هل العملات الرقمية أشبه بفقاعة الإنترنت وسيصبح لها نفس التأثير؟

210

الشركات الناشئة في مجال العملات الرقمية أنفقوا مليارات الدولارات في ال18 شهرا الماضي ليبنوا شركات هدفها تغيير العالم بواسطة التكنولوجيا, لكن الكثير حتى من داعمي العملات الرقمية يتوقعوا أن تفشل الكثير منهم.

“حوالي 95% من هذه المشاريع ستنتهي بالفشل لأنها من تمويل أولي” هو ما ذكره توني أسيا المدير التنفيذي ل eToro منصة تداول العملات الرقمية.

تعليقاته توافق تعليقات جوسيف لوبين المؤسس المساعد لعملة ethereum حيث قارن هذا الأسبوع نمو العملات الرقمية بفقاعة الانترنت في أواخر التسعينات التي انتهت بفشل كبير في أوائل الألفية الثانية.

في مؤتمر صحفي في مدينة دبلن قال لوبين “إذا نظرت إلى فقاعة الانترنت وفشلها كان يوجد العديد من المشاكل المتشابهة في ذلك الوقت حيث استُثمر الكثير من المال وخسر الكثيرون وفشلت الكثير من المشروعات”

دومنك شينر مؤسس عملة IOTA يتوقع أن تنجح حوالي 10 مشاريع من 1400 مشروع متعلق بالعملات الرقمية التي ظهرت في خلال العاميين الماضيين ومستثمر العملات الرقمية داني ماسترز يظن بأن 5% من المشاريع تستحق الدعم.

الأربعة بعيدون كل البعد عن التشكيك بقدرات العملات الرقمية فهم يظنون أن المشاريع الناجحة ستغير العالم.

الكثير من رأس المال استُثمر في العملات الرقمية في ال18 شهرًا المنصرمة وتحديدًا من خلال العرض الأولي للعملات الرقمية ICOs حيث تسمح للناشئين بتكوين عملاتهم الرقمية الشبيهه بالبتكوين مقابل المال لدعم مشاريعهم.

تم استثمار أكثر من 9 مليارات دولار من خلال ICOs من بداية العام.

قال أسيا “أصبح لدينا شئ لم يوجد من قبل حتى في فقاعة الإنترنت فإن امتلكت فكرة ذكية وقدمتها كإقتراح سيكون لديك 10000 مليونير يقرؤونها ويظنون أنها فكرة جيدة وإذا استثمر ألف منهم 10,000 دولار وهو ليس بالمبلغ الكبير بالنسبة لهم ستكون جمعت 10 مليون دولار من خلال العرض الأولي للعملية الرقمية وهذا لم يحدث من قبل على الأقل ليس علي بهذا الحجم”

كمثل أي استثمار يوجد الكثير من المخاطر وفي حالة العرض الأولي ICOs فهذا القطاع غير منظم حول العالم ويوجد به الكثير من حالات التزوير، مع مضي الوقت ستفشل الكثير من المشاريع كما هو الحال مع المشاريع الناشئة في الرأسمال الاستثماري.

6 بنوك تتعاون مع "إي بي إم" لإطلاق عملة رقمية خاصة بها على شبكة ستيلار
أقرأ ايضًا

مع ذلك فالمتحمسون بالعملات الرقمية يتوقعون أن الشركات التي ستنجح ستصنع قيمة كبيرة بفضل ما يرونه من مميزات البلوكشين التحويلية التي تدعم العملات الرقمية.

أوبي نوسو المدير التنفيذي لمنصة تبادل البيتكوين Coinfloor قال “إذا نجح مشروع من 10 أو من 20 في خلال عشر سنوات سيكون لدينا الكثير من التطبيقات الثورية”

مستثمري العملات الرقمية يتوقعون أن تكنولوجيا البلوكشين -الغير قابلة للتغيير- لديها القدرة بأن تغير المجتمع.

تخيل إذا مالك أو شهادة أسهمك تستطيع أن تنقل ملكيتها بشكل تلقائي إلي الطرف الأخر فور تحقيقه المطلوب منه من الصفقة أو أن يكون تاريخك الطبي معك في أي مكان مثل جواز سفرك أو أن تستطيع التصويت من خلال قاعدة بيانات البلوكشين وتستطيع أنت وحدك الدخول إليها مما قد يساهم في القضاء على تزوير الأصوات، كل هذه المشاريع قد تكون ممكنة بفضل البلوكشين.

لوبين صرح هذا الأسبوع “التكنولوجيا مذهلة وستحقق الكثير من الأشياء الرائعة للإقتصاد والمجتمع والنظام السياسي حول العالم”

يظن أسيا أن “الاستثمار في العملات الرقمية الأن كمثل الاستثمار في الإنترنت من عشر سنين” مقترحًا بأن البلوكشين قد تكون لها نفس تأثير الإنترنت

“تسلا صنعت 2000% وفيسبوك صنعت 1000% وجوجل 1000% هذا هو نفس الشئ لكن مبكر بعض الشيء”

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: