تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

عملة البيتكوين… فقاعة إقتصادية أم ثورة جديدة في عالم التكنولوجيا؟

بعد الإنخفاض الحاد في سعر عملة البيتكوين في الآونة والذي جعل سعرها يقترب من مستويات الـ 6000 دولار, جعل بعض المهتمين بعالم العملات الرقمية يتسائلون عن مستقبل البيتكوين وهل هي ثورة رقمية فعلاً أم مجرد فقاعة إقتصادية؟ 

بداية يجب أن ندرك أن إرتفاع سعر عملة البيتكوين من سنتات قليلة إلى الأرقام الحالية يعد أحد أعظم الإرتفاعات للسلع منذ مائة عام تقريبًا، إبتكار ناكاموتو حول الكثيرين إلى الأفراد إلى أثرياء في هذا المجال. والأدهى من ذلك هو فتح الباب أمام تكنولوجيا البلوكشين، هذه التكنولوجيا التي جعلت المئات من الشركات تبحث عن طريقة لإستخدامها في معاملاتها اليومية بأكثر من طريقة ممكنة. مما جعل البعض يرى بأن إيجاد أقوى منظمة عالمية (البلوكشين) هو سبب كافي للإيمان بمستقبل عملة البيتكوين. 

هل عملة البيتكوين ستستمر؟!

في الحقيقة هذا سؤال صعب لايمكن لأحد الإجابة عليه، لكن المعطيات تقول الآتي:

  • الملايين من المستخدمين الجدد دخلو عالم البيتكوين في عام 2017 لكن سرعان ماهربو منه عند حدوث الهبوط بالأسعار بعدها، صحيح أنها خطوة سلبية لكن البيتكوين تجاوزهم وشق طريقه بعدها ولم ينهار بشكل كامل بسبب عزوف بعض الأشخاص عنه.
  • عملة البيتكوين توفر حل مالي مناسب للدول التي تعاني من تضخم عالي, أو للأفراد الذين ليس لديهم إمكانية الوصول إلى الخدمات المالية وذلك بسبب تواجدهم في دول نائية.
  • عملة البيتكوين أعطت درسًا جيدًا في الشفافية وجعلت من الشفافية واقع و ممكن لأي شخص حول العالم، وكل العقبات التي واجهت العملة جعلت منها مكانًا قويًا وحديثًا يشمل كل الإبتكارات والإختراعات الحديثة.
  • عملة البيتكوين تطمح الآن لمعالجة مشكلة آخر كيلو متر ويُقصد بها مشكلة المستهلكين وعزوف البعض منهم عن إستعمالها كقيمة وعملة نقدية، في الحقيقة فإن الآف المستثمرين يرغبون في ذلك بصورة مهمة من أي شخص وهو ماسيتم لامحالة بحسب سير المجريات في الوقت الحالي.
  • ومن الهام تذكر أنه لن يتم إنهيار البيتكوين لسبب بسيط جدًا وهو أن عملة البيتكوين خلقت كي تبقى إستثمارًا دائمًأ، والملايين من الأشخاص يحتفظون بالبيتكوين كعملة مخزنة للقيمة كالذهب والعقار.

لكن لنكون أكثر إنصافًا فإن عملة البيتكوين تواجه بعض العقبات التي قد لا يعلم المتشائمون عنها, تتمثل في توحيد رسوم المعاملات وهو ماخلق مشكلة عند التداول بقيم مالية قليلة للغاية، لكن هذا الأمر يتم معالجته على قدم وساق من قبل المطورين ومجتمع البيتكوين، وأيضًا يتم العمل على زيادة سرعة التحويلات بين الأفراد لتتم في أقل من الثانية.

التاريخ يشهد بأن عملة البيتكوين كلما انخفض سعره عاود صعوده بسرعة البرق، ومن لهم خبرة في السوق يؤكدون أن ارتفاعه القادم سيكون كبيرًا للغاية لامحالة، الأفضل أن يكون المسمى للوضع الحالي هوانخفاض بالقيمة لا أكثر. 

يسعدنا دائمًا كتابة رأيك بالمقال كي نستطيع تقديم الأفضل دائمًا.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock