تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

المدير التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي: إن الاتحاد الأوروبي قد يبدأ في اختبار عملته الرقمية CBDC في عام 2023

مع انهيار “TerraUSD” أكبر عملة مستقرة خوارزمية في النظام البيئي Terra وفك ربط عملات مستقرة أخرى مثل Stasis، و DEI (يجب عدم الخلط بينه وبين DAI والتيثر)، استخدمت المؤسسات المالية مثل البنك المركزي الأوروبي هذا الضعف لصالحها وبدأوا في الترويج للعملات الرقمية للبنوك المركزية الجديدة الخاصة بهم.

يوم أمس 16 مايو، صرح “فابيو بانيتا” الاقتصادي الإيطالي وعضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي، في محاضرة في الكلية الوطنية بأيرلندا (NCI):

إن البنك المركزي الأوروبي يعمل على الحصول على يورو رقمي يعمل بكامل طاقته بحلول عام 2026.

وفقا لـ “بانيتا”، كان البنك المركزي الأوروبي يعمل على مرحلة إعداد لإطلاق اليورو الرقمي.

ستكتمل هذه المرحلة في أواخر عام 2023، مما سيسمح للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي باختبار عملة CBDC الجديدة على مدى السنوات الثلاث المقبلة قبل إتاحتها للجمهور.

اليورو الرقمي من شأنه تعزيز الاقتصاد الأوروبي:

صرح الخبير الاقتصادي الإيطالي خلال حديثه أن اليورو الرقمي يمكن أن يعزز الاقتصاد الأوروبي عند استخدامه كعملة قانونية بين جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وأشار أيضا إلى أن البنك المركزي الأوروبي والمؤسسات الأخرى ستساعد في تحفيز التبني من خلال تكتيكات مختلفة، بما في ذلك حملة إعلانية مكثفة.

وأضاف “بانيتا” أنه بصفته هيئة مركزية، سيضمن البنك المركزي الأوروبي بقاء النقد متاحا لجميع المستخدمين على الرغم من استخدام 20٪ فقط من النقد للمدفوعات اليوم.

وأسترسل ذات المتحدث موضحا:

انخفضت الإحصائيات بشكل ملحوظ عن 35٪ من الاستخدام النقدي الذي كان يًستخدم قبل خمسة عشر عاما.

سوف نضمن بقاء النقد متاحا.

ولكن إذا استمر الاتجاه الحالي، فقد نواجه مستقبلا يفقد فيه النقد دوره المركزي وقدرته على توفير مرساة فعالة مع تحول المستهلكين إلى وسائل الدفع الرقمية.

لهذا السبب، أشار “بانيتا” إلى أنه لا ينبغي للحكومات السماح بتهميش الأموال العامة، لأن ذلك سيؤثر سلبا على الاقتصاد والمستخدمين، مما يمنح شركات التكنولوجيا الكبرى فرصة لاستخدام مواقعها وقوتها لخلق ساحة لعب غير متكافئة يمكنهم فيها ممارسة السيطرة على البيانات الخاصة بعملائهم.

يجادل “بانيتا” أن مثل هذا الوضع من شأنه أن يهدد السيادة النقدية لأوروبا والعالم بأسره.

عملات البنوك المركزية الرقمية: الحل للعملات الرقمية المستقرة غير المستقرة

وفقا لـ “بانيتا”، يمكن أن يساعد اليورو الرقمي في الحفاظ على الثقة في النقود الورقية من خلال المساعدة في الحفاظ على دوره كمرساة نقدية في العصر الرقمي، وهو دور فقده بسبب السياسات النقدية الخاطئة التي تم تنفيذها في بلدان مختلفة لمحاولة حماية الاقتصاد، وأضاف:

ستوفر النقود الرقمية التي يصدرها البنك المركزي إمكانية للجميع لاستخدام الأموال العامة للمدفوعات الرقمية.

ستكون وسيلة دفع سليمة وموثوقة مصممة للصالح العام.

وسيحافظ على التعايش بين الأموال السيادية والخاصة التي خدمتنا جيدا حتى الآن.

بالإضافة إلى ذلك، أشار “بانيتا” إلى أن العملات المستقرة معرضة للخطر وليس لديها ما يضمن إمكانية استردادها في أي وقت.

وعلق على ما حدث مع عملة Terra المستقرة UST، والتي على الرغم من كونها واحدة من العملات المستقرة ذات القيمة السوقية الأعلى، إلا أنها فقدت ارتباطها بالدولار.

اقرأ أيضا:

البيتكوين ترتفع فوق مستوى 30 ألف دولار وعملة UST من Terra مستمرة في الانهيار

بشكل رسمي مؤسس Terra يقترح الانقسام عن المشروع الأصلي (Hard Forking) لإعادة التشغيل!

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق