تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

خسائر عمليات الاحتيال في موقع “لوكال بيتكوين” تتجاوز 28,000 دولار

احتيالات المهاجمين في منصة في لوكال بيتكوين

ربما تباطأ سوق العملات الرقمية، مع تراجع سعر البيتكوين (BTC) بنسبة 70٪ خلال العام الماضي، لكن المهاجمين الطموحين استمروا في محاولاتهم لاختراق المنصات الناشئة والمستخدمين.

وفي الآونة الأخيرة، ظهرت أخبار بأن منصة “لوكال بيتكوين” LocalBitcoins وهي منصة تداول لامركزية، قد وقعت ضحية لإختراق أمني.

في تدوينة من “فرانسيسكو ميموريا” وهو صحفي في مجال الهعملات الرقمية ذكر بأن منصة لوكال بيتكوين  واحدة من أكثر المشاريع الناشئة شهرة في تاريخ هذا القطاع، تعرضت لخلل تقني تسبب في خسائر ما لا يقل عن ثمانية وحدات من عملة البيتكوين BTC وذلك ما يعادل 28.000 دولار. كيف حدث هذا؟

ووفقًا لـ”ميموريا” بالإضافة إلى مدونة “ريديت”، فقد تمكن المخترق من اختراق موقع منصة لوكال بيتكوين لتنفيذ هجمات التصيد الاحتيالية.

ويحدث ذلك عندما يتوجه المستخدم العادي إلى منصة لوكال بيتكوين يتم إعادة توجيههم إلى صفحة تسجيل دخول مشابهة والتي من المحتمل أن تسجل المعلومات الخاصة بالعملاء، بما في ذلك رموز المصادقة الثنائية والتي تم نقلها لاحقًا إلى الهاكر.

وبمجرد تقديم كلمة المرور وغيرها من المعلومات،  يتم إفراغ المحافظ الخاصة بهم، مما سمح للهاكر بالحصول على عملات البيتكوين التي تقدر قيمتها بآلاف الدولارات.

أحد الضحايا وممن خسر 0.14 بيتكوين قام بالكشف عن عنوان البيتكوين المشبوه والذي كان لديه خمسة معاملات واردة في وقت سابق يوم السبت. بلغت المعاملات الخمس الواردة، التي من المحتمل أن تتعلق بمستخدمي منصة لوكال بيتكوين. وكانت أكبر عملية سرقة من حساب واحد هي 4.6 بيتكوين.

في حين أن هذا لم يتم تأكيده من قبل المنصة، لاحظ أحد المستخدمين في تدوينة “ريديت” أن عملات البيتكوين الـ11 الخاصة به تم الاستيلاء عليها أيضًا، ولكن لم يتم وضع علامة على معرفات المعاملة أو تحديدها. ومع ذلك، وبالنظر إلى شعبية منصة لوكال بيتكوين، هناك فرصة أن يكون هناك أكثر من خمسة ضحايا في هذا الاختراق الأمني ​​الأكثر حداثة في الصناعة.

وبينما كان هناك صمت من قبل فريق المنصة لعدد من الساعات، أصدر ممثلو لوكال بيتكوين منذ ذلك الحين ردا على المنتدى الداخلي للمنصة. كتب “فيرا” ممثل المنصة مؤخرًا أنه في تمام الساعة 10:00 بالتوقيت العالمي، اكتشف الفريق “مصدرًا غير مصرح به” يمتلك القدرة على إرسال المعاملات الصادرة من حسابات الضحايا. وعلى هذا النحو، جمد فريق المنصة على الفور المعاملات وبدأ التحقيق في الامر.

كان المهاجم  قادرًا على اختراق برنامج تابع لجهة خارجية تستخدمه منصة لوكال بيتكوين، ولكن تم إيقافه بسرعة. ومن المثير للاهتمام أن “فيرا” ممثل المنصة ادعى أن ست حالات قد تم تأكيدها كلها وهو ما يتناقض مع المعاملات الخمس الواردة على العنوان المشبوه. لم تتم معالجة هذا التناقض، لذا يمكن افتراض أن الهاكر تمكن من سحب الأموال إلى عنوان آخر.

ولم توضح المنصة ما إذا كانت ستتحمل مسؤولية الأموال المسروقة أم لا، والتي ربما يكون بعضها مملوكًا لمستخدمي البيتكوين الفنزويليين، حيث أن معاملات البيتكوين تحظى بشعبية كبيرة في فنزويلا.

تأتي هذه الكارثة الأخيرة بعد أسابيع قليلة من اختراق منصة “كريبتوبيا” Cryptopia، وهي شركة مبتكرة تتخذ من نيوزيلاندا مقراً لها، وتم سرقة ما قيمته 16 مليون دولار.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock