تحديث جديد من الحكومة النيوزيلندية حول حادثة اختراق منصة كريبتوبيا “Cryptopia”

152

تواصل شرطة نيوزيلندا التحقيق بشكل مكثف في اختراق منصة كريبتوبيا الذي وقع يوم الاثنين 24 يناير 2019.

في بيان صحفي رسمي، كشفت الشرطة في 7 فبراير أن التحقيق يسير على ما يرام. ويذكر ان منصة “كريبتوبيا” Cryptopia عبارة عن منصة تداول للعملات الرقمية المشفرة مقرها في نيوزيلندا.

كما شهدت البورصة سرقة أكثر من 180,000 دولار من عملات الايثيريوم (ETH) في اختراق ثاني حدث بعد 15 يوما من الاختراق الأول.

تمكن الهاكرز من الوصول بنجاح إلى محافظ منصة “كريبتوبيا” Cryptopia قبل سرقة ما يزيد عن 11 مليون دولار من العملة الرقمية.

بعد الاختراق الأول، طالب أكثر من 40 مستخدمًا بالتسديد من منصة “كريبتوبيا” الذي تم اختراقه وتمت معالجة الأمر من قِبل السلطات المعنية في البلد.

هل ستحقق التحقيقات أي شيء مهم؟

أعلن المركز الإعلامي للشرطة النيوزيلندية في الشهر الماضي أن عدة تحقيقات في المسألة جارية فيما يتعلق بالاختراق، وتم تفويض “كينتيربيري سي آي بي” وموظفي الخبراء من وحدة مكافحة جرائم التكنولوجيا العالية في هذه القضية.

حاليا، يتم تطبيق وتنسيق الجهود الدولية بحيث يمكن القبض على المجرمين وتتبع الأموال.

ما هو دور منصة بينانس في الأعمال الخيرية حول العالم؟
أقرأ ايضًا

قال المحقق (جريج مورتون):

“يتم تعقب العملات المشفرة المسروقة بشكل نشط من قبل الشرطة والمتخصصين في جميع أنحاء العالم بسبب طبيعة البلوكشين العام للعملات الرقمية”.

على الرغم من أنه يتم إحراز تقدم ممتاز، كشفت الشرطة أنها ستستغرق وقتًا كبيرًا قبل أن تنتهي المسألة مع الإشارة إلى “تعقيد البيئة السيبرانية”.

ينتظر ضحايا الاختراق من منصة “كريبتوبيا” لمعرفة ما ستأول إلىه تحقيقات السلطات المعنية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.
%d مدونون معجبون بهذه: