وفاة صاحب منصة تتسبب بفقدان 190 مليون دولار من العملات الرقمية

228

في عالم مليء بالمخاطر مثل عالم العملات الرقمية المشفرة، تُعد كلمة “آسف لخسارتك” لها معنى محدد للغاية. عند الحديث عن منصة تداول العملات الرقمية الكندية “QuadrigaCX” يُصبح الأمر قاتما وكئيبًا تمامًا..

أعلنت المنصة عن وفاة “جيرالد كوتن” وهو مؤسسها، البالغ من العمر 30 عاماً، بشكل غير متوقع في ديسمبر من عام 2018. ووفقاً لإفادة قدمتها أرملته “جينيفر روبرتسون” في 31 يناير من العام الحالي, فإن “كوتن” هو الوحيد الذي كان له حق الوصول إلى العملات الرقمية الموجودة بداخل منصة التداول التي تُعد بقيمة 190 مليون دولار من العملات الرقمية والمحفوظة في المحافظ الباردة, ويبدو أنه لا أحد يستطيع الوصول إليها. لأنه عندما مات، فقد اخذ “كوتن” المفاتيح الخاصة معه.

وجاء في الشهادة التي وقعتها أرملته ومحامي المحكمة العليا في نوفا سكوتيا: “إن الكمبيوتر المحمول الذي نفذ منه جيري أعمال المنصة يعد مشفر ولا يمكن الوصول إلى المحافظ الباردة”. “على الرغم من عمليات البحث المتكررة لم أتمكن من العثور عليها مكتوبة في أي مكان.”

في رسالة نشرت على موقعها على شبكة الإنترنت، تعاملت المنصة مع حقيقة أن كل شيء ليس على ما يرام.

“خلال الأسابيع الماضية، عملنا على نطاق واسع لمعالجة قضايا السيولة الخاصة بنا والتي تشمل محاولة تحديد وتأمين احتياطياتنا من العملات الرقمية الهامة جدًا والمحفوظة في محافظ باردة، والتي تكون مطلوبة لتلبية أرصدة العملاء في عمليات السحب والإيداع من المنصة، بالإضافة إلى توفير “تقر المؤسسة المالية بقبول المسودات المصرفية التي سيتم تحويلها إلينا”، وطبقًا للبيان الصادر عن مجلس إدارة الشركة. “لسوء الحظ، لم تكن هذه الجهود ناجحة.”

وإذا كانت الشهادة الخطية صحيحة، فنحن نتحدث عن الكثير من العملات الرقمية. على وجه التحديد، اعتبارا من يناير فإن هناك ما يصل إلى 26,488 بيتكوين، 11,378 بيتكوين كاش، و 11,149 بيتكوين كاش SV 35,230 بيتكوين جولد، و 199,8888 لايت كوين و 429,966 ايثيريوم لن تتداول بعد اليوم.

غالبًا ما يتم اختراق منصات تداول العملات المشفرة، ويبدو أن “كوتن” اتخذ ما يعتبره الكثيرون احتياطًا أمنيًا قويًا عن طريق الاحتفاظ بجزء كبير من الأموال التي تحتفظ بها المنصة في ما يُعرف باسم المحفظة الباردة. هذا، بدلا من الاحتفاظ بكافة العملات المشفرة في محافظ متنوعة، مما سيجعل من الصعب على أي متسلل أن يمسك كل شيء بضربة واحدة. وهو أمر جيد وجيد على افتراض وجود نوع من النسخ الاحتياطي في حالة حدوث شيء لشخص واحد يمكنه الوصول إلى المحفظة الباردة المذكورة.

ويبدو أن “كوتن” لم يتخذ هذا الاحتياط.

تشير الإفادة الخطية إلى أنه اعتبارًا من 31 يناير، كان هناك 115,000 مستخدم لديهم رصيد في المنصة. “إجمالي الالتزامات المستحقة للمستخدمين المتضررين تقارب 250 مليون دولار أمريكي اعتبارًا من 17 ديسمبر 2018.”

ومن المفهوم أن عملاء منصة “QuadrigaCX” لم يستجبوا بشكل جيد لأخبار وفاة كوتن والعجز اللاحق للوصول إلى أموالهم. وذكر بعض مستخدمي منصة “ريديت” على إمكانية أن وفاة “كوتن” جزء من عملية احتيال الخروج وهناك العديد من الدعوات لدعوى قضائية. ومع ذلك، يبدو هناك آخرون مستسلمين لحقيقة أن العملات الرقمية المشفرة الخاصة بهم قد اختفت.. للأبد.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

DMCA.com Protection Status