تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

مطور للبيتكوين: مشروع الايثريوم كان عبارة عن مشروع احتيالي (سكام)

تهجم السيد “بيتر تود” وهو مطور سابق للبيتكوين على الايثيريوم واصفا إياه بأنه عملية إحتيال.

التهجم جاء بعد مقالة كتبتها المحررة “Leigh Cuen” حول أن الترقية القادمة للايثيريوم 2.0 قد تكون عملية احتيال والتي تفاعل معها السيد “فيتاليك بوترين” مؤسس الايثيريوم معلقا بأن التقرير غير عادل وأنه لا يحترم سنوات العمل الشاق من قبل العشرات من المطورين.

مشكلة التوسع التي يعانيها مشروع الايثيريوم:

التهجم الذي قاده السيد “بيتر تود” و السيدة “Leigh Cuen”  إستند على عدم قدرة الايثيريوم على التوسع كمنصة مشهورة

بالاضافة إلى عرض المشروع لميزة العقود الذكية حتى أصبحت الشبكة تحت ضغط هائل.

ويرى العديد من المتابعين لمشروع الايثيريوم بأن التحديث الجديد سيعالج هذه المشكلة ويحد منها في الإصدار الجديد.

فيما يرى الناقدين بأن الإنتقال للايثيريوم 2.0 ماهو إلا مجرد تسمية بينما ستبقى مشكلة التوسع على حالها.

وبالنسبة لإطلاق تهمة الإحتيال على مشروع الايثيريوم فهو نتيجة ونظرا لكم التناقضات التي تحيط بالمشروع.

بالإضافة إلى التصريح بالعديد من التصريحات المغلوطة جعلت البعض يشك في المشروع مثلما فعل “بيتر تود” الذي نشر تغريدة على تويتر مفادها:

أكثر أنواع الاحتيال شيوعا في مساحة الكريبتو هو الإدعاء بأن الأشياء والأرقام تتزايد بينما هي لا تفعل ذلك، وأن الأمور موثوقة بينما هي غير ذلك.

قام ETH 1.0 بكلا النوعين من عمليات الاحتيال، ما وضعها في مواجهة أصعب التحديات.

الايثيريوم أرض خصبة للكذب.

واستشهد “تود” بموقف السيد “جوزيف لوبين” المؤسس المشارك للايثيريوم الذي قال في وقت سابق

بأن الايثيريوم لديه القابلية للتطوير، بينما أعترف السيد “فيتاليك بوترين” بأن الأمر ليس كذلك.

الإتهامات والزخم الاعلامي المصاحب لها جعلت أنصار البيتكوين والايثيريوم في حالة صراع وكل يهاجم الآخر.

استشهد أنصار الايثيريوم بأن مشروعهم لم يحمل هدف التوسع من البداية.

ليرد الناقدين ويذكرونهم بالورقة البيضاء للمشروع والتي تم حذفها من موقع الايثيريوم والتي تخبر بهدف بناء منصة آمنة وقابلة للتوسع من البداية:

وأبدى المتحمسين للايثيريوم قبولا لما تقوم به الايثيريوم من تحديث على مستوى التوسع وتغيير طريقة التعدين وتسهيل إمكانية الوصول.

وليس هناك حل للايثيريوم إلا الترقية وتطبيق التحسينات في أقرب وقت ممكن خاصة أن منافسيها (الترون، EOS) بالمرصاد.

سيقوم تحديث الايثيريوم 2.0 بتغيير خوارزمية التعدين واضافة العديد من الترقيات

سبق وأشرنا إليها في مواضيع مختلفة على موقع بيتكوين العرب.

فهل ستكون الترقية المرتقبة حل للمشاكل السابقة وتسكت جميع النقاد؟

أم أنها ستكون ترقية تزينية فقط تستمر بها الايثيريوم الهروب للأمام؟ 

 اقرأ أيضا:

أحد أكبر شركات الطيران الأوروبية تبدأ بـ قبول عملة البيتكوين (BTC)

6 أسباب تجعلك تفكر في قبول عملة البيتكوين والعملات الرقمية كوسيلة للدفع

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock