للمتداول والمضارب: نصائح حول إدارة المخاطر في عالم الكريبتو كرنسي

63

من بين أهم الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار من طرف المتداول والمضارب “إدارة المخاطر”.

بل إن الإدارة السليمة للمخاطر تكون مسؤولة في العديد من الأحيان عن 50% من النجاح في عملية التداول.

بحكم أهمية إدارة المخاطر وفي جميع المجالات نجدها أصبحت أحد الفروع الادارية المهمة في المؤسسات المالية الاستثمارية وفي صناديق الاستثمار وغيرها من المؤسسات التي لديها تعامل مع الأموال بشتى أشكالها.

بالنسبة لإدارة المخاطر في سوق الكريبتو كرنسي فلا تقل أهمية عن باقي المجالات الأخرى.

إلا أنه لا توجد هناك قواعد ثابتة حيث لكل موقف معين إعداد وإجراء مناسب له يتوافق مع الموقف والخطط الشخصية والمزاج والأهداف المسطرة وغيرها من العوامل الأخرى.

في هذه المقالة سنتطرق لنصائح حول إدارة المخاطر في عالم الكريبتو كرنسي.

من بين أهم العوامل المهددة لأرباح المتداول في سوق الكريبتو كرنسي عامل الجشع.

حيث وعند ارتفاع قيمة العملة المستثمر فيها تجعل أمر التخلص منها وبيعها من طرف المتداول صعب للغاية ويصيبه جشع أكبر بأنها ستواصل التقدم للأعلى وسيربح أكثر مما ربحه.

النصيحة المقدمة هنا هي:

التوقف وبحزم وبدون أدنى تردد وبيع العملة وتحقيق الربح

وحبذا لو تكون هناك استراتيجية معدة مسبقا في هذا الشأن والمتعلقة بعملية البيع عند الوصول لمستوى معين.

بمعنى هنا أن استخدام إدارة المخاطر يكون بالخروج وبحزم من الصفقة المحقق فيها الربح المرجو مع وجود استراتيجية الابقاء على 10% من الاستثمار في العملة في حالة احتمال حصول أشياء غير عادية في العملة وترتفع بمستوى غير متوقع.

من بين أهم النصائح المهمة أيضا لكل متداول ومضارب في عالم الكريبتو كرنسي:

التنويع الاستثماري:

يعد التنويع الاستثماري واحد من بين النقاط الرئيسية لإدارة المخاطر، والمقصد هنا من التنويع هو الاستثمار في أكثر من عملة مشفرة لكن الاختيار هنا يكون مدروس وعدم الدخول في أي عملة تظهر بأنها رائعة ويعد فريقها بأنها ستزلزل العالم المالي وغيرها من الوعود البراقة التي تفشل في مواجهة الواقع في العديد من الأحيان.

التنويع هنا حسب الشخص ومدى قدرته على متابعتها جميعا دون الافراط في عملة على حساب عملة أخرى.

كما يجب أخذ بعين الاعتبار التحكم النفسي في إدارة هاته العملات وعدم التعلق بأحدها في حالة وصولها وتحقيقها للهدف المنشود.

والتنويع في اختيار العملات المشفرة يجب أن يكون بالتوازي وعدم وضع أكثر من 10% في عملة واحدة، وفي حالة رؤية أن العملة تؤدي جيدا ويتوقع لها أن ترتفع وفق المعيطات والبيانات المطروحة فهنا يمكن وضع 20%.

ووجب التنبيه هنا أن أي عملة ترتفع وتنمو لغاية الوصول للمستوى الأقصى لها  خلال فترة زمنية محددة وهنا يكون البيع أفضل.

وعند تحقيق الربح والوصول للمستوى المطلوب والمرسوم مسبقا فهنا يجب أيضا النظر في كيفية توزيع هاته الأرباح من خلال اتباع أحد النماذج، مثال:

  • 30 % إعادة استثمار في العملات المشفرة البديلة.
  • 25 % تخزينها على شكل بيتكوين.
  • 25 % لشراء عملات مشفرة بديلة في وضع هبوط.
  • 20 % تحول لعملات نقدية 

خلاصة القول أن إدارة المخاطر تهدف لزيادة الربح والتحكم فيه وتجنب القدر الكبير من الخسائر، كما يعد تحديد استراتيجية أولية لإدارة المخاطر قبل المضي والتقدم في الاستثمار أحد أهم الخطوات الواجب فعلها.

اقرأ أيضا:

ما هي أهمية السيولة (الفوليوم) في صفقات البيتكوين و العملات الرقمية؟

لكل مضارب و مستثمر… ما هو مؤشر NVT للبيتكوين و ما هي أهميته؟

كيف تتعامل مع المخاوف و القلق عند التداول في عالم الكريبتو كرنسي؟

التعليقات مغلقة.

DMCA.com Protection Status