مشروع MenaPay: تسهيل معاملات العملات الرقمية في الشرق الأوسط

62

مقدمة حول مشروع MenaPay

مع التقدم التكنولوجي الكبير في عصرنا الحالي، استحوذ مصطلح تكنولوجيا البلوكشين على خيال العالم من خلال الوعد بمزيد من الاستقلالية والشفافية في حياة الفرد. فكما نعلم بأن عالم البلوكتشين هو في طور انطلاقه ويتم تطوير الكثير من الحلول المتطورة باستخدام هذه الفكرة الثورية.

مشروع MenaPay هو أحد المشاريع القائمة على تقنية البلوكتشين التي تهدف إلى توسيع الحدود في مجال المدفوعات في منطقة الشرق الأوسط، وجعل العملات الرقمية عملة شائعة لإجراء التعاملات اليومية في حياة الفرد العادي.

تسهيل المعاملات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط

منصة MenaPay هي عبارة عن بوابة إلكترونية ستقدم نظام دفع يتيح التعامل بـ العملات الرقمية عبر الإنترنت بين العملاء والتجار والمؤسسات المختلفة بواسطة تكنولوجيا البلوكتشين. وسيكون الغرض الرئيسي من هذا المشروع هو تسهيل المعاملات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تتمثل رؤية مشروع MenaPay في إنشاء موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت وتطبيق قائم على الهاتف المحمول يتيح خيارات الدفع بالعملات الرقمية في مواقع إلكترونية مختلفة وسيدعم اللغة العربية على لوحة التحكم الخاصة بها.

المشكلة التي يستهدفها مشروع MenaPay

يرى مشروع MenaPay أن طرق الدفع التقليدية (فيزا وماستركارد والدفع النقدي وغيرها) ليست كافية على إبراز نفسها كطرق دفع عالمية حقيقية، وبالرغم من نجاح نظام الدفع النقدي، فإن الطبيعة المركزية لأسواق المال وإعتمادها على عدد قليل من المؤسسات قد أدت إلى ارتفاع التكاليف و تشكك عدد كبير من الناس في النظام بأكمله.

من جهة أخرى, أخفقت عمليات الدفع الأحدث مثل الدفع بواسطة عملة البيتكوين وغيرها من حلول التشفير المبتكرة الأخرى لأنها مكلفة وتشمل رسوم معاملات ضخمة وليست مجدية لاحتياجاتك اليومية في الدفع مثل الشراء من محلات البقالة ودفع ثمن سيارة الأجرة والخدمات الأخرى التي تتم بشكل يومي.

حل منصة MenaPay

  • استهداف الأفراد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
مشروع Tolar: عملة رقمية سريعة وآمنة ومنصة للتطبيقات اللامركزية dApp
أقرأ ايضًا

بالرغم من النمو الكبير لتقنية البلوكتشين في الآونة الأخيرة، إلا أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا تزال معزولة حتى الآن عن التطور الذي يحدث في تقنية البلوكتشين، وتقع المنطقة تحت قيود مصرفية بسبب الأنظمة التي تمنع الفائدة على القروض. ونتيجة لذلك، قامت دول مجلس التعاون الخليجي بإنشاء مؤسسات مالية متوافقة مع الشريعة الإسلامية وتمثل حوالي 1٪ من إجمالي الأصول العالمية. كما تتمتع المنطقة بأنظمة سياسية مختلفة وتقدم عملات متعددة وهو ما منع توحيد المنطقة بعملة واحدة.

وتهدف منصة MenaPay إلى تغيير الوضع الراهن عن طريق جلب بعض الحلول لهذه المشاكل بحيث تكون متوافقة مع قوانين الشريعة الإسلامية، باستخدام تكنولوجيا البلوكتشين لإنشاء عملة موحدة لاستخدامها في المعاملات اليومية وعبر الحدود. وهذا سيوفر للمواطنين من أكثر من 20 بلداً والبالغ عدد سكانها أكثر من 400 مليون فرد، عملة رقمية مشتركة وستمكّن المنطقة من الانتقال إلى عملة حديثة، رقمية وآمنة. وسيكون مقر الشركة في مدينة دبي بالإمارات العربية.

  • نظام الرموز في مشروع MenaPay

قام فريق MenaPay بتصميم رمزين مميزين للنظام البيئي داخل المنصة. الأول هو MenaPay والآخر هو MenaCash. من المفترض أن يكون MenaPay رمزًا تشاركيًا سيتم استخدامه لجمع الأموال في مرحلة الطرح الأولي للعملات (ICO) وسيتم استخدامه لاحقًا لتوزيع 75٪ من الأرباح لحاملي الرموز. ولحل مشكلة التقلبات في سعر الرمز، سيقوم الفريق أيضاً بإنشاء رمز MenaCash، والذي سيتم استخدامه في المعاملات اليومية.

سيتم دعم رمز MenaCash بالدولار الأمريكي وستكون قيمة الرمز الواحد بـ 1 دولار أمريكي. وسيضمن ذلك أن يكون التجار قادرون على إجراء عمليات سحب من منصة MenaPay دون مخاطر تقلبات الأسعار. كما ستوفر منصة MenaPay حلولاً سهلة الاستخدام مثل استخدام المحافظ من على أجهزة الحاسوب أو الموبايل، كما ستدعم المنصة دمج التطبيقات اللامركزية، وستوفر لوحة تحكم للإدارة وعرض التقارير للتجار، وجميعها مزودة بواجهات مستخدم مدعومة باللغة العربية تضمن التكيف بين الجمهور المستهدف.

معلومات مهمة

بداية فترة البيع الجماعي: لم يتم تحديده بعد

مشروع The Deal Coin: نظام لامركزي متخصص في صناعة التمويل
أقرأ ايضًا

السعر: 0.165 دولار لكل MPAY

مجموع التوكن: 400 مليون MPAY

مجموع التوكن المُتاح في فترة البيع: 265 مليون MPAY

الموقع الإلكتروني لـ MenaPay

ملخص المشروع

مجموعة التيليجرام

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.