تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

لمحة تعريفية حول الأنواع المختلفة لشبكات البلوكشين

بعد 10 سنوات منذ ظهور أول شبكة بلوكشين.

يمكن القول في سنة 2019 أن هاته التقنية أحدثت تأثيرا عالميا مقبول ودخلت مجالات مختلفة من الرعاية الصحية للإدارات الحكومية المختلفة لتسيير العقاري وغيرها من المجالات.

بالرغم من ذلك فإن تقنية البلوكشين مازالت مجهولة لعدد كبير من الناس والعديد منهم يخلطون بينها وبين العملات المشفرة.

في هذا الموضوع سنحاول كشف اللبس وتقديم لمحة تعريفية حول البلوكشين وأنواعه.

قبل التعرف على أنواع البلوكشين نعرف في البداية بتقنية البلوكشين بشكل عام.

البلوكشين هو قاعدة بيانات رقمية تحتوي على بيانات مثل سجلات المعاملات المالية يمكن استخدامها ومشاركتها داخل شبكة كبيرة لامركزية ويمكن الوصول إليها بشكل عام.

وبالنظر لتعريف البلوكشين من منظار عملة البيتكوين فيمكن القول أنه دفتر الاستاذ الذي يسجل جميع المعاملات والتي يمكن الاطلاع عليها من طرف الجميع، هاته السجلات لا يمتلكها أو يسيطر عليها أحد.

والمميز في تقنية البلوكشين أنها قادرة على جعل المعاملات تعمل بكفاءة دون الحاجة لطرف ثالث ما يجعل المعاملة أسرع وأسهل وأرخص.

عند دخول البيانات لشبكة البلوكشين فإنه لا يمكن تغييرها.

أنواع شبكات البلوكشين:

1- البلوكشين العام:

يعتبر نوع البلوكشين المفتوح (Public blockchains) من النماذج الأساسية للبلوكشين ويعد أحد أكثر الأنواع التي يميل إليها الكثير من الأشخاص.

يتيح البلوكشين العام لأي شخص المشاركة كمستخدم أو عامل تعدين أو مطور أو عضو في مجتمع هذا البلوكشين.

البلوكشين العام مفتوح المصدر ويمتاز بشفافية عالية بنسبة 100% ما يعني أنه يمكن لأي شخص الاطلاع على تفاصيل جميع المعاملات التي تحدث على الشبكة.

ومثل على البلوكشين العام يمكن ذكر بلوكشين البيتكوين كمثال.

2- البلوكشين الخاص:

شبكات البلوكشين الخاصة يمكن القول أنها عكس الشبكات العامة.

حيث تفرض الشروط عليها ولا يمكن الولوج لها إلا بقيود خاصة وبذلك فقد يحتاج المشاركون للموافقة قبل التعرف على التفاصيل.

حيث أن تفاصيل المعاملات تكون متاحة للمستخدمين فقط والذين تمت الموافقة عليهم للانضمام للشبكة.

تتميز أيضا شبكات البلوكشين الخاصة أنها مركزية بشكل أكبر من البلوكشين العامة.

الخصوصية هي الفائدة التي يمكن الظفر بها عند التعامل مع شبكة بلوكشين خاصة، كما أن المعاملات عليها تتم بشكل سريع إلا أنها أكثر مركزية من شبكة البلوكشين العام.

ولتوضيح الفرق أكثر بين شبكة البلوكشين العام والبلوكشين الخاص نضرب المثال التالي:

شخص أجرى اختبار دراسي وقدمه لفحصه وتقييمه ففي حالة الفحص من معلم واحد (بلوكشين خاص) تتم العملية بسرعة وبشكل خاص أما إن كان الفحص من طرف جملة من الأساتذة (بلوكشين عام) فإن التقييم يأخذ وقت بالاضافة إلى أن العملية تكون أكثر عمومية إلا أن درجة الموثوقية تختلف فعند أستاذ واحد يجب أن يكون هذا الأستاذ كفء ومحل ثقة كاملة، عكس جملة الأساتذة والتي يمكن الوثوق بنتيجة التقييم.

 3- بلوكشين التحالف (Consortium):

يمكن القول أن بلوكشين التحالف فرع من فروع البلوكشين الخاص إلا أن اختلافه عنه يكمن في عدد جهات التي تحكم السلسلة، حيث أن بلوكشين التحالف والكونسورتيوم تحكمه مجموعة، وهذه المجموعة في العادة ما تكون محددة سلفا.

ومن بين الأمثلة التي تستعمل بلوكشين التحالف عملة ليبرا الجديدة المعلن عنها من فيسبوك.

4- البلوكشين الهجين:

وهو البلوكشين الذي جميع بين البلوكشين العام والخاص ويدمج بينهما.

حيث يجمع بين نقاط القوة الخاصة ببلوكشين العام والخاص ويدمجهما معا، حيث تتم المعالجة بموثوقية كبيرة بالاعتماد على البلوكشين العام بينما يتم الحفاظ على البيانات وخصوصيتها بالاعتماد على البلوكشين الخاص.

في الأخير فإن البلوكشين وعلى اختلاف أنواعه صمم لحفظ البيانات وتقديمها بشكل شفاف غير قابل للتعديل وأصبح قبلة للعديد من الشركات التقنية المختلفة التي اختارته لبناء مشاريع بمجالات مختلفة.

اقرأ أيضا:

تعرف على: كيف أصبحت شركة كوين بايس أكبر بنك بيتكوين في العالم

تعرف على أهم التغييرات التي ستشهدها شبكة الايثيريوم في الفورك القادم

ماذا يجب أن تعرف حول تقنية البلوكشين؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock