تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

الأسواق المالية التقليدية تعاني من الاحتيال أكثر من سوق العملات الرقمية المشفرة

واحدة من بين المظاهر الأكثر شيوعا انتشار الاحتيال في سوق العملات الرقمية.

ومع ذلك مازال لا يضاهي ما تعانيه الأسواق التقليدية من عمليات الاحتيال.

في هذا الموضوع سنقارن بين النشاط الاحتيالي في الأسواق التقليدية وفي سوق العملات الرقمية.

الانطباع العام:

نشرت شركة Deloitte في السنة الجارية احصائية بعد إجرائها عملية مسح سنوية بعنوان “Global Blockchain Survey” وخلصت إلى نتيجة ارتفاع ايجابي في المواقف السائدة تجاه تقنية البلوكشين من طرف المدراء التنفيذيون لشركات رائدة في مختلف أنحاء العالم.

الاستطلاع الذي قامت به شركة Deloitte جرى في الفترة الممتدة ما بين 8 فبراير و 4 مارس 2019 وكانت العينة مكونة من 1386 مدير تنفيذي رفيعي المستوى والذين حققت شركاتهمم أرباحا تجاوزت 500 مليون دولار.

وكشف الاستطلاع أيضا بأن تقنية البلوكشين مرحب بها من طرف المدراء التنفيذيون ومستعدين للاستثمار فيها.

والتقرير يوضح الانطباع السائد حول تقنية البلوكشين من طرف رؤساء الشركات والذين لهم من قدرة صناعة القرار والتي تؤثر ايجابيا بشكل عام حول تقنية البلوكشين والعملات الرقمية.

مع ذلك هناك العديد من التحديات التي تقف في طريق التبني الواسع للعملات الرقمية وأبرزها الامتثال القانوني وشح القوانين المنظمة لهذا السوق الفتي.

احصائيات وأرقام:

لا توجد لغة أصدق من لغة الأرقام ولسوء الحظ فإن الأرقام المنتشرة حول سوق العملات الرقمية المشفرة تميل للاتجاه السلبي وتشبه سوق العملات الرقمية المشفرة بالغرب الأمريكي المتوحش.

حيث مازال التصور والمعتقد بأن العملات المشفرة لها علاقة بالحيل والاحتيال وأن استعمالها الأكبر هو من طرف الشخصيات الغامضة والتي تتداول في الأسواق الغير قانونية.

وأن أغلب استعمال للعملات المشفرة مربتط بتمويل الجريمة المنظمة والاحتيال على الأشخاص.

بل ويذهب العديد من الجمهور للاعتقاد بأن المعدلات التي تحدث بها هذه الأنشطة الاحتيالية في العملات المشفرة أكبر من الأسواق المالية التقليدية.

نشرت شركة CipherTrace التي تختص في مجال الاستخبارات المتعلقة بمكافحة غسيل الأموال تقريرا يخص الربع الأول من سنة 2018 كشفت فيه عن فقدان 1.7 مليار دولار من الأصول الرقمية سنة 2018.

بذلك تسجيل نسبة زيادة تقدر بـ400% مقارنة بسنة 2017.

1.7 مليار دولار يبدو رقم كبير لكن إذا ما قورن بالأسواق التقليدية فلا يبدو كذلك.

حيث تم تسجيل ما تم الاحتيال به في الأسواق التقليدية سنة 2018 وفي المملكة المتحدة لوحدها ما قيمته 110 مليار جنيه استرليني.

ويوضح أحد التقارير الصادرة عن شركة Crowe Clark Whitehill بالتعاون مع مركز دراسة مكافحة الاحتيال في جامعة بورتسموث بأن المبلغ المفقود بسبب الاحتيال داخل القطاع المالي التقليدي قدر بـ3.24 تريليون جنيه استرليني.

الاحصائيات المشار إليها أعلاه توضح بأن العمليات الاحتيالية في القطاع المالي التقليدي أكثر بكثير من العمليات الاحتيالية في سوق العملات الرقمية.

والأرقام الموضحة تبين أيضا حجم عمليات الاحتيال التي تأثر بها كلا السوقين التقليدي والرقمي.

مايعني أنه مازال أمام هيئات مكافحة غسيل الأموال والاحتيال تحديات كبيرة للحد من العمليات الاحتيالية والقضاء عليها.

والظاهر أيضا أن مشكلة الاحتيال ليس مشكلة العملات المشفرة فحسب بل هو مرتبط بشكل أساسي بالمال بجميع أشكاله.

اقرأ أيضا:

احذر من شراء هذه العملات الرقمية الاحتيالية لعام 2019

أكبر عمليات الاحتيال والاعتقالات التي وقعت في سوق الكريبتو سنة 2019

مدى تأثير عملية الاحتيال الأخيرة المتعلقة بعملية PlusToken بسعر البيتكوين

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock