تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

منصة BitMex تتهم بينانس بنسخ توثيقها الخاص بتداول العقود الآجلة

منذ مدة قصيرة أعلنت منصة بينانس عن دعمها للعقود الآجلة من البيتكوين وتوفيرها على منصتها.

هنأت إدارة منصة BitMex منصة بينانس على إطلاقها لخدمتها الجديدة لكن على طريقتها الخاصة والتي استهزئت بها.

حيث ان اتهام BitMex لمنصة بينانس يخص سرقة توثيق خدمة تداول العقود الاجلة للبيتكوين.

ويظهر ذلك من خلال التغريدة المنشورة على تويتر من طرف BitMex والتي تسخر بشكل صريح من بينانس بالقول:

“اننا سعداء باستمتاع منصة بينانس بتصفح مستندات BitMex والتي اسمتعتنا بدورنا في  كتابتها”

ووفقا للإدعاءت المذكورة من BitMex والتي أثبتتها مراجعة التوثيق الجديد لخدمة العقود الآجلة للبيتكوين التي أطلقتها بينانس ما يعني أن الادعاء صحيح خاصة وأن عملية النسخ تمت كلمة بكلمة، ما يعني سرقة فكرية واضحة.

لينهال وابل من التعليقات الساخرة وصور memes من طرف مجتمع وجمهور الكريبتو.

رد فعل “CZ” الرئيس التنفيذي لشركة بينانس:

بعد انتشار قصة النسخ على مستوى عالمي خرج السيد “CZ” المدير التنفيذي لمنصة بينانس عن صمته وأعرب عن أسفه لما حصل وأنه يعتذر وقال أنه لم يقرأ ويطالع وثائق BitMex.

وغرد بتغريدة مفادها:

“عار علينا، يجب أن نعرف أكثر، نعتذر عن ذلك، بصراحة  لم نقرأ مستندات التوثيق الخاصة بـBitMex بالتأكيد، سنقوم بإزالتها في أسرع وقت ممكن”.

كما نشر رابط التوثيق الخاص بالخدمة الجديدة على github.

فيما كان رد فعل بعض المتابعين للقصة مغايرا لما هو سائد ونظروا من زاوية أن سوق الكريبتو سوق جديد ومن مزاياه المشاركة العامة والشفافية.

إلا أن الغريب في الأمر أن منصة بينانس رائدة في صناعة تداول العملات الرقمية المشفرة فكيف سمحت لنفسها بنسخ توثيق منصات تداول أخرى دون حتى تعديلها.

اقرأ أيضا:

منصة بينانس تضيف التداول بالهامش لعملتي NEO و XMR

منصة بينانس تطلق خاصية الإقراض بالعملات المشفرة بفوائد سنوية

“بينانس” تستحوذ على أحد منصات تداول العملات الرقمية و شراء عقود البيتكوين الآجلة

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock