في عالم الكريبتو والعملات الرقمية: هل التحليل الفني علم أم وهم ؟

0 74

هل التحليل الفني علم أم وهم؟ هل يعد التحليل الفني وسيلة للتنظير أم التطبيق؟ كانت هذه الأسئلة محل اهتمام العديد من الباحثين وتحديدا لمن يبحث عن أدوات جديدة تساعده على الاستثمار في الأسواق المالية وأسواق الكريبتو والعملات الرقمية.

في هذه المقالة سوف نركز بشكل أساسي على:

– أولئك الذين سمعوا بمصطلح التحليل الفني ولكنهم لا يعرفون معناه.

– أولئك الذين يدركون جيدا التحليل ولكن لا يزال التشكيك في داخلهم.

يجدر بالإشارة, إلى أن هذه المقالة هي آراء شخصية أتت من تجارب شخصية وقد تختلف هذه الآراء بحسب الشخص وتجربته.

في هذه المقالة سوق نتطرق إلى الآتي:

القسم 1 – ما هو التحليل الفني؟

القسم 2 – ما الذي يجب أن تفعله من أجل النجاح في التحليل الفني؟

القسم 3 – هل نتائج التحليل الفني ثابتة؟

القسم 4 – مكمل ولكنه غير متناقض

القسم 5 – الخاتمة

القسم 1 – ما هو التحليل الفني؟

“التحليل الفني هو ممارسة تحليل تاريخي لبيانات عملة رقمية ما من أجل الحصول على التنبؤات السعرية في المستقبل وتحديد المخاطر المتوقعة.”

هذا تعريف متواضع إلى حد ما للتحليل الفني. يمكن أيضًا فهم الارتباك والخلاف حول التعريف نظرًا لأنه ليس من غير المألوف أن تركز التعريفات فقط على عنصر التنبؤ بالأسعار.

على سبيل المثال، تعرّف ويكيبيديا التحليل الفني على أنه “منهجية تحليل للتنبؤ باتجاه الأسعار من خلال دراسة بيانات السوق السابقة.”

في حين أن هذا صحيح، إلا أن البعض قد يجد أن أساس التحليل الفني “القابل للتنفيذ وتحديد المخاطر” هي عوامل مهمة.

الحجة بسيطة للغاية: نادراً ما يكون التنبؤ بالأسعار بحد ذاته كافياً لتبرير صفقة تداول جيدة قائمة على التحليل الفني. لا يكفي مجرد تحديد ما إذا كان الشخص يتوقع اتجاها صعوديًا / هبوطيًا وينهي التحليل بذلك لأنه يشير إلى أنه يجب على الشخص أن يرى أكثر من توقع للإتجاه السعري وما هو التصرف الأمثل في كل سيناريو.

بدلاً من ذلك، سيحدد معظم المتداولين أيضًا هدفًا (حيث يرغبون في جني الأرباح أو إغلاق صفقاتهم) وتحديد وقف الخسارة (حيث يرغبون في الخروج من مركز بخسارة لمنع المزيد من الخسائر).

ما هو دور منصة بينانس في الأعمال الخيرية حول العالم؟
أقرأ ايضًا

وبالتالي، من خلال إضافة عوامل إضافية (المعايير الأساسية هي الهدف والإيقاف)، يتحول مجرد التنبؤ بالسعر إلى صفقة محتملة وقابلة للتنفيذ محددة المخاطر.

لذلك بالنظر إلى هذه الفرضية، ما هو التحليل الفني؟

– التحليل الفني لا يحلل تاريخ السعر لاكتساب المعرفة بالسعر المستقبلي للأداة فقط.

– التحليل الفني عبارة عن أداة لإدارة المخاطر يمكن استخدامها لمعرفة أدوات الاستثمار الاحتمالية والقابلة للتنفيذ ومن خلالها يتم تحديد المخاطر وتحسين إدارة المخاطر.

عند وضع كل هذه المبادئ معًا، أعتقد أنه من الأفضل تلخيص فائدة التحليل الفني على النحو التالي: التحليل الفني عبارة عن أداة لإدارة المخاطر الاحتمالية يمكنها: (1) توليد أفكار لصفقات جديدة (2) تحويل توقعات الأسعار إلى صفقات قابلة للتنفيذ.

