هل تصبح العملات الرقمية والمشفرة و البيتكوين عملات المستقبل؟

46

حجم التجارة وأسواق الأموال في ارتفاع متزايد كل يوم ولا تتوقف أحجام نموها إلا في حالات نادرة للغاية، ومن أهم الأسواق بالعالم هو سوق العملات المشفرة والرقمية والتداولها بها. ويشهد لها البعض بمستقبل أكثر إشراقًا في المستقبل، في حال تم تبنيها والوصول إلى كل شخص, حينها سيكون بالمقدمة عملة البيتكوين ومن بعده العملات المشفرة المختلفة.

كل ذلك يرجع إلى مستوى التقنية المستخدمة والخصائص التي تقدمها, بالإضافة إلى التعقيدات بها أقل من غيرها والدليل على ذلك إذا سألت شابًا في مقتبل العمر عن معرفته بالبيتكوين ستجدها جيدة مقارنة بسنه وسيحدثك عن أقرانه الذين ربحوا بعض الدولارات من خلالها، لكن إذا سألته عن البورصة أو الفوركس أو العقود الآجلة ستجد معلوماته أقل، يرجع ذلك إلى سهولة تقبل العالم للأفكار الجديدة دائمًا.

لماذا سيكون المستقبل للبيتكوين و العملات الرقمية ؟!

1- حاجة الحكومات إلى إيجاد مدخل لتنظيم تجارة العملات الرقمية: وسيكون ذلك عبر السماح بتداولها بشكل أكبر ولكن فقط عبر مظلتها الخاصة، قد تعمل بعض الحكومات أيضًا على جني الضرائب من تجار العملات الرقمية في بعض الدول.

2- إرتفاع نسبة الأموال الهاربة من البنوك: حسب البيانات والإحصائيات فإن الكثير من الأفراد لايستخدمون البنوك لنقل أو إرسال أموالهم بل يحثون عن طرق خارجية لذلك ونسبة الأموال التي تخرج من البنوك أكبر بكثير من الداخلة إليه، وخلال الأعوام القادمة ستصبح العملات الرقمية أفضل ملاذ للأموال وسيصبح الخيار الإفتراضي لكل الناس.

3- إعجاب رجال الأعمال الأكبر بنجاحات البيتكوين خلال الثلاث الأعوام السابقة: مما سيجعلهم يضخون قدرًأ من أموالهم ولن يتوقف الأمر هنا بل سيتم إنشاء منصات تداول أكبر وأضخم.

4- الشفافية والأمان الأكبر الموجود بالبيتكوين وبقية العملات الرقمية: مثل نظام التشفير على سبيل المثال وكذلك التطور الهائل في جميع المجالات التكنولوجية ويعتبر البعض أن التطور الحادث في عالم التشفيروالتداول بالعملات الإفتراضية هو الأكبر خلال الخمس سنوات الأخيرة، وكذلك لايمكن سرقة الحسابات مثل مايحدث مع بطاقات الإئتمان وقرصنة البيانات الشخصية.

5- إمكانية إستخدام العملة الرقمية في الأسواق المحلية المحلية ومع تجار التجزئة: مما سيجعل إنتشارها أكبر بالسنوات القادمة، كما سيقلل الإعتماد على الماستر كارد والأموال الخاصة المحمولة بالجيب وسيتم الإعتماد على البيتكوين عند الشراء وهذه خطوة موجودة بالفعل لكن سيتم الإعتماد عليها بشكل كلي، ومن المشجع أيضًا أن رسوم معاملات البيتكوين أقل من غيرها بكثير وكذلك فإن إنهاء المعاملات يتم بإتصالك بهاتفك المحمول فقط، دون الحاجة للذهاب لماكينة الصراف الآلي أوالبنوك ذاتها.

6- هي الملاذ الآمن عند إنهيار سعر العملات الرئيسية كالدولار واليورو والجنية الإسترليني: هل تتذكر الأزمة الإقتصادية عام 2008 حيث اقترض المواطنون الأمريكيون من البنوك اموالًا لشراء وحدات سكنية ثم تسديد هذه الأموال من ريع الوحدة أوعند إرتفاع ثمنها لكن حدث أن السوق تشبع بالوحدات السكنية فحدث الإنهيار في جميع العملات بالعالم وكذلك البنوك.

الجديد في الأمر حاليًا هووجود البيتكوين الذي لو كان موجودًا وقتها لتحول لملاذ آمن لكل هذه العملات المنهارة، تخيل كمية الأرباح التي ستجنيها إذا حصل هبوط إقتصادي مفاجئ! وتخيل كم هوملاذ آمن لكل مستثمر!

هذا المقال مقدم لكم من موقع بيتكوين العرب، نتمنى أن يكون قد نال استحسانكم، لاتنس إبداء رأيك بالتعليقات وأيضًا لاتنس أن تخبرنا عن أي أسئلة تشغل ذهنك.

التعليقات مغلقة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.