تعرف على بعض الفروقات بين عملة البيتكوين وعملة البيتكوين كاش

57

تم إنشاء عملة البيتكوين عام 2009 ورغم أن الحماس لم يكن قويًا وقتها فإن العملة التي يقارب سعرها الـ 7500دولار اليوم تعتبر أكبر نجاحات القرن الحالي وكل ذلك ساهم في ازدياد أعداد المتعاملين معها على نحو جيد، بدأ عدد من المطورين بالبحث عن طرق لإنشاء عملات رقمية مشابهة عبر عملية الإنقسام (الهارد فورك) لعملة البيتكوين, وبذلك ظهرت لنا عملة البيتكوين كاش.

كل شيئ كان جيدًا في عملة البيتكوين الرئيسية إلا مشكلة واحدة صغيرة وهي سرعة المعاملات البالغة في البطء ( 7 معاملات بالثانية الواحدة) وحدث الإنقسام في عملة البيتكوين المشفرة ووصل سعرها إلى مستويات 18,000 دولار عام 2017 ما جعل العديد من الأفراد ينحازون للطرف المؤيد لعملية توسع البيتكوين بشكل أكبر.

المشكلة في عملية توسع البيتكوين

عندما أراد ساتوشوي ناكامورا مؤسس العملة إطلاقها جعل حجمها 1 ميجابايت فقط (الآن حجمها 2 ميجابايت). لامشكلة في ذلك إطلاقًا لكن قد يتسائل البعض لم لايكون حجمها 549210 ميجابايت لزيادة الأرباح وربح المستخدمين لمبالغ أكبر؟!

يمكن الإجابة عن هذا السؤال بإجابة بسيطة للغاية وبمثال بسيط:

تخيل أن هناك مضمار لسباق الدراجات وهذا المضمار مزدحم للغاية وبه تكدس لحركات السير، قرر شخص ما أن يقوم بزيادة سرعة الدراجات إلى 100 كيلو متر بالساعة، برأيك ماذا سيحدث لدينا إذا افترضنا أن عوامل الأمان جيدة للغاية ولامشكلة بها؟ سيحدث ظلم بين لأصحاب الدراجات القديمة والضعيفة التي لاتستطيع المنافسة مع السرعات العالية مثل هذه، مع الوقت سنرى على جنبات الطريق العديد من الدراجات الملقاة على عاتق الطريق لأن أصحابها لم يستطيعوا التعامل مع هذه السرعات العالية وسيحتل المضمار الأشخاص ملاك الدرجات القوية فقط.

مقالات ذات صلة

بيتكوين بالعربي: معلومات أساسية حول عملة البيتكوين…

لماذا يثق الناس في عملة البيتكوين الرقمية؟
أقرأ ايضًا

هذا تحديدًا ماسيحدث مع البيتكوين والبيتكوين كاش حيث أنه بزيادة المعاملات سيزداد حجم البيانات التي يتم التعامل بها وبالتالي سيكون الأمر جيد جدًا للمستخدمين الأقوى أما الأشخاص الأضعف فلن يجدوا مكانًا في عالم تداول العملات الرقمية.

ماهو العلاج للعالم الذي يرغب بالمزيد من الأموال؟

لم تكن مشكلة (المضمار) التي ذكرناها بالأعلى هي الدافع الوحيد وراء إنقسام البيتكوين بل حدثت مشاكل أخرى متعددة بين ملاك البيتكوين حيث رأت أول فرقة أن البيتكوين لم يصنع ليتحول إلى عملة للتداول وشراء زجاجة ماء من خلالها بينما أن الجانب الآخر لديه رأي آخر متمثل في أن العملة يجب أن تتوسع وتزداد وتدخل في كافة مجالات الحياة وتكون عملة رسمية أيضًا، وكانت النتيجة الحتمية لعدم تنازل أي طرف عن رأيه الوصول لإنقسام البيتكوين ووجود عملة البيتكوين كاش علاوة على وجود البيتكوين ومع إستخدام نفس الأكواد والمصادر لكن إختلاف التفاصيل الفرعية فقط لا أكثر مثل أن حجم البيتكوين كاش تحول من 2 ميجابايت إلى ميجابايت.

أن تمتلك البيتكوين و البيتكوين كاش في نفس المحفظة

اتفق مهندسي عملية الإنقسام أن يتم القيام بذلك بواسطة عملية التكرار، هذه العملية تعني أن نقوم بمضاعفة العملات بنفس المحفظة وتحويلهم لنوعين جديدين، الأمر مثل أن تمتلك 9 بيتكوين قبل عملية الإنقسام، الآن وبعد حدوث عملية الإنقسام أصبحت تمتلك 9 بيتكوين + 9 من البيتكوين كاش، بالطبع ستكون كل عملة داخل محفظة مختلفة عن الأخرى لكن بالإحتفاظ بنفس المتاح الخاص بك، إياك أن تظن أنك أصبحت أغنى بعد الإنقسام فإن السعر الإجمالي للعملة أخذ في الإنخفاض لكنك تمتلك عددًا أكبر لا أكثرمع وجود نفس القيمة المالية، وكذلك لايجب الإعتقاد أنه يمكن تبادلهما فبعد الإنقسام أصبح البيتكوين في واد والبيتكوين كاش في وادٍ آخر.

هذا المقال مقدم لكم من موقعكم بيتكوين العرب، نتمنى بالطبع أن ينال إعجابكم وسيسعدنا كتابة رأيكم بالتعليقات ولاتتردوا حال وجود أي إستفسارات لديكم من تركها بالتعليقات.

التعليقات مغلقة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.