تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةتكنولوجيا البلوكشين

كيف يمكن لتكنولوجيا البلوكشين تطوير نظام القضاء؟

واحدة من الوظائف الأساسية للبلوكشين هو التخلص من الحاجة إلى الوسطاء. وهذا بجانب أنه مع تطور العقود الذكية (العقود الرقمية) خلق ذلك العديد من الفرص حول تطوير نظام القضاء وأنه لن يكون هناك حاجة للمحامين في المعاملات بين الافراد. ومن شبه المؤكد أنه في بعض الحالات، سيقترن حالات المنع الجماعي والقانون بتقليص دور المحامين كوسطاء. ومع ذلك، هناك أيضا الكثير من الأمثلة التي يمكن للمحامين الاستفادة منها بوجود البلوكشين.

دعونا ننظر إلى أمثلة مختلفة حول كيفية استخدام تطبيقات البلوكشين على المهن القانونية.

حالات الاستخدام للبلوكشين والقانون

دليل الخدمة

تسمح تكنولوجيا البلوكشين لنا بوضع علامة رقمية على الملفات والمستندات. باستخدام هذه العلامة الرقمية، يمكننا تتبع الحركات على حد سواء جسدياً أو عبر الإنترنت. هذه الميزة توفر إمكانات هائلة في مجال البلوكشين والقانون.

ويمكن استعراض حالة واحدة لإثبات الخدمة. وهي عندما يتم استدعاء أحد الأطراف في دعوى قضائية لحضور المحكمة، فإنه يتلقى تعليمات مكتوبة من المحكمة للحضور. إثبات الخدمة هو شهادة تثبت للمحاكم أنه تم استدعاء الشخص. تُعرف الشركات التي تتعامل مع خدمة الورق بالخوادم التشغيلية.

في الآونة الأخيرة، شاركت شركة “Servemanager”، وهي شركة تشغيل خوادم، مع شركة تقنية متخصص في مجال البلوكشين تُدعى “IntegraLedger” حيث قاموا باختبار تلك الفكرة باستخدام تكنولوجيا البلوكشين لتسجيل محاولات تقديم مستندات الخدمة، وفي النهاية إنشاء دليل يمكن التحقق منه لعملية تسليم أوراق الخدمة.

المستندات الذكية

شركة “IntegraLedger” أيضا لديها وظائف وثيقة ذكية. ففي حالة وجود وثيقة العقد، تسمح هذه الوثيقة الذكية للأطراف في العقد بدمج معاملات العقود في نفس الوثيقة. ثم يخزن البلوكشين جميع تلك المعاملات بشكل آمن.

على سبيل المثال؛ يمكن ربط عقد الإيجار لكل دفعة إيجار رقمياً بنفس العقد. تتفاعل الوثيقة مع البرامج المختلفة للمنظمة. لذلك إذا استلمت شركة جديدة عقد الإيجار، فيمكنها تحميل المستند الذكي إلى نظامها، وسيأتي معه سجل المعاملات.

يوضح الفيديو أدناه كيفية عمله بمزيد من التفاصيل.

سلسلة التتبع أو الحيازة

هل تذكر المشهد الملحمي في “مسلسل Breaking Bad” حينما استخدم (والتر وايت وجيسي) مغناطيسًا كهربائيًا من خارج غرفة الشرطة لفحص الكمبيوتر المحمول بحثًا عن فيديو كدليل لتطورهم في مصنع اعداد “مخدر الميث”؟ هذا هو نوع الأمان الذي يجعل الاحتفاظ بالأدلة القانونية في مأمن بعيدًا عن التلاعب.

ربما لا يكون البلوكشين قادرًا على الحماية من هذا المستوى من الإبداع. ولكن هناك قضايا حقيقية في المحكمة سقطت بسبب تزوير أو فقد الأدلة. بينما يمكن للبلوكشين تتبع حركات المستندات الرقمية وتخزينها بشكل دائم، ومنع عمليات الحذف وتوفير مسار موثوق بعيدًا عن أي نوع من أنواع التلاعب. ويمكن للمعلمات الرقمية على الأصول المادية أيضًا تمكين تتبع نظام تحديد المواقع العالمي إذا قام شخص ما بتحريك الأدلة أو سرقتها. هذه الحركات المُخزنة على البلوكشين توفر أدلة لا جدال حولها في المحكمة.

الملكية الفكرية

يغطي “قانون الملكية الفكرية” مجالات مثل: براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق التأليف والنشر. ويؤدي تسجيل الملكية الفكرية إلى إنشاء سجل دائم وابدي للملكية والإمتيازات التي يمكنها حل أي نزاع.

