تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

الرئيس التنفيذي لشركة الريبل يوضح سبب عدم تمكن روسيا من استخدام الكريبتو لتجاوز العقوبات المالية

لعبت العملات المشفرة دورا رئيسيا في التوترات الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا.

بينما تتلقى أوكرانيا تبرعات البيتكوين من جميع أنحاء العالم، هناك مخاوف من أن تستخدم روسيا العملات الرقمية لتخفيف العقوبات المتزايدة.

روسيا تواجه عقوبات عالمية:

تأتي هذه المخاوف في أعقاب العقوبات الاقتصادية الصارمة الأخيرة التي فرضتها العديد من الدول الغربية على روسيا، بما في ذلك منع البنوك الروسية من الوصول إلى نظام الدفع الدولي “SWIFT”.

بعد رفض مقترحات حظر حسابات الكريبتو الروسية، شهدت مساحة العملات الرقمية تكهنات وآراء مختلفة ومتزايدة.

يتعلق معظمها بكيفية معاناة صناعة العملة المشفرة الأوسع نطاقا إذا فرض المنظمون العالميون عقوبات شديدة على مثل هذه المنصات بزعم السماح للروس باستخدام الطبيعة المستعارة للعملات المشفرة لمواصلة أعمالها بشكل عادي.

الرئيس التنفيذي لشركة الريبل: لا يمكن لروسيا استخدام العملات المشفرة للتهرب من العقوبات

أخبر “براد غارلينغهاوس” الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة الريبل، عبر تويتر أن روسيا لن تتمكن من استخدام الكريبتو للتهرب من العقوبات العالمية.

حيث دعم “غارلينغهاوس” التعليقات السابقة التي أدلى بها المدير العام للشركة يوم الاثنين، وأشار إلى أن منصات تداول العملات المشفرة تعمل جنبا إلى جنب مع العديد من الشركاء المصرفيين الذين يخاطرون بفقدان تراخيصهم إذا تجاوز فرد مدرج في القائمة السوداء كل إجراء أمني تم وضعه.

وفقا لـ “غارلينغهاوس”، فإنه ومن أجل منع مثل هذه السيناريوهات من الحدوث سبق وأن وضعت منصات تداول العملات المشفرة العديد من الإجراءات الصارمة، بما في ذلك سياسات اعرف عميلك الصارمة (KYC) وسياسات مكافحة غسيل الأموال.

وأضاف:

RippleNet، على سبيل المثال، ملتزمة دائما – ولا تزال حتى يومنا هذا – بعدم العمل مع البنوك الخاضعة للعقوبات أو البلدان التي تفرض قيودا على الأطراف المقابلة.

تدعم شركة الريبل وعملائنا قوانين مكتب مراقبة الأصول الأجنبية وإجراءات KYC / AML.

أشار “غارلينغهاوس” إلى أن الحجة القائلة بأن العملات الرقمية مفضلة من قبل المجرمين لغسيل الأموال، أمر عفا عليه الزمن .

واسترسل موضحا:

بدلا من الاستماع إلى اللاعبين المسؤولين الذين أوضحوا أنهم سيلتزمون بالعقوبات القانونية، يصر بعض النقاد ووسائل الإعلام على الاستمرار في تصوير العملات المشفرة على أنها طريق الحرير، وهي حجة عفا عليها الزمن ومرهقة بشكل استثنائي والتي ببساطة لا تنطبق اليوم.

هذا وانتقدت المرشحة الرئاسية الأمريكية السابقة “هيلاري كلينتون” منصات تداول العملات المشفرة لرفضها التوقف عن خدمة المستخدمين المقيمين في روسيا، قائلة إنها تشعر بالاحباط:

هيلاري كلينتون: أنا محبطة لأن بعض منصات تداول العملات المشفرة رفضت التوقف عن خدمة الروس

اقرأ أيضا:

هيلاري كلينتون: أنا محبطة لأن بعض منصات تداول العملات المشفرة رفضت التوقف عن خدمة الروس

بعد تجاوز حجم المساعدات بالكريبتو 50 مليون دولار…أوكرانيا تعلن عن توزيع مجاني (ايردروب) لمواطنيها

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق