تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مشاريع العملات الرقمية

دليل وشرح مبسط لمشروع Chainlink وكيفية عمله

مشروع Chainlink من مشاريع الكريبتو التي صنعت إسما لها وذلك من خلال التخصص في توفير بيانات موثوقة ضد التلاعب يمكن استخدامها في العقود الذكية على أي بلوكشين.

لمحة تاريخية حول مشروع Chainlink:

في عام 2014، تم تأسيس منصة “SmartContract.com” كوسيلة لجلب المعلومات والبيانات الخارجية إلى البلوكشين.

من هذا المنطلق، وُلد مشروع Chainlink الذي يهدف لتمكين العقود الذكية من الاتصال بموجزات البيانات من أي مصدر بيانات أو واجهة برمجة تطبيقات API.

بمعنى أن المشروع حمل معه ميزة من شأنها تغيير اللعبة في صناعة البلوكشين.

كانت النسخة الأولى لحل أوراكل الخاص بـ Smartcontract.com يعتمد على أوراكل مركزي، مما يشكل عقبة أمام تطوير مساحة التمويل اللامركزي.

لتُعالج هذه المشكلة في سبتمبر 2017 من خلال تقديم خدمات توفير البيانات الخارجية بالإعتماد على أوراكل لامركزي.

بعدها تم الإعلان عن عرض أولي للعملة ومن خلال هذا الطرح ICO تم جمع 32 مليون دولار.

لتطلق شبكة Chainlink الرئيسية في يونيو 2019.

أصبح مشروع Chainlink ركيزة في فضاء الأوراكل، وأصبح لزاما على أغلب مشاريع التمويل اللامركزي DeFi الموثوقة إمتلاكها ودمجه ضمن عملها.

العقود الذكية:

تسمح العقود الذكية بنقل العملات المشفرة من عنوان إلى عنوان آخر عند استيفاء شروط معينة.

يمكن عرض العقود الذكية علنا على البلوكشين، وهي غير قابلة للتغيير، مما يعني أنه لا يمكن تغيير معلمات الاتفاقية أو تفاصيل العقد بمجرد نشرها.

يجب أن يكون للعقود الذكية التي تتطلب بيانات خارج السلسلة مصدرا موثوقا به لإحضار هذه البيانات ودمجها بشكل آمن وترجمتها بدقة.

أعاقت مشكلة الاتصال الخارجي هذه تطوير العقود الذكية.

لكن ومع إدخال الأوراكل، أصبحت هذه المشكلة الآن شيئا من الماضي.

حيث أصبح الآن بالإمكان استخدام العقود الذكية للعديد من حالات الاستخدام المختلفة.

الأوراكل- Oracles:

تُستخدم الأوراكل لجلب بيانات العالم الحقيقي إلى البلوكشين من خلال العقود الذكية.

بالنسبة لبيانات العالم الحقيقي فيمكن أن تكون البيانات لأشياء مختلفة من توقعات الطقس أو موجز الأسعار أو نتيجة مباراة كرة القدم…

التمويل اللامركزي (DeFi) هو حالة الاستخدام الأكثر شيوعا للأوراكل، حيث تتطلب هذه المنصات مصادر بيانات أكثر دقة وموثوقية لمنع وقوع اختلالات.

بمعنى أن الأوراكل هي الوسيط أو الجسر بين عدة أطراف أثناء نقل البيانات داخل وخارج البلوكشين.

يقوم الأوراكل بالتحقق من بيانات العالم الحقيقي ونقلها بحيث يمكن أن تتدفق البيانات داخل وخارج الأنظمة البيئية المختلفة للبلوكشين.

عند استخدامها بالاقتران مع العقود الذكية، تتحقق أوراكل من استيفاء شروط العقد الذكي وأن البيانات المقدمة موثوقة.

تقدم الأوراكل المركزية مشكلة نقطة فشل واحدة، وهي أنها مفتوحة للاستغلال ويمكن بسهولة إغلاقها أو التسبب في فشل منصة أخرى، مما قد يعرض أموال المستخدمين للخطر.

إذا توقف أحد أوراكل عن العمل بشكل مؤقت، فقد يتسبب ذلك في إحداث فوضى لكثير من الناس.

وهو ما ينشئ مشاكل ثقة ضخمة، لا سيما في مجال يسعى فيه الكثيرون جاهدين لكسب الثقة.

يتم تحفيز شبكة Chainlink لمشغلي العقدة اللامركزية ماليا للتوصل إلى توافق في الآراء بشأن البيانات التي يتحققون من صحتها وتتحرك داخل البلوكشين وتخرج منه.

مع معاقبة الجهات الفاعلة السيئة على ارتكاب خطأ ورفض بياناتهم بعد عدم التوصل إلى إجماع مع بقية الشبكة.

هذا هو عنصر اللامركزية الذي يجعل شبكة Chainlink آمنة للغاية.

الميزات الأساسية لمشروع Chainlink:

عقود Chainlink الذكية:

يمكن لأي بلوكشين يدعم العقود الذكية طلب البيانات باستخدام طلب عقد Chainlink.

حيث يتم تسجيله الطلب بواسطة شبكة Chainlink وإنشاء عقد اتفاقية يسمى (SLA)، والذي يسمح للمستخدمين بالوصول إلى البيانات خارج السلسلة.

يحتوي عقد SLA على ثلاثة عقود فرعية:

  • عقد السمعة Chainlink
  • عقد مطابقة الطلب Chainlink
  • عقد التجميع Chainlink

يقوم عقد SLA بترتيب أي طلبات بيانات والتحقق منها وتسويتها، كما يترجم البيانات للإتصال بين الأطراف باستخدام برنامج Chainlink Core.

يمكن بعد ذلك إرسال هذه البيانات إلى واجهة برمجة التطبيقات وإرسالها مرة أخرى إلى عقد التجميع الذكي Chainlink.

ميزة Chainlink VRF:

تستخدم “Chainlink VRF” وظائف عشوائية قابلة للتحقق من خلال التشفير لتحقيق نتائج عشوائية يمكن التحقق منها على البلوكشين.

تعتبر ميزة VRF مفيدة بشكل خاص للألعاب والمقامرة المستندة إلى البلوكشين ويمكن استخدامها لإثبات التخصيص العشوائي.

عملة LINK:

تم تصميم عملة LINK وفق معيار ERC-20 الخاص بالايثيريوم وعملة LINK  هي العملة الرقمية الأصلية لمشروع Chainlink.

يتم الدفع لمشغلي العقد بعملة LINK مقابل تأمين الشبكة.

ارتفعت قيمة العملة الرقمية LINK طوال عام 2020، حيث كان سعر العملة الرقمية يقدر بأقل من 2 دولار في مارس، لتصل العملة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق بنحو 20 دولار في شهر أغسطس الماضي.

اقرأ أيضا:

بعد جمعه لـ 21 مليون دولار لمنافسة الايثيريوم: ماهو مشروع NEAR Protocol ؟ وماهي أهدافه ؟

جولة تعريفية حول مشروع Loopring Protocol وكيفية عمله وأهميته

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock