إتمام أول حوالة مالية بتقنية البلوكشين بين البنك المركزي في سنغافورة و كندا

100

نجح البنك المركزي في سنغافورة وكندا في اتمام عملية تحويل مالي عبر الحدود باستخدام تقنية البلوكشين.

تعد عملية تحويل المال عبر الحدود باستخدام تقنية البلوكشين وبين بنكين مركزيين الأولى من نوعها.

حيثيات العمل المشترك بين البنيكن تعود لتعاون فريق عمل البنك المركزي السنغافوري ونظيره الكندي اللذان حضرا للعملية منذ وقت سابق واعتمد التحويل المالي فيما بينهما على تقنيتين مختلفتين هما كل من مشروع “Ubin” ومشروع “Jasper”.

تحويل الأموال عبر الحدود بتقنية البلوكشين بين سنغافورة وكندا تم تحت اشراف شركة “Accenture” و”JP Morgan”.

عبر السيد “سكوت هندري” مدير البنك المركزي لكندا حول التقنية الجديدة المعتمدة في عملية التحويل مصرحا بما يلي:

الدفع المالي عبر الحدود هو عملية  مكلفة ومعقدة.

عند تجربتنا لتقنية البلوكشين في محاولة لتقليل بعض التكاليف وتحسين امكانية تتبع المدفوعات المالية.

نتج عنه عدة دروس منها أنه لا يمكن التقليل من التعاون الدولي في مشاريع مماثلة

وذلك من خلال التعاون المستمر والبحث في ذلك لتتمكن هذه الصناعة من النضج أكثر ويتفهم صناع القرار إمكانياتها.

أما عن تصريح السيد “سوبنندو موهانتي” كبير مسؤولي التقنية المالية في البنك المركزي لسنغافورة فجاء كما يلي:

مستقبل المدفوعات المالية سيكون رهان الجمع بين استكشاف التكنولوجيا وأسئلة السياسة.

الدفع المالي عبر الحدود عملية صعبة ومن شأن مشاريع البلوكشين احراز التقدم في هذا المجال وبنجاحنا في ذلك حتما ستنضم مجموعة البنوك المركزية الأخرى وبذلك يتم تحقيق المنفعة للمستهلكين والشركات والقطاع المالي الأوسع.

نجاح عملية التحويل المالي عبر الحدود باستخدام تقنية البلوكشين من طرف بنكين مركزيين من شأنه تعزيز انتشار التقنية بشكل أكبر بل وقد يساهم في تبييض صورة العملات الرقمية المشفرة لدى البنوك المركزية.

اقرأ أيضا:

احذر من الشروط والأحكام الخاصة بـ منصة بينانس اللامركزية (DEX) قبل إستخدامها

العملات الرقمية تدخل عالم البنوك المركزية لإستبدال العملات النقدية

اترك رد