إذا كان هناك عنصر واحد لا ينبغي أن يكون محل خلاف عند تعريف التحليل الفني، فمن المنطقي ذكر أن التحليل الفني يعتمد على الاحتمالات، وليس علمًا دقيقًا وأكيداً.

يبحث المحليل الفني، بغض النظر عما إذا كان يتداول بشكل يومي أو أسبوعي أو يستخدم نوعًا ما من الإستراتيجيات الآلية، عن فرص أفضل ولإعدادات وجعل صفقاته أكثر ربحية.

لا يعتبر التحليل الفني طريقة لاستنتاج السعر المستقبلي للأداة بطريقة منطقية وأكيدة.

القسم 2: ما الذي يجب عمله؟

عند الإجابة على ما إذا كان التحليل الفني هو أداة مساعدة في التداول، الإجابة هي بالطبع يجب على المرء أن يحدد معنى “المساعدة المطلوبة من التحليل الفني”.

وأعتقد أن هذا هو مصدر الكثير من الارتباك للأفراد.

تقارن العديد من المقالات التي تكره التحليل الفني المتداول الفرد الطبيعي في مكاتب احترافية وشركات تمتلك سيولة عالية وما إلى ذلك.

وقد تكون المقارنة غير عادلة وفقًا للعوامل التالية: الشركات المالية تمتلك تقنيات أفضل، تستفيد من فروق الأسعار بشكل فضل، أشخاص أكثر ذكاءً، تنفيذ أسرع، وما إلى ذلك – لذلك فمن غير المرجح أن يكون شخص من العاملية في أهم الشركات المالية بتحقيق نفس النجاحات عندما يقوم بالصفقات لوحده من جهاز الكمبيوتر الخاص به.

ولذلك قد تكون مقارنة المتداول العادي بالشركات الكبرى والشركات المالية هي مقارنة غير محدية وغير متكافئة.

مطور يخسر جميع مدخراته (تتجاوز المليون ريال سعودي) بسبب خطأ منصة
أقرأ ايضًا

ببساطة: يجب على كل المتداول العادي التركيز على استراتيجيه و ما هو مربح بالنسبة له. لا يهم حقًا ما تفعله الشركات المالية وأصحاب رؤوس الأموال طالما أنك تحقق أهداف معقولة قمت بتحديدها مسبقاً.

الآن للإجابة على السؤال: كيف يمكن للمرء التأكد من نجاح التحليل الفني؟

حسنًا، دعنا نعيد النظر في تعريفنا وتقييم ما إذا كان التحليل الفني ينجح في تحقيق تلك الغايات والأهداف.

التحليل الفني هو ممارسة تحليل لبيانات تاريخية تعتمد على الأسعار من أجل جعل التنبؤات المستقبلية للأسعار وتحديد المخاطر.

هذه هي مجموعة واضحة ومباشرة من المعايير لتلبيتها.

نحن لا نسأل ما إذا كان التحليل الفني يمكن التنبؤ بالمستقبل.

الاختبار أبسط بكثير: هل يمكن للتحليل الفني إنشاء إعدادات تداول محددة المخاطر؟

الجواب هو “نعم”.

عندما يقوم المحلل الفني بتحديد مستوياتهم / موجاتهم / مؤشراتهم – أيا كان عدد لا يحصى من الأدوات التي يستخدمونها – فإن الهدف هو نفسه في الأساس: تحديد وتنفيذ إعداد تداول يوفر مخاطر غير متماثلة: وأرباح.

التحليل الفني يعد أداة مفيدة للفرد لأن المتطلبات التي يجب أن يفي بها ليكون صحيحًا ليست مرتفعة بشكل غير معقول. ليس من الضروري التنبؤ بالمستقبل، ولا يجب أن يتفوق على الزمن وتحديد أهداف تمتد إلى سنوات. طالما أنه يساعد المتداول والمضارب على تحديد صفقات ونقاط للدخول وتداول محفوف بإدارة مخاطر مناسبة, إذا فإن التحليل الفني يعد أداة مفيدة للمتداول والمستثمر.

القسم 3: هل نتائج التحليل الفني ثابتة؟

لا.

