تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

كانت 2020 سنة رائعة لعملة البيتكوين… لكن الخبراء الأن قلقون من التصحيح

انتهت سنة 2020 بإنفجار في سعر البيتكوين.

وارتفعت أكثر مع بداية السنة الجديدة 2021 حيث اخترقت عملة البيتكوين 33000 دولار لأول مرة على الإطلاق يوم الجمعة ثم بعدها الصعود فوق مستوى 34000 دولار.

كما تغيرت النظرة نحو البيتكوين عمّا كانت عليه في وقت سابق.

حيث لفتت عملة البيتكوين الآن خيالات المستثمرين المؤسسات واكتسبت القبول كمخزن مستقبلي للقيمة.

أظهر استطلاع لمديري الصناديق العالمية أجرته منصة “BofA Securities” أن عملة البيتكوين كانت ثالث أكثر أصل تداولا في شهر ديسمبر، متغلبا على سندات الذهب.

أخبر المحللون أن البيتكوين يُنظر إليه الآن على أنه وسيلة للتحوط من التضخم وأصل لديه القدرة على إعطاء عوائد كبيرة وبسرعة.

تضاعفت قيمة البيتكوين أربع مرات تقريبا في 2020، متفوقة على الذهب والدولار اللذان يمثلان ملاذات آمنة.

قامت دار الأبحاث الأجنبية “Jefferies” لأول مرة، بتضمين عملات البيتكوين ضمن أصول صناديق التقاعد، حيث خفض تخصيص الذهب بنسبة 5٪ لصالح البيتكوين.

بالرغم من تصلب المؤسسات التقليدية في السابق ورفضها الإقتراب من عملة البيتكوين في الماضي، حتى أن المستثمر الملياردير “وارن بافيت” وصف عملة البيتكوين بأنها مثلها مثل سم الفئران وأنه لا يرى العملات المشفرة على أنها فئة أصول جديرة بالاستثمار.

إلا جانب عدم الاقتراب من البيتكوين تخلصت منه العديد من المؤسسات وقررت خوض غمار الاستثمار في البيتكوين.

صرح السيد “هيتاش جين” نائب رئيس الأبحاث في شركة “Yes Securities Ltd”:

وجدت الأموال الرخيصة للغاية التي تضخها البنوك المركزية العالمية طريقها إلى العديد من الأصول الرقمية، بما في ذلك البيتكوين.

نحن في سيناريو حيث تتجمع كل من الملاذات الآمنة والأصول الأكثر خطورة في وقت واحد، وهو تناقض نظري.

صحيح أن المستثمرين الكبار وبسبب ضعف الدولار يتوجهون نحو البيتكوين، لكن البيتكوين مازال يفتقر إلى الأساسيات التقليدية عكس الذهب، إذ تعتبر عملة البيتكوين متقلبة للغاية.

لا أعتقد أن عملة البيتكوين يمكن أن تحل محل الذهب كوسيلة للتحوط من التضخم.

رسم بعض المحللين المنتمين للمعسكر الهبوطي أوجه تشابه بين ارتفاع البيتكوين الحالي مع ارتفاع عام 2017، وقالوا إن ارتفاع البيتكوين ناتج عن تحول في التخصيص من الأصول الأكثر أمانا إلى الأصول الأكثر خطورة.

وعليه من الممكن أن يكون هناك تصحيح عميق.

في 2017، ارتفعت عملة البيتكوين من أدنى مستوى لها عند حوالي 790 دولار إلى ذروة بلغت 19041 دولار في ديسمبر 2017.

ومن المثير للاهتمام، ومن خلال استطلاع أجراه “بنك أوف أميركا” في ديسمبر 2017، أظهرت النتائج أن البيتكوين تصدرت قائمة أكثر الأصول تداولا وازدحاما.

في عام 2018، تحطم سعر البيتكوين بنسبة 74٪.

صرح السيد “ساهيل كابور” كبير محللي السوق في شركة “إديلويس للأوراق المالية” بالقول:

يبدو أن الارتفاع الحالي ممتد وجاهز للانخفاض.

السيولة السهلة ساعدت البيتكوين في إيجاد طريق أسهل للارتفاع.

مؤشر آخر يومض باللون الأحمر هو نسبة البيتكوين إلى الذهب، والتي ارتفعت من مستويات 1.1 إلى 15 في الأشهر الأخيرة.

صرح السيد “سوغاندا ساشديفا” نائب رئيس أبحاث المعادن والطاقة والعملات في شركة “Religare Broking Ltd”:

نظرا لأن كلا من الذهب والبيتكوين لهما عرض محدود، فإن نسبة البيتكوين إلى الذهب تعطينا فكرة عن أيهما مبالغ فيه.

اقرأ أيضا:

هل ستنخفض عملة البيتكوين لما دون 1000 دولار ؟ أو تصبح بلا قيمة ؟

ماهي رسالة “ساتوشي ناكاموتو” المخفية التي أرفقها مع إنطلاقة البيتكوين؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock