هيئة الرقابة المالية الألمانية تصف البلوكشين بالثورية

19

فيلكس هفيلد رئيس الرقابة المالية الألمانية كشف أن القيود الموضوعة على العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين ليست لحماية المستثمرين الأفراد بل للحفاظ علي ثبات السوق سريع التقلب فعلى المستثمرين حماية أنفسهم بينما تعالج السلطات التهديدات النظامية في السوق الناشئة.

متحدثاََ في برلين “لهذا حذرنا من العرض الأولي للعملة الرقمية المشفرة في نوفمبر الماضي مشيرين إلى التقلب السريع للعملات الرقمية فلن نكون قادرين من حماية كل مستثمر من قدره ولا يجب أن يكون واجب الدولة وعلينا نحن التدخل بحكمة أو بشكل منتظم إذا كان الاستقرار المالي ككل مهددًا أو إذا تعرض المستهلك لضرر منظم.”

في حين كون السيد هفيلد متشككًا بالعملات الرقمية مشبهاََ البيتكوين بالفقاعة ظل متفائلًا حول التطبيقات الموزعة وتكنولوجيا البلوكشين المستخدمة فيها. هفيلد ادعي أن”البلوكتشين قد تكون ثورية” وأضاف “هذه التطبيقات ليست فقط آمنة من خلل أجهزة الكمبيوتر و الموزعين بل أيضًا تروج لتطوير إقتصاد البلوكتشين”

بالرغم من قوله بأن البلوكتشين هي تكنولوجيا مدمرة فهو يعتقد أن قدرات هذه التكنولوجيا بعيدًا كل البعد عن تطبيقها المثالي. وذكر هفيلد بيل جيتس ناقد العملات الرقمية بأنه اعتقد أن الإنترنت لن يحقق هدفة في 1991 حتى أدرك الإمكانات الهائلة له في وقت لاحق.

ووفقا له”الإمكانية المدمرة لهذه التكنولوجيا تتخطى حدود تقليل التكاليف. قد تظهر نماذج أعمال جديدة كلية لا نتخيلها اليوم وكل يوم العديد يعملون لإيجاد إستخدامات جديدة للبلوكشين واستخدام هذه التكنولوجيا على نطاق واسع”

هذا الحديث هو تتمة مناسبة لحديثه في أبريل الذي طمئن فيه أن الهيئة لا تسعى لقتل البلوكشين وسط الجهود المتزايدة منها لضبط سوق العملات الرقمية موضحًا خوفها من غسيل الأموال وتمويل الإرهابيين بها.

التعليقات مغلقة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.