تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

تقرير: اختراق منصات تداول العملات المشفرة يمثل إيرادات مهمة لكوريا الشمالية

أصبحت الهجمات على منصات تداول العملات المشفرة الآن مصدر دخل مهم لكوريا الشمالية، وفقا لتقرير صادر عن هيئة الأمم المتحدة.

جاء في الوثيقة التي اطلعت عليها وكالة رويترز للأنباء أن قراصنة كوريا الشمالية يواصلون استهداف منصات التداول التي تتعامل مع العملات الرقمية.

تشير التقديرات إلى أن أكثر من 50 مليون دولار قد سرقها مجرمو الإنترنت من عام 2020 إلى منتصف عام 2021، وقد تأثرت العديد من الشركات في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.

هذا الرقم قد يكون متحفظا.

حيث قدرت شركة “Chainalysis” أن قراصنة كوريا الشمالية دبرو سبع هجمات على منصات الكريبتو في عام 2021 وحده، وتمكنو من الحصول على أصول رقمية بقيمة 400 مليون دولار من خلال هذه الهجمات.

من المحتمل أن تصبح العملات المشفرة مهمة لنظام ”كيم جونغ أون” بسبب العقوبات الاقتصادية الصارمة التي فرضتها الأمم المتحدة، خاصة مع الطبيعة العابرة للحدود للعملات الرقمية التي تسمح لهم بتجنب هذه القيود.

يوم الجمعة الماضي، تبين أن كوريا الشمالية أجرت تسع عمليات إطلاق صواريخ باليستية في يناير وحده، وتزعم واشنطن أن هذا الإطلاق هو الأكبر في تاريخ البلاد.

كوريا الشمالية تهديد محتمل لمنصات التداول:

اكتسبت شركات تحليل البلوكشين فهما متزايدا لكيفية عمل القراصنة الكوريين الشماليين، حيث أوضحت “Chainalysis” أن إغراءات التصيد الاحتيالي واستغلال الشفرات والبرامج الضارة والهندسة الاجتماعية المتقدمة تُستخدم لسرقة الأموال من محافظ الضحايا الساخنة وإلى العناوين التي يتحكم فيها قراصنة كوريا الشمالية.

من هنا تبدأ عملية غسيل دقيقة للتستر وسحب الأموال.

الغالبية العظمى من العملات المشفرة التي سرقتها كوريا الشمالية هي الايثيريوم بينما تمثل العملات الرقمية البديلة المبنية وفق معيار ERC-20 نسبة 22 ٪، بينما يمثل البيتكوين النسبة المتبقية البالغة 20 ٪.

يتم استخدام خدمات الخلط، وينتهي الأمر بتحويل الغالبية العظمى من العملات المشفرة المسروقة إلى البيتكوين و إرسالها إلى عناوين الإيداع في منصات تداول العملات المشفرة القائمة في آسيا.

تقول “Chainalysis” أيضا أن الأموال التي لم تم تمريرها قدرت بقيمة 170 مليون دولار حيث لم تمس ولم يتم غسلها مما يشير إلى أن المهاجمين ينتظرون انتهاء التدقيق من قبل الهيئات القانونية.

وجاء أيضا في تقرير “Chainalysis”:

لقد عززت حكومة كوريا الشمالية من أساليبها بشكل منهجي متطور، سواء كان ذلك من خلال مجموعة “لازاروس” أو عصاباتها الإجرامية الأخرى.

ما يعني أنها تمثل تهديد متقدم ومستمر لصناعة العملات الرقمية.

اقرأ أيضا:

تقرير: المحتالون غسلو ما قيمته 8.6 مليار دولار من العملات المشفرة في 2021

الحب المؤلم…قصة شخص فقد 200 ألف دولار في عملية احتيال رومانسية بالعملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق