تعرف على تقنية الـ Sharding في عالم البلوكشين

83

تقنية Sharding ظهرت قبل مدة طويلة بعد ظهور تقنية البلوكشين.

طريقة عملها تعتمد على تقسيم البيانات بشكل أفقي وموجهة بشكل خاص لقواعد البيانات.

يتم فيها تقسيم قاعدة البيانات إلى أجزاء صغيرة تسمى “shards” “القطع” ليعاد تجميعها مجددا لتقدم قاعدة البيانات الأصلية.

أما مع تقنية البلوكشين فيتم تجميع هذه الأجزاء الصغيرة بتقنية الند للند والتي تكون لامركزية.

تخزن جميع هذه القطع في أرجاء الشبكة وتتولى معالجة المعاملات والتحقق منها.

تعتبر البلوكشين هي الطريقة الأكثر أمانا على الإطلاق.

إلا أنها تواجه مشكلة عند عملية التوسع خاصة عند زيادة المعاملات ما ينجر عنه ضغط على الشبكة فينتج زيادة تكاليف ووقت المعاملة وهاته المشكلة بالأساس تنتج نظرا لأن عملية الجمع تتم أفقيا.

هناك العديد من العملات المشفرة التي تحمل مشاريع مبنية على تقنية Sharding والبلوكشين واجهت اشكالية في التوسع وتحسين سرعة المعاملات لذا قامت بادخال هذه التقنية بغرض تسهيل عملية التوسع بشكل أكبر.

للعلم شبكات البلوكشين التي تستخدم خوارزمية اثبات العمل  Proof of Work – POW لا تستطيع تطبيق تقنية Sharding، وإنما التي تستطيع هي شبكات البلوكشين التي تستخدم خوارزمية اثبات الملكية Proof of Stake – PoS فقط.

كيف تعمل تقنية Sharding في البلوكشين؟

أفضل مثال ومشروع يمكن طرحه  عن استخدام تقنية Sharding في البلوكشين هو الايثيريوم ويعمل فريق الايثيريوم على تطوير ذلك بشكل أكبر مستقبلا.

Sharding في الايثيريوم يتم عبر مرحلتين، وقبل كل ذلك تحول الشبكة إلى الاعتماد على خوارزمية اثبات الملكية POS.

لتبدأ المرحلة الأولى بجمع بيانات حول Sharding وبناء طبقة بيانات حول ذلك.

المرحلة الثانية يتم تقسيم البيانات المجموعة بأقسام محددة وحسابات معينة وحفظها في عقود ذكية.

كل معاملة من هذه المعاملات لديها رأس وجسم يعرفانها.

حيث الرأس “header” يحمل التعريف الخاص بالمعاملة.

والجسم “body” يحمل جميع البيانات.

عند تحديد والتحقق من جميع البيانات التي تنتمي لـ shard يتم تحديث الشبكة بالكامل، ليتم تمييز المعاملات المؤكدة.

يتم الاستعانة أيضا بجذر ميركل الذي يسمح بتمييز القطع  shard المؤكدة من غيرها.

ومما سبق ذكره من التعريف بتقنية Sharding وايجابياتها توجد بالتقنية أيضا بعض السلبيات المتمثلة في صعوبة تواصل القطع مع بعضها البعض وأخذ وقت طويل لذلك.

إذن تقنية Sharding جاءت كأحد حلول المساعدة لتقنية البلوكشين للتوسع بشكل أكبر.

اقرأ أيضا:

شبكة الترون (Tron) تكتشف خلل تقني قادر على تعطيل شبكة البلوكشين بالكامل

إتمام أول حوالة مالية بتقنية البلوكشين بين البنك المركزي في سنغافورة و كندا

اترك رد

DMCA.com Protection Status