ومع ذلك، يجب التمييز بشكل حاسم:

– المتداول الذي يكون أكثر انتظامًا وانتقائية في صفقاته / اختياراته من المرجح أن يكون ناجحًا من المتداول الغير منتظم.

– من الصعب تحديد نظام أو استراتيجية واحدة لتكون الأفضل في التحليل الفني.

ماذا يعني عندما نقول أن نتائج التحليل الفني تختلف؟

هناك فرق بين المتداول الذي يتسم بالانضباط والصبر ويتبع مجموعة من قواعد التداول والإعدادات التي توفر توقعًا إيجابيًا إحصائيًا مقابل الشخص الذي يرمي مخططًا بيانياً على أي إطار زمني ويتطلع إلى ملاحقة أي شيء ليحقق أرباح.

لأول مرة.... مؤسس الايثيريوم يكشف عن العملات الرقمية التي يحتفظ بها
أقرأ ايضًا

هذا تمييز مهم لأن العديد من انتقادات التحليل الفني مبنية على توقعات وتنبؤات لمتداول غير منتظم قد يقوم بإنجاز 10 – 15 صفقة يومياً فقط كنوع من الإدمان للتحليل الفني وتحقيق الأرباح.

يتعلق هذا الافتراض بالسؤال الأوسع بالطريقة التالية: عندما يسأل المرء عما إذا كان التحليل الفني مفيد ويحقق نتائح إيجابية، فمن الأهم سؤال من يتبع جميع أساسيات التحليل الفني وإدارة المخاطر في صفقاته.

هل من العدل حقاً إلقاء اللوم على أدوات التحليل الفني ككل إذا كان الفرد يفتقر إلى الانضباط لتطبيقه بشكل صحيح؟

القسم 4: تكميلي وليس متناقض

غالبًا ما يتم تصوير النقاش على أن التحليل الفني يختلف مع التحليل الأساسي، وهو عبارة عن انفصام مؤسف (وغير ضروري).

غالبًا ما يكون هذا متجذرًا في حقيقة أن العديد من المحللين الفنيين فقط (وخاصة في أسواق العملات الرقمية المشفرة) يرون أن التحليل الأساسي هو أمر ثانوية / غير ضروري، في حين أن المتداولين الأساسيين فقط سيجدون أنه من العبث أن أبحاثهم “غير ضرورية” وأن “كل ما تحتاجه هو الشارت”.

على سبيل المثال، دعنا نفترض أن بحثك الأساسي حول عملة رقمية ما يشير إلى أنه من المحتمل أن يكون موضع تقدير على المدى القصير إلى المتوسط. هذا توقع يعتمد على التحليل الأساسي. بعد ذلك، باستخدام التحليل الفني، يمكنك البحث عن إعداد تداول عملي وتحديد أدوات المخاطرة وفقًا لتوقعاتك.

النقطة الأساسية هي: يجب ألا يختار الفرد بالضرورة حلاً واحداً، ولا يجب أن يكون هناك تنافس بين التحليل الفني و التحليل الأساسي.

القسم 5: الخلاصة

إنهاء هذه المقالة سنقوم بتلخيص مجموعة من النقاط وهي كالآتي:

– التحليل الفني عبارة عن أداة لإدارة المخاطر يمكن استخدامها لاشتقاق أدوات التداول الاحتمالية والقابلة للتنفيذ وتحديد المخاطر.

– التحليل الفني لا يتعلق بمعرفة / استنتاج السعر المستقبلي لعملة رقمية ما بشكل مؤكد.

– الهدف من التحليل الفني ليس التفوق على الآخرين، إنه يتعلق بما إذا كان يمكن أن يساعد المتداول على تحقيق ميزة وتوقع إيجابي في السوق (الأسواق) التي يستثمرون فيها.

مؤسس الكاردانو (ADA) يطرح وجهة نظره حول مستقبل الكربيتو
أقرأ ايضًا

– نتائج التحليل الفني تختلف – من الأرجح أن يكون محلل فني أفضل من آخر بسبب عوامل مثل (الانضباط، المنهجية، إلخ).

– لا تستوعب حجة أن التحليل الفني أفضل من التحليل الأساسي أو العكس – ركز على أيهما أفضل لك ويكون لديك على الأقل فهمًا أساسيًا للآخر.

اترك تعليق

Please Login to comment

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
%d مدونون معجبون بهذه: