منصة جديدة تقدم خدماتها بطريقة مختلفة وتجذب أكثر من نصف مليون شخص قبل الإطلاق الرسمي

في حين أغلب منصات تداول العملات الرقمية والمشفرة تتقاضى نسبة مئوية عن كل عملية تداول, تنوي منصة DX Exchange تقديم خدماتها عبر فرض رسوماً شهرية ثابتة على المستخدمين بقيمة 10 يورو, وتتيح للمستخدم التداول إلى ما يصل إلى 50,000 يورو “مجانا”, ومن يتجاوز هذا الحد سيتم فرض رسوم كنسبة مئوية.

وأعلنت المنصة بأن هذا النموذج الجديد جذب أكثر من 500,000 شخص حتى الآن ممن قاموا بالتسجيل المسبق للإنضمام إلى المنصة والذي من المقرر أن يتم إطلاقها الشهر القادم.

علماً بأن المنصة تتخذ من دولة إستونيا مقراً لها وسبق أن أعلنت عن شراكتها مع شركة ناسداك العملاقة للأوراق المالية, وذلك لإستخدام محرك المطابقة الخاص بها في ترتيب صفقات التداول.

وذكرت منصة DX Exchange, بأن شراكتها مع ناسداك ساعدت الشركة في الجانب التنظيمي كما أنها جذبت بالطبع عدد من المتداولين والمستثمرين.

ويقول دانيال سكورونسكي – الرئيس التنفيذي لمنصة DX Exchange -: “كوننا نعمل على بناء منصة منظمة تماماً, فإن عدد من البنوك وشركات الوساطة تواصلوا معنا لربط عملائهم بشكل مباشر في المنصة.” وعبر الاتصال المباشر, فإن البنوك وشركات الوساطة بإمكانها تقديم خدماتها في العملات الرقمية والمشفرة مع تقليل مخاطرهم بشكل كبير.

على الرغم من ما يشهده سوق العملات الرقمية من إنخفاض في أحجام التداول حتى تجاوزت 50% انخفاض مقارنة في شهر يناير الماضي,  إلا أن منصة DX Exchange استطاعت أن تجذب عدد كبير من المستخدمين للتسجيل المسبق في منصتها.

التصنيفات: أخبار البيتكوين والعملات الرقمية

الوسوم: ,,,

التعليقات مغلقة