تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريومأخبار العملات الرقمية

انخفاض رسوم الايثيريوم وعودتها لمستويات شوهدت آخر مرة في أكتوبر 2021

قد يحتفل عشاق العملات الرقمية المشفرة بدخول العملات الرقمية وتعرضها للجمهور السائد يوم بعد يوم.

إلا أن عشاق الايثيريوم لديهم سبب آخر للفرح، حيث أن تداول الايثيريوم لم يكن بهذه الرخص منذ شهور.

امتد انخفاض رسوم الايثيريوم إلى حلول الطبقة الثانية المبنية فوق بلوكشين الايثيريوم والتي يرمز لها بـ L2، حيث وصلت أغلب الرسوم تقريبا إلى أقل من 1 دولار في المتوسط ​​لإرسال الايثيريوم وبين 0.31 دولار و 2.18 دولار لمبادلة العملات الرقمية.

استخدام الايثيريوم أصبح أرخص:

الايثيريوم ثاني أكبر عملة مشفرة وأكبر بلوكشين من حيث البروتوكولات والتطبيقات اللامركزية “dApp” العاملة عليه.

حيث تشتغل العديد من منصات التداول اللامركزية، والعقود الذكية لتطبيقات المؤسسات، و العملات الرقمية البديلة، و shitcoins، والعملات الرقمية المستقرة، وNFT، والعديد من المنتجات المبتكرة الأخرى التي لا حصر لها على هذه الشبكة.

لكن كل شيء يأتي بسعر، وقد أدت كل هذه الشعبية إلى دفع رسوم الايثيريوم إلى الأعلى، مما عقّد آفاق التبني على المدى القريب وأدى إلى ظهور العديد من شبكات البلوكشين المتنافسة ومشاريع قابلية التوسع.

لكن يبدو أن الأمور تتغير.

وفقا للأرقام من “Bitinfocharts”، بلغ متوسط ​​رسوم المعاملات على بلوكشين الايثيريوم 15.31 دولار، وهو رقم لم نشهده منذ أكتوبر 2021، عندما وصلت الرسوم إلى مستوى منخفض بلغ حوالي 13 دولار.

ويمثل هذا انخفاضا بأكثر من 75٪ في متوسط ​​سعر الرسوم منذ نوفمبر 2021، عندما وصلت تكلفة المعاملات إلى أكثر من 62.8 دولار في المتوسط.

بلغ متوسط ​​رسوم التحويل 6.67 دولار، وهو مقياس يعطي نفسا منعشا ل​​مستخدمي الايثيريوم الذين يريدون فقط إجراء دفعة أو معاملة بسيطة، والذين أرهقتهم الرسوم العالية في وقت سابق.

لماذا الرسوم مهمة؟

تعتبر قضية الرسوم ذات أهمية حاسمة لاستدامة الايثيريوم وغيره من مشاريع البلوكشين.

على الايثيريوم وجميع سلاسل البلوكشين الأخرى التي تعتمد على آلية إثبات العمل (التعدين)، يتنافس المستخدمون الذين يجرون معاملات في نوع من عملية تقديم عروض أكبر لمعالجة عملياتهم بسرعة أكبر.

ببساطة، كلما زادت الرسوم التي تدفعها للمعدنين، كان وقت تأكيد معاملتك أسرع.

وعلى عكس البيتكوين، لا يتم استخدام الايثيريوم فقط لنقل الثروة ولكنه عبارة عن بلوكشين متكامل، مما يعني أنه يمكنه تشغيل تطبيقات لامركزية مع عمليات معقدة.

ولكن كلما زاد التعقيد، زادت قوة التعدين المطلوبة لتشغيل المعاملة.

لهذا السبب، من الطبيعي أن تكون هناك رسوم تبلغ عدة مئات من الدولارات لمبادلة رمزية معقدة، خاصة في ظل التداولات السريعة حيث تحدد بضع ثوان الفرق بين الربح أو الخسارة، مثل التحكيم الشرعي أو استغلال الأخطاء لأغراض مشبوهة.

الحل النهائي لتخفيف العبء هو تحديث الايثيريوم نحو الايثيريوم 2.0، وهو تحديث يسعى إلى الاعتماد على التحصيص بدل من التعدين وتقديم حلول قابلة للتوسع مثل التجزئة، مما قد يزيد من قدرة معالجة المعاملات بما يقرب من 100,000 معاملة في الثانية، وفقا لتقديرات “فيتاليك بوتيرين” مؤسس شبكة الايثيريوم.

لكن الطريق طويل وهناك العديد من المتشككين في نجاح التحديث في مسعاه.

في غضون ذلك، تتمثل أفضل الخيارات لاستخدام الايثيريوم اللجوء إلى حلول الطبقة الثانية L2 مثل “Polygon” أو “Loopring” حيث يكلف إرسال الرموز الرقمية أقل من دولار واحد، أو اللجوء إلى شبكات البلوكشين المنافسة للايثيريوم مثل بينانس BSC أو سولانا.

اقرأ أيضا:

ارتفاع صفقات الاندماج والاستحواذ في ساحة الكريبتو بنسبة 5000٪ في 2021

روسيا توقف أربعة مواقع في “الدارك ويب” حصلت على مبيعات كريبتو بقيمة 263 مليون دولار

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق