قريبا…. الصرافات الآلية في السعودية ستستخدم تكنولوجيا البلوكشين

155

أبرم أكبر مزود لخدمات “الصرافة الآلية” في المملكة العربية السعودية شراكة مع شركة “ShoCard” لتحديد الهوية لسلسلة المفاتيح بواسطة تكنولوجيا البلوكشين لتعزيز أمان معاملات أجهزة الصراف الآلي.

5 عوامل للمصادقة

وفقًا لبيان صحفي، فإن مزود الخدمة شركة الحمراني العالمية (AU) سوف يستخدم خبرة مشروع ShoCard لتطوير نظام مصادقة آمن لمستخدمي أجهزة الصراف الآلي من خلال توظيف مجموعة من تقنيات البلوكشين والقياسات الحيوية. ويعني دمج نظامي الأمن ونشر المصادقة الخمسة الأولى للعالم لتحقيق أعلى مستويات الأمن.

من خلال استخدام تكنولوجيا البلوكشين، سيكون بمقدور مستخدمي أجهزة الصراف الآلي التحقق بأنفسهم دون الحاجة إلى رقم التعريف الشخصي (PIN). مع التكنولوجيا اللامركزية التي ترتكز على تحقيق الأمن مثل النظم الامنية العسكرية، فهي الخيار الواضح لأجهزة الصراف الآلي. وقال “أرمين إبراهيمي” مؤسس مشروع ShoCard والرئيس التنفيذي لها، إن البنوك يمكنها استخدام البلوكشين “لحماية هوية الأفراد مع تأكيد المعلومات التي تحتاجها البنوك للتحقق من أن عملية السحب مشروعة”.

معرف غير قابل للتغيير

على عكس التقنيات الأخرى، فإن البيانات المدخلة داخل البلوكشين غير قابلة للتغيير. أي أنه لا يمكن حذف البيانات أو تحريرها. مع التعريف الشخصي للعملاء الذين تم إدخالهم في دفتر الأستاذ اللامركزي، يمكن للبنوك أن توفر مستوى أعلى من الأمان ضد الاحتيال والغش. لن يكون استنساخ البيانات أو تحريرها ممكنًا من قِبل الأطراف الخبيثة.

يعني المعرف غير الثابت، بالإضافة إلى القياسات الحيوية مثل التعرف على الوجه، أن أجهزة الصراف الآلي لن تحتاج إلى الوصول إلى قواعد البيانات المصرفية في كل مرة يدخل فيها العميل بطاقته في جهاز الصراف الآلي. سيعطي ذلك لمستخدمي التقنية ميزة أخرى: حيث ستكون أوقات معاملات أجهزة الصراف الآلي أقل – حتى عندما تكون الشبكات البنكية معطلة.

سيكون تعاون “الحمراني” و مؤسسة “شوكارد” قادرًا على خدمة عملاء بنكيين مهمين. ويعد مزود الخدمة هو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، حيث يتم تشغيل ما يقرب من نصف أجهزة الصراف الآلي في المملكة العربية السعودية من قبل الشركة.

هوية البلوكشين

يتم اعتماد البلوكشين، بطبيعته الثابتة والآمنة، من قبل صناعات مختلفة حيث أصبح التحقق من الهوية مهمًا. يجدر بالإشارة إلى أن حزب المعارضة الرئيسي في تايلاند استخدم بالفعل البلوكشين للتحقق من الهوية لدورته الأولى من الانتخابات الداخلية للحزب.

مشروع ETHLend: منصة لمنح القروض على تكنولوجيا سلسلة الكتل
أقرأ ايضًا

وقد عقدت “Deloitte” التي هي واحدة من أكبر شركات المحاسبة في العالم، العام الماضي شراكة مع شركة تقدم خدمات البلوكشين لتطوير نظام تحديد الهوية اللامركزي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

%d مدونون معجبون بهذه: