تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

تعرف على عامل في صناعة النفط استقال من وظيفته للتداول في العملات المشفرة بدوام كامل

صناعة العملات الرقمية المشفرة وبفضل تقلبها وما تحمله من إمكانية تحقيق مكاسب عالية، تجذب الفئات العمرية المختلفة للاستثمار فيها والمضاربة في أسواقها، بل قد تجعل موظف يكسب راتب محترم يهجر وظيفته ويتجه نحوها.

القصة:

اعتاد المواطن البريطاني “غراهام بولوك” قضاء ما يصل إلى ثلاثة أشهر بعيدا عن عائلته كمتخصص في الحقول البحرية لشركة خدمات حقول النفط “بيكر هيوز”.

ولكن بعد العمل في صناعة النفط والغاز لمدة 16 عام، قرر “غراهام” البالغ من العمر 50 عام أنه يريد قضاء المزيد من الوقت في المنزل مع عائلته وتغيير حياته المهنية.

أخبر “غراهام”:

قبل أربع سنوات، قررت أنه يجب علي حل هذه المشكلة، لكن الأموال في وظيفة خارجية كانت جيدة جدا.

كنت أرغب في وظيفة يمكنني من خلالها البقاء في المنزل وكسب دخل مماثل.

ليتخلى “غراهام بولوك” عن مهنته لمدة 16 عام في مجال النفط والغاز لمتابعة تداول العملات المشفرة بدوام كامل.

ويهدف “غراهام” إلى أن يصبح مليونيرا بحلول نهاية هذا العام.

في يونيو 2020، سمع “غراهام” أحد زملائه يناقش إمكانية كسب الأموال عن طريق الاستثمار في العملات المشفرة.

قرر استثمار 3000 دولار في العملة الرقمية “Evai”، وهي عملة مشفرة ناشئة، بدأ “غراهام” بها.

ارتفع الطلب على العملات المشفرة خلال ذروة جائحة “كورونا” حيث أعطى التيسير النقدي من قبل الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنوك المركزية الأخرى في جميع أنحاء العالم فرصة للمتداولين المبتدئين لكسب المزيد من الأموال.

لذا فيمكن أن تكون المكافأة عالية في سوق الكريبتو، وينطبق الشيء نفسه على المخاطرة.

أمضى السيد “غراهام” ساعات عديدة في البحث عن فرص الاستثمار وتثقيف نفسه حول جميع جوانب القطاع، بما في ذلك التحليل الفني الأساسي واتجاهات السوق والقطاعات الناشئة.

منذ ذلك الحين استثمر ما مجموعه 20,000 دولار ونمت محفظته من العملات المشفرة لتصل قيمتها إلى 350 ألف دولار.

ليقرر الاستقالة من وظيفته في ديسمبر الماضي.

علق “غراهام” حول ذلك بالقول:

هناك الكثير من الأموال التي يجب جنيها وسأكون مع عائلتي، وهو أمر لا يقدر بثمن.

من بين العملات المشفرة التي استثمار بها “غراهام”:

الريبل، اللايت كوين ، Evai و Contentos و Sandbox وmana و Quantum.

بصفته مستثمر يبحث عن القيمة، أخبر “غراهام” أنه ابتعد عن البيتكوين بسبب سعره المرتفع.

وقرر أن يشتري العملات الرقمية الأرخص ثمنا، حيث هناك إمكانية كبيرة لكسب المزيد من المال منها.

ومثلما أخبرنا وضع السيد بولوك لنفسه هدفا يتمثل في أن يصبح مليونير بحلول نهاية هذا العام.

يقول إن تكديس وتحصيص ”stacking” العديد من العملات المشفرة يكسبه على سبيل المثال أكثر من وظيفته السابقة في صناعة النفط.

يعد “التحصيص” “Staking”طريقة لكسب المكافآت مقابل الاحتفاظ بعملات رقمية معينة لفترة زمنية محددة.

أدى نجاح السيد “غراهام” في تداول العملات المشفرة إلى قراره الأخير بنقل عائلته من المملكة المتحدة إلى دبي.

في  الختام يمكن القول أن التداول في العملات المشفرة ليس لأصحاب القلوب الضعيفة.

حيث يمكن لتقلبات الأسعار أن تجعل المتداولين يحققون أرباحا ضخمة في لحظة واحدة، يتبعها انخفاض كبير في غضون ساعات أو أيام، اعتمادا على مستوى التقلب.

بالنسبة للبعض، يمكن أن تثبت دورات السوق أنها مؤلمة ولكن بالنسبة للغالبية العظمى من المتداولين ذوي الخبرة فإن التقلبات تمثل فرصة.

ومثلما نؤكد دوما بعدم الدخول إلا بأموال لا يشكل فقدانها خطرا على سيرورة الحياة، والاستثمار إلا بقدر الاستطاعة.

اقرأ أيضا:

شركة “21Shares” تدرج عملتي “MANA” و”FTT” في صندوقها ETP المدرج في بورصة BX السويسرية

سامسونغ تكشف عن محفظة كريبتو لتخزين العملات الرقمية على هاتفها الذكي الجديد S22

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق