تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

كيف استطاعت منصة بينانس المحافظة على تحقيق أرباح على الرغم من هبوط السوق؟

بينانس (Binance) المنصة الرائدة في عالم تبادل العملات الرقمية من حيث أحجام التداول، والتي تفعل الكثير من أجل الحفاظ على ربحيتها، طبقًا لما قاله كبير مسؤوليها الماليين لموقع CNBC.

يأتي هذا التصريح بعد واحدة من مراحل الهبوط الأطول في سوق العملات الرقمية، والتي فقدت خلالها الصناعة ما يقرب من ثلثي قيمتها. دفع الاتجاه الكئيب العديد من شركات الكريبتو الصغيرة والمتوسطة الحجم إلى إيقاف عملياتها. في الوقت نفسه، لجأت شركات كبيرة مثل Bitmain و ShapeShift إلى تسريح العمال لتعويض خسائرهم.

لكن منصة بينانس (Binance) سارت في اتجاه مختلف، وفقا للمسؤول المالي الرئيسي للمنصة “وي زهو” الذي ادعى أنها لا تزال تحقق أرباح حتى في السوق الهابط.

تخمين الارباح

وقدر “تشانجبينج تشاو” رئيس مجلس إدارة منصة Binance، أن أرباحها في 2018 ستتراوح بين 500 مليون دولار إلى مليار دولار. وأوضح “تشاو” أن الشركة حققت  300 مليون دولار في النصف الأول من عام 2018 الهابط، في حين ارتفع عدد عملائها إلى 10 ملايين في نفس الوقت.

ومع ذلك، لم تطلق الشركة أي تقارير فصلية أو سنوية لتبرير أرقامها. تتوقع تقارير وسائل الإعلام أرباح منصة Binance محسوبة ذاتيا على أساس إعادة شراء عملات BNB الرقمية حرقها. كما ذكر في ورقة عمل المنصة، سوف تنفق بينانس 20٪ من مجموع أرباحها الفصلية لإعادة شراء رمزها الأصلي عملة بينانس (BNB).

في نهاية المطاف، تهدف المنصة إلى سحب 100 مليون من عملتها (BNB) خارج التداول. لذلك، مع الرياضيات البسيطة يجب على المرء فقط مضاعفة إجماليات عملة بينانس (BNB) بسعره في يوم الحرق للحصول على ربح تقريبي بالدولار الأمريكي.

حتى الآن، أجرت منصة “بينانس” ست عمليات إعادة شراء لعملتها (BNB)، والتي أحرق خلالها 10,824,871 رمز BNB، والتي تقترب من 131.02 مليون دولار. لذا ، فإن إجمالي أرباح بينانس بين الربع الثالث من عام 2017 والربع الرابع من عام 2018 يجب أن يكون حوالي 655.14 مليون دولار. وفي الوقت نفسه، فإن الربع الأكثر نجاحًا هو الربع الرابع من عام 2017 ، عندما كان سوق الكريبتو في بدايته. خلال ذلك الوقت، سجلت المنصة أرباحًا بقيمة 200 مليون دولار.

في الوقت نفسه، يظهر نفس التقرير أن بينانس انخفضت إلى حد ما دون التقديرات السنوية لأرباحها. حيث حققت الشركة 446 دولارًا من إجمالي الأرباح، أي أقل بـ 54 مليون دولار من الحد الأدنى المستهدف من قبل الرئيس التنفيذي. استمرت المكاسب في الانخفاض مع كل ربع مالي يمر، مشيرة إلى الفترة الأكثر بؤسا في الربع الأخير من عام 2018 ، حيث حققت بينانس على ما يقرب من 50 مليون دولار. هذا أقل بنسبة 75٪ من ارباح المنصة  خلال الربع الرابع من عام 2017.

لماذا لاتزال المنصة تحقق الأرباح؟

تم إطلاق منصة Binance في يوليو 2017 ، وكان اسمًا مشهورًا بعد أن جمعت 15 مليون دولار في جولة تمويل (العرض الأولى للعملات ICO).. وبحلول مارس 2018، تجاوزت المنصة المنافسين مثل منصة Coinbase و منصة BitFinex لتصبح أكبر منصة في العالم من خلال حجم التداول. وظلت في القمة وإن كان حجم التداول انخفض بشكل كبير خلال انهيار الكريبتو في 2018.

من الواضح أن المستخدمين يحبون منصة بينانس (Binance) وعلى الأخص لقدرتها على معالجة ما يصل إلى 1.4 مليون أمر في الثانية. والأهم من ذلك، أن المنصة تخفض عدد عملتها الرقمية (BNB) كل ثلاثة أشهر، مما يجعلها رصيدا جذابا للمتداولين بهدف الربح فقط.

كشركة، نمت في كل مكان ، سواء كان ذلك التطوير والتشغيل اللاحق لمنصات برنامج “إطلاق بينانس” Binance Launchpad الصديقة للمشاريع (العروض الاولية للعملات ICO)، أو استثماراتها في الشركات الناشئة لتكنولوجيا البلوكشين.

توسعت الشركة أيضا إلى مناطق جديدة. في “أوغندا” و “مالطا”، على سبيل المثال، وقعت بينانس مذكرة تفاهم مع حكوماتها ومنظميها.

كما أطلقت الشركة أقسامًا جديدة في “جيرسي” و “أوغندا” لكسب النفوذ في الأسواق الأوروبية والأفريقية. في أغسطس 2018 ، جمعت منصة بينان مبلغ 32 مليون دولار لمشروع العملة المستقرة. وأخيرا، اشتركت المنصة مع معالج الدفع “Simplex” لتبسيط عمليات الشراء باستخدام العملات التقليدية.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock