هل يمكن للحكومات تدمير شبكة البيتكوين أو شبكة الايثيريوم؟

164

سؤال يتكرر طرحه في أوساط مجتمع الكريبتو:

هل يمكن للحكومات تدمير شبكة البيتكوين أو شبكة الايثيريوم؟

هناك سيناريو وامكانية وحيدة لفعل ذلك وهي هجوم 51% أي السيطرة على أكثر من نصف الشبكة واجمالي الطاقة الحاسوبية للبيتكوين أو الايثيريوم.

وإذا رغبت الحكومات في تدمير شبكة البيتكوين أو الايثيريوم فيجب عليها شراء كل معدات Bitmain والسيطرة على ما تعدنه الشركة أيضا (40% من المجموع التعديني) مع استئجار جهات تعدينية أخرى للوصول للنسبة 51%.

الأمر الذي سيستغرق بعض الوقت لفعله، بالاضافة إلى تطلب الأمر كلفة مالية تقدر بأكثر من 13 مليار دولار وصرفها على المعدات فقط دون احتساب الطاقة الكهربائية والبشرية.

وهو رقم ومبلغ ضخم ليتم صرفه على تدمير شبكة بلوكشين.

وعلى الحكومات أولا اختيار ماذا ستدمر البيتكوين أو الايثيريوم، ويمكن أن تختار الأسهل لها بإجراء بعض الحسابات التالية:

  • قوة معدل التجزئة للايثيريوم 300 ألف جيغا هرتز/ثانية الواحدة.
  • قوة معدل التجزئة للبيتكوين 64 مليون تيراهاش/ثانية الواحدة.

بما تظهره الأرقام المأخوذة من المصدر فإن البيتكوين يحتاج إلى قوة حاسوبية تبلغ 355 ألف مرة أكثر من الايثيريوم لتكوين القدرة على شن هجوم 51%.

الخوارزميات التي يقاس بها البيتكوين هي خوارزمية SHA-256، بينما تقاس الخاصة بالايثيريوم بخوارزمية Dagger-Hashimoto.

يتم تعدين البيتكوين بشكل أساسي عبر أجهزة ASIC المخصصة للتعدين بينما يتم استخراج الايثيريوم عبر وحدات معالجة الرسومات.

بمعنى وبأخذ هذا العتاد في الحسبان فإنه ولتنفيذ هجمات 51% على البيتكوين سيستغرق الأمر 3 مرات أكبر من الايثيريوم.

وبالتالي فإن تكلفة هجوم 51% على الايثيريوم ستكون في حدود 3 مليار دولار.

ولهذه الأسباب نجد المتسللين يركزون وبشكل أساسي على العملات البديلة الصغيرة التي يسهل عليها هجوم 51% حيث تحتاج إلى طاقة حاسوبية أقل، وهو ما حدث مؤخرا على العملة المشفرة بيتكوين غولد.

في الأخير فإن الهجوم على البيتكوين أو الايثيريوم أمر ممكن لكنه صعب للغاية حتى على الحكومات.

اقرأ أيضا:

مطور للبيتكوين: هذه هي احتمالية هجوم 51% على شبكة البيتكوين

شبكة ايثيريوم كلاسيك تتعرض لهجوم 51% وتهوي بسعر عملة (ETC) الرقمية

التعليقات مغلقة.

DMCA.com Protection Status