المدير التنفيذي لمنصة Zebpay: قرصنة منصة بينانس تركت وراءها عدة أسئلة مفتوحة

0 34

صرح السيد “Ajeet Khurana” المدير التنفيذي لمنصة Zebpay في اجتماع بنيويوك حضره مؤخرا بأن قرصنة منصة بينانس تركت وراءها عدة أسئلة مفتوحة.

يرى “Ajeet ” أن كلما زادت معرفة المرء زادت الأسئلة المطروحة.

عند إعلان “Changpeng Zhao” المدير التنفيذي لـ منصة بينانس عن عملية الاختراق عبر تويتر والتي كشف فيها سرقة 7000 وحدة بيتكوين وكشف عن عنوان المحفظة التي حول لها، لتنتقل العملات بعدها من عنوان لآخر، بعد ذلك ظهر بأن نصف البيتكوين فقط ما تم تحويله في العنوان والمحفظة التي أشار إليها “Zhao” حيث بقي نصفها الآخر ليومنا هذا.

بالنسبة لتحليل السيد “Ajeet” فإن ما بقي يمكن تمثيله بوعاء طلقة المسدس.

وأضاف بعدة تساؤلات حول قرصنة بينانس الأخيرة مفادها:

“لماذا لا نرى كل المعاملات على البلوكشين؟ ولماذا لم يكون هناك المزيد؟” 

“لماذا لم يتم افراغ المحفظة بالكامل؟”

للعلم يعتبر السيد “Ajeet” واحد من قدامى صناعة العملات الرقمية المشفرة وصاحب أكبر منصة تداول في الهند Zebpay قبل أن يتم غلقها بعد حظر عمليات التداول بالعملات المشفرة في البلاد، ليتحول مقر الشركة إلى مالطا واستراليا.

بالنسبة لعمليات القرصنة والاختراق فهي ليست جديدة ولن تكون بينانس هي الأخيرة حيث أشارت بعض التقارير الصادرة عن شركة Blockchain CipherTrace بأن هناك تزايد ملحوظ في عمليات القرصنة والاحتيال.

علق السيد “Ajeet Khurana” على عمليات القرصنة بالقول: “لكي تزدهر الصناعة وتنمو بشكل أكبر وبشكل صحي وسليم يجب التضحية حيث أننا في مرحلة تطلب موت الكثيرين لتعيش الصناعة”.

وأضاف بالقول أن على الحكومات أن تلعب دورها بشكل أكبر من خلال التنسيق مع المنصات وشركات التداول لمنع عمليات الاحتيال.

لمن يود متابعة حيثيات تغطيتنا لموضوع قرصنة منصة بينانس من العناوين:

اترك تعليق

Please Login to comment

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
%d مدونون معجبون بهذه: