تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار البيتكوينأخبار العملات الرقمية

سنة 2022 قد تكون أسوأ سنة مرت على سوق الكريبتو حتى الآن…إليك الأسباب!

بدأت السنة الحالية 2022 بالكثير من الوعود والآمال من المستثمرين في مجال الكريتبو بأن البيتكوين سيصل لأرقام قياسية جديدة ولكن…

بعد ستة أشهر، حدث تحول كبير، وتحولت الحكاية الخيالية الجميلة إلى كابوس قاتم.

تحول مسار السوق:

بحلول نهاية 2021، كانت أسعار العملات المشفرة تتصفح أعلى مستوياتها على الإطلاق مع وصول القيمة الإجمالية للسوق لمستوى 3 تريليون دولار.

لمست عملة البيتكوين 68000 دولار وتوقع المتحمسون تنبؤات شجاعة بأن الأصل سوف يخترق مستوى 100,000 دولار خلال الربعين الأولين من عام 2022.

مرت 2022 لكن التوقعات لم تتحقق.

بل وبدلا من ذلك، هزت الصناعة انخفاضات خطيرة الواحدة تلو الأخرى وحصدت جزءا كبيرا من قيمة العملات المشفرة.

كانت الرموز غير القابلة للاستبدال (NFT) أول من وقع ضحية بعد تعرض OpenSea، أكبر سوق لـ NFT، للاستغلال نتيجة بعض الأخطاء والثغرات مما أدى إلى فقدان العديد من القطع الرقمية الغير قابلة للاستبدال.

منذ ذلك الحين، انخفضت أحجام معاملات NFT بأكثر من 50٪ من أعلى مستوياتها في عام 2021، مما دفع النقاد إلى التساؤل عما إذا كانت الفقاعة قد انفجرت.

كشفت دراسة استقصائية أجرتها “DEXterlabs” مؤخرا أن أكثر من نصف مستثمري NFT لم يربحوا بعد من استثماراتهم.

سارت الأمور من سيئ إلى أسوأ عندما انفصلت العملة المستقرة خوارزميا TerraUSD (UST) عن الدولار.

كانت العواقب فوضوية حيث خسر المستثمرون مليارات الدولارات وانهار نظام Terra البيئي بأكمله تحت وطأة المأساة.

تم إجراء تحقيقات من قبل الهيئات التنظيمية للكشف عن كمية كبيرة من الإهمال التي هددت بوضع الصناعة بأكملها في صراع مع المنظمين.

أدت مأساة Terra إلى دفع الأسعار إلى أبعد من ذلك، ولكن بمجرد أن اعتقد المستثمرون أن شتاء العملات المشفرة قد انتهى تقريبا، قصمت منصة “celsius” ظهر البعير بإعلانها أنها أوقفت جميع عمليات السحب مؤقتا بسبب ظروف السوق القاسية.

بعد الإعلان، انخفضت عملة البيتكوين إلى أدنى مستوى لها في 18 شهر عند 22000 دولار، وانخفضت القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى أقل من تريليون دولار.

هل يمكن للنصف الثاني من عام 2022 تغيير الأمور؟

في الوقت الحالي الرأي منقسم حول ما إذا كانت الأمور يمكن أن تتحول وتتغير للأحسن في النصف الثاني من 2022.

بالنسبة إلى المتشائمين، هناك القليل من الدلائل على أن الأمور يمكن أن تتحول للأسوء أبرزها تأخر الايثيريوم عن التحول للايثيريوم 2.0 بشكل نهائي والتخلص من التعدين لصالح التحصيص.

في ذات السياق ترى “كافيتا جوبتا” من شركة “دلتا” بأن الهبوط لم يحدث بعد وصرحت بالقول:

أنا أؤمن وبشدة أننا لم نشهد القاع بعد.

أعتقد أن 14 ألف دولار إلى 16 ألف دولار قد يكون القاع المثالي.

وتوقع آخرون مثل “سكوت مينيرد” من “Guggenheim” انخفاض قيمة البيتكوين بمقدار 8000 دولار بينما حذر “بيتر شيف” المستثمرين من شراء الانخفاض.

على الرغم من أن الأمور قد تبدو قاتمة بالنسبة للصناعة بأكملها في الوقت الحالي، إلا أن المتفائلين يعتمدون ويعلقون آمالهم على اللوائح لتقديم إطار عمل أوضح للصناعة.

أشاد اللاعبون بمشروع قانون صدر مؤخرا من قبل “سينثيا لوميس” و”كيرستن جيليبراند”، في حين أن موافقة هيئة الأوراق المالية والبورصات على ETF البيتكوين قد تكون حافزا لعكس الاتجاهات.

اقرأ أيضا:

مطورو كاردانو يعلنون تأجيل ترقية “Vasil” المرتقبة…التفاصيل هنا

إعلان شركة “ProShares” عن أول صندوق ETF مرتبط بانخفاض البيتكوين في الولايات المتحدة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق