تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

هولندي يبيع كل ما يملك من أجل البيتكوين ومستقبل العملات الرقمية

في فيلم قصير نشره المراسل “توماس دي فونزو” حول رجل يعرف بأسم “ديدي تايهوتو” الذي كشف عن قصته وأنه باع منزله وسيارته واغلق أعماله من أجل الاستثمار وشراء البيتكوين.

ويعرض الفيلم حالة لافتة من الإيمان المطلق بـ البيتكوين و العملات الرقمية المشفرة، ويتناول الفيلم كيف يمكن للناس أن يذهبوا إلى أقصى الحدود ليهربوا من النمط التقليدي للحياه سعياً وراء نسختهم الشخصية الخاصة من السعادة.

يبدأ الفيديو مع “تايهوتو” ليثبت الالتزام النهائي تجاه البيتكوين و العملات الرقمية المشفرة عبر الحصول على وشم لرمز “البيتكوين” على ذراعه.

يقول: “أعتقد حقاً أن العملات الرقمية ستصبح المال الجديد“. “يمكنني اليوم شراء سيارة لامبورجيني عبر العملات الرقمية، يمكنني شراء عقارات مقابل العملات الرقمية، ويمكنني شراء احتياجاتي اليومية عبر العملات الرقمية، ويمكنني حتى شراء البيتزا بالعملات الرقمية.”

على الرغم من خسارة البيتكوين جزء كبير من قيمته منذ أن بلغ ذروته في ديسمبر 2017 أثناء الربع الأخير، لا يزال “ديدي تايهوتو” يحمل وشماً له ولا يزال متفائلاً.

اشترى معظم وحدات عملة البيتكوين BTC الخاصة به في فبراير 2017 عندما كان سعر البيتكوين آنذاك حوالي 1,000 دولار لكل عملة. ثم اشترى المزيد في نوفمبر 2017 عندما اقترب سعر البيتكوين إلى 10,000 دولار، ونقل عائلته إلى منزل خشبي صغير على بعد حوالي 20 دقيقة من منزلهم القديم.

على الرغم من أنه لم يحدد مقدار الأموال التي استثمرها إلا أن “تايهوتو” يقول أنه فقد ما يقرب من 500,000 دولار من انهيار سعر البيتكوين في عام 2018. ومعلقًا على خسارته بأنه لا يزال صامدا.

“وااو، هذا انخفاض ضخم للغاية، ولكن مرة أخرى، نحن في هذا السوق على المدى الطويل. لذا في رأيي، سيكسر سعر البيتكوين أعلى مستوى وصل له في عام 2018”.

في مقابلة حديثة، تراجع “تايهوتو” إلى حد ما متوقعًا أن عملة البيتكوين ستنهي عام 2018 وقيمتها بين 15،000 دولار و 20،000 دولار. كما يكشف أن سعيه وراء (هيمنة البيتكوين) هو أكثر من مجرد المضاربة.”

بعد قضاء فترة قصيرة على الشواطئ في تايلاند، نقل “تايوتو” العائلة إلى “هولندا” حيث تم تسجيلهم على أنهم “بلا مأوى” لتجنب السلطات الهولندية من متابعته لأخذه أطفاله إلى المدرسة.

“نعتقد أن المدارس العادية تعد جزء من الماضي للأطفال، ونحن نعدهم لمستقبل لامركزي”.

يعيشون حاليا في منزل محمول “مقطورة خشبية” برعاية مؤسسة “Xwise” وهي شركة تعمل في مجال البيتكوين. ويلقي “تايهوتو” المحاضرات حول البيتكوين ولديه أتباع وأنصار من جميع أنحاء العالم يرسلون له كل شيء من وجبات الطعام إلى الأعمال الفنية.

“إنه تصرف عاقل تمامًا ما فعلته. لقد غيرت من روتين العمل لأكون مجرد رجل حر.”

يقول إن قراره ذلك جعله وعائلته أقرب إلى بعضهم البعض من اي وقت مضى. وعلى الرغم من الخسارة في عام 2018, إلا أنه يقول إن المال ليس هو الدافع الوحيد للحياة.

“لم يكن هدفي أن أصبح مليونيرا. كان هدفي هو تغيير نمط حياتي وقمت بتغيير هذه الحياة. لقد حققت هذا التغيير في حياتي وأنا سعيد جدًا به. كان الهدف مجرد العيش بأسلوب حياة بسيط للغاية وأن أظهر لأطفالي هذا النمط من المعيشة، وكيف يمكنك أن تكون سعيدًا جدًا به.”

كان الدافع وراء هذا التغيير هو وفاة والده الوشيك في عام 2017. وكان عمره 61 عامًا فقط عندما وافته المنية.

“حينها تدرك أن الحياة يمكن أن تسير بسرعة كبيرة.”

يقول “ديدي تايهوتو” أنه ورث اتجاهات العمل من والده الذي اعتاد على إدارة معهد خاص لتعليم الناس تطبيقات الكمبيوتر. كان أسلوب حياة أبيه التقليدي (النمطي) هو الذي وضعه في مسار سعيه الوجودي.

“في السنة الأخيرة التي عاشها، تغير. لقد فهم قراري لأنه علم أنني رأيت أنه يمكن أن يكون الأمر سريعًا للغاية”.

بإمكانك مشاهدة الفيديو هنا

اقرأ ايضاً:

عشر أخطاء شائعة يرتكبها المتداولين في بداية المشوار

قصة متداول خسر أكثر من 500 ألف دولار في استثمارات العملات الرقمية

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock