للمبتدئين… كيف تستخدم مؤشر القوة النسبية (RSI) في التحليل الفني لسوق العملات الرقمية

275

بالتأكيد، يمكن للمحلل الفني أن يحقق أداءً جيدًا مع فهم قراءة الشارت وأنماط الشموع ومستويات الدعم والمقاومة – ولكن إذا كان بإمكانك إضافة سلاح آخر إلى أدوات تداولك فهو امر جيد، أليس كذلك؟

إذا أجبت بنعم، فمرحباً بك في عالم المؤشرات الإضافية ومنها، مؤشر القوة النسبية (RSI) – أحد أكثر أدوات التحليل الفني (التقني) استخدامًا.

يستخدم المؤشر للمساعدة في تحديد متى يكون سعر العملة الرقمية بعيدًا جدًا عن قيمته “المتوقعة” وبالتالي يسمح للمتداول بالاستفادة والبيع بسعر أعلىقبل أن يقوم السوق بتصحيح نفسه.

بمساعدة مؤشر القوة النسبية (RSI) قد يحصل المتداول على نقاط دخول أفضل، مما يجعله أداة أساسية للتداول في سوق العملات الرقمية المتقلب.

يجدر بالإشارة إلى أنه تم تطوير مؤشر القوة النسبية قبل 40 عامًا من قبل المحلل الفني “ويليس وايلدر”. يستخدم مؤشر الزخم صيغة معقدة إلى حد ما لتحديد ما إذا كان الأصل (أسهم أو عملات رقمية, الخ) في تشبع شرائي أو تشبع بيعي.

لحسن الحظ، لست بحاجة إلى معرفة ماهية الصيغة أو كيفية عملها للاستفادة من مؤشر القوة النسبية RSI.

للمبتدئين، وهنا هو:

(RSI = 100 – 100 / (1 + RS

RS = متوسط إغلاق إيجابي لـ (X) ​​في الفترات الزمنية / متوسط إغلاق سلبي لـ (X) ​​في الفترات الزمنية

X = موصى به لاستخدام 14 ولكن يمكن أن يكون عددًا من اختيار المتداول

تقوم الصيغة بإرجاع قيمة بين 0-100 والتي يتم تمثيلها في المخطط في نمط موجة من نوع يعرف باسم المذبذب.

تصل العملة الرقمية إلى التشبع البيعي ويبدأ الارتفاع التصحيحي عندما ينخفض ​​مؤشر القوة النسبية إلى ما دون مستويات 30.00. ومن ناحية أخرى، عادةً ما تصل العملة الرقمية إلى التشبع الشرائي عند وصول مؤشر القوة النسبية لمستويات تتجاوز 70.00 مما يدل على ظروف ذروة الشراء.

أفضل جزء في مؤشر القوة النسبية هو أنه يعد من الأدوات الأساسية وعادة ما تجده في أغلب الرسومات البيانة.

كيفية استخدام مؤشر القوة النسبية RSI

منطقة التشبع الشرائي

يمكن أن يساعد مؤشر القوة النسبية على تحديد متى ستهدأ العملات الرقمية عن الارتفاع، ولو لفترة وجيزة فقط.

تنعكس هذه النقطة الزمنية في ظروف التشبع الشرائي في المؤشر. وكلما ارتفع مؤشر القوة النسبية فوق 70.00، كلما ارتفع مستويات التشبع الشرائي وكان التراجع أكثر في الأسعار هو المتوقع.

يعرض الرسم البياني اليومي أعلاه الخاص بـ عملة الايثيريوم (ETH)، ست حالات عندما يشير مؤشر القوة النسبية إلى ظروف التشبع البيعي.

في الأيام أو الأسابيع الموضحة أعلاه، انخفض السعر بين 15 و 59 في المئة، عند توافق شروط التشبع الشرائي هي أوقات مثالية للمضارب لجني الأرباح والانتظار لمستويات أفضل.

أولئك الذين على استعداد لتحمل مخاطر في التداول بالرافعة المالية يمكنهم فتح مركز قصير (Short).

التشبع البيعي

يمكن لمؤشر القوة النسبية أن يشير أيضًا إلى أن الهبوط قد وصل إلى مناطق الإرهاق من خلال “التشبع البيعي”. وكلما انخفض مؤشر القوة النسبية (RSI) إلى ما دون مستويات 30، كلما كانت نسبة الارتداد إلى الأعلى هي الأقرب.

كما يظهر في الرسم البياني اليومي أعلاