تعرف على مشروع Aion والعملة الرقمية (AION)

65

حول المشروع

يوجد حالياً كما نعلم، ثلاثة أجيال من المشاريع القائمة على تكنولوجيا البلوكشين، حيث يتصدر الجيل الأول شبكة البيتكوينالشهيرة بعملتها الرقمية والتي تحتل المرتبة الأولى في سوق العملات الرقمية.

أما الجيل الثاني من مشاريع البلوكشين هي منصات التطبيقات اللامركزية dApps، والذي يتصدرها شبكة الايثيريوم.

وحالياً ظهر الجيل الثالث من  المنصات والتي تسعى للتغلب على مشاكل أنظمة البلوكشين القديمة من الجيل الأول والثاني, وذلك من خلال الاستفادة الكاملة من قوة الاتصال البيني عبر شبكات البلوكتشين المختلفة.

وتهدف مشاريع البلوكشين من الجيل الثالث إلى تحسين أنظمة البلوكشين الحالية وتطويرها إلى أقصى درجة ممكنة للتغلب على مشاكلها المتعددة.

ومشروع AION هو من أول مشاريع الجيل الثالث من البلوكشين، والذي سيسمح لشبكات البلوكشين المختلفة بالإتصال فيما بينها على نطاق عالمي. وكما نعلم هناك المئات من شبكات البلوكشين في وقتنا الحالي، إلا أن مشروع AION يهدف إلى تكوين الألآف والملايين عند نجاح عمليات التبني على نطاق واسع.

لماذا مشروع Aion؟

تم تصميم مشروع AION لمعالجة مشكلات الخصوصية، بالإضافة إلى قابلية التوسع؛ والمشكلات الأخرى التي لم يتم حلها من خلال شبكات البلوكتشين من الجيل الأول والثاني مثل عدم ترابط شبكات البلوكشين وعملها بطريقة منعزلة عن الشبكات الأخرى، كما أن بعض شبكات البلوكشين الحالية تستخدم لغات وبروتوكولات برمجة مختلفة، مما يجعل التواصل صعبًا.

مشروع CanYaCoin: منصة لتقديم الخدمات الحرة على تكنولوجيا البلوكشين
أقرأ ايضًا

كيف تعمل منصة AION؟

يهدف مشروع AION إلى أن يكون الجسر الذي يربط بين جميع مشاريع البلوكشين، حيث ستتيح شبكة AION  تبادل للبيانات والقيم بين أي شبكة بلوكتشين متوافقة مع AION (والذي يتضمن بالفعل شبكة إيثريوم)، كما ستسمح شبكة AION بمعالجة سريعة للمعاملات وزيادة سعة البيانات، وستعمل على إنشاء أنظمة بلوكشين مخصصة تحافظ على قابلية التشغيل المتبادل مع شبكات البلوكتشين الأخرى، وفي الوقت نفسه ستسمح للناشرين بالسيطرة على آليات التوافق، إصدار الرموز الرقمية.

مميزات منصة Aion

  • ستسمح المنصة للمطورين بإنشاء تطبيقاتهم اللامركزية (dApps) ، بإستخدام آليات افتراضية خاصة بها.
  • لدى المنصة جهاز توجيه “راوتر”، والذي يعمل عل نقل القيمة والبيانات بين شبكات البلوكتشين المختلفة.
  • لدى الشبكة إطار عمل للسلاسل، يمدها بقابلية التوسع ويعمل على إجراء المعاملات الرقمية بسرعة كبيرة.
  • يمكن لأي شخص إنشاء جسر على AION يربط شبكته بـ أي شبكة أخرى طالما أن الشبكة الأخرى متوافقة مع الشبكة، يذكر بأنه قد تم بناء الشبكة بطريقة تجعل معظم شبكات البلوكتشين (إن لم يكن كلها) متوافقة مع AION.
  • تحتوى المنصة على آليات توافق مختلفة لكل من المعاملات التي تتم داخل وخارج السلسلة. وتضم السلسلة آليات توافق متطورة مثل BFT و DPoS، وخوارزمية التحقق الجديدة المعروفة بإسم “إثبات الذكاء”.
  • تدار المعاملات التي تتم داخل السلسلة بواسطة الجسور، تستخدم الجسور آلية توافقية محددة من سلسلة AION الرئيسية ويتم تأمين كل جسر بإجماع فردي. كما سيكافأ مدققي الجسور برسوم المعاملات بين المجموعات.
  • العملة الرسمية التي يتم إستخدامها داخل المنصة هو الرمز المميز AION. حيث يتم استخدام الرمز المميز لإنشاء تطبيقات جديدة وتأمين الشبكة بشكل كلي.
  • تم إنشاء الشبكة أيضًا ليكون لديها اتصال مع شبكة البلوكتشين الخاصة بإيثريوم؛ وبالتالي سيتم إستخدام عملات AION الرقمية بشكل تبادلي على كل من شبكتي AION و الإيثريوم بكل سلاسة.
تعرف على مشروع (WanChain) والعملة الرقمية الخاصة بالمشروع (WAN)
أقرأ ايضًا

تطبيقات مشروع AION

من التطبيقات الهامة التي يسعى إليها المشروع، هو مجال الرعاية الصحية، حيث يهدف المشروع إلى بناء شبكة بلوكتشين تخص المراكز العلمية للأبحاث حول بعض الأمراض المعدية النادرة، وهذه المعلومات يتم تسخيرها لصالح مشروع آخر قائم على تقنية البلوكتشين تديره وكالة الصحة العامة الدولية لاستخدامها في التعامل مع الوباء في مناطق نائية في العالم، وبالتالي تكون AION عملت كجسر يربط بين شبكتي بلوكتشين مختلفتين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.