تستخدم العديد من المشاريع بالفعل تقنية البلوكشين في حماية حقوق الطبع والنشر، بما في ذلك “KodakOne” التي تغطي أعمال التصوير الفوتوغرافي وايضًا “Microsoft / EY” التي تغطي الألعاب. ومع ذلك، فإن الجمع بين البلوكشين والقانون في عالم الشركات من الملكية الفكرية يجلب فوائد كبيرة من الكفاءة تتجاوز مجرد إثبات الملكية.

في الاستحواذات على الشركات، هناك متطلبات العناية الواجبة طويلة الامد على احقية الملكية الفكرية حيث انه مع سجل يستند على تقنية البلوكشين يُظهر التسجيل والترخيص لجميع حقوق الملكية الفكرية ، تصبح تمارين الحماية اللازمة أكثر سلاسة وأسرع مما هي عليه اليوم.

يمكن أيضًا أن يساعدك البلوكشين في تطوير نظام القضاء من إدارة حقوق الترخيص. حيث يستطيع الطرف الراغب في الحصول على حقوق الملكية الفكرية شرائها باستخدام الرموز الرقمية مع ترك سجل قابل للتغيير للمعاملات التي ستساعد في حل أي نزاعات لاحقة.

التوثيق

كاتب العدل هو دور حكومي رسمي تحت مظلة القضاء، وحتى الآن، لم توافق أي حكومة على قبول تكنولوجيا البلوكشين كبديل لتلك الوظيفة. ومع ذلك، ومن حيث المبدأ، يمكن أن تؤدي تكنولوجيا البلوكشين نفس دور “كاتب العدل”. ستضمن البيانات البيومترية مصادقة أكثر قوة للحضور من استخدام المفتاح الخاص وحده، حيث يمكن سرقة المفاتيح الخاصة. ويُعد “BlockNotary” و “Stampd” مثالان لمشروعين يستخدمان البلوكشني لتوثيق وإثبات المعاملات والبيانات.

العقود الذكية

غالباً ما تكون العقود الذكية أساس المناقشات حول العلاقة التي يمكن أن تربط بين البلوكشين و القضاء. وفي حد ذاتها، لا يمكن للعقود الذكية في الوقت الحالي أن تحل محل عقد قياسي لأسباب مختلفة. ولكن الأهم من ذلك هو أن “العقد الذكي” هو تنفيذ الأتفاقية، وليس الاتفاق نفسه. ولهذا السبب حتى إذا كان (العقد الذكي) ينص على الشروط المتفق عليها، فإن الاتفاق على العقد نفسه لا يزال يتطلب مُشاركة المحامي. ويُمكن لعقود “ريكاردي” أن تنشئ جسرًا لسد هذه الفجوة ولكننا بعيدون بعض الشيء عن إلغاء المحامين من عملية التعاقد.

مجالات قانونية جديدة

وقد أدى التشريع حول استخدام العملات المشفرة والطروحات الأولية للعملات الرقمية إلى خلق مجال جديد للقانون. وقد اجتذب الارتفاع السريع في شعبية البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية المشفرة بشكل عام مصلحة الحكومات والهيئات التنظيمية. الآن، هم بدأوا بالإفراج عن المبادئ التوجيهية التقليدية وفي بعض الحالات التشريعات الكلاسيكية. ونظراً إلى أن هذا المجال يُعد منطقة مجهولة لم نذهب إليه من قبل، حينها يمكن القول أن المحامين يلعبون دوراً حاسماً في تبسيط اللوائح الناشئة، لا سيما بالنسبة للمكاتب الإقليمية للرقابة.

الخلاصة والاستنتاج

الإرتباط الناشئ بين البلوكشين والقانون ومحاولات المزج بينهما سيخلق العديد من الاحتمالات المثيرة. لقد استعرضنا بعض منها فقط هنا، ومع هذا يمكن القول أن مهنة المحاماة بالرغم من انها متقنة وبطيئة التغيير فإنها ايضًا تعرف ما هو قادم. بعض الأعضاء يتشكلون بالفعل في اتحادات، مما سيساعد في مواكبة التغييرات. على الرغم من أنه من غير المرجح أن تحل تقنية البلوكشين وتطبيقاتها محل المحاميين، فإن التكنولوجيا سيكون لها تأثير بالتأكيد على هذا المجال. مثلما تأثرت جميع القطاعات الأخرى، ولهذا يجب أن تكون مهنة القانون مستعدة لذلك الأمر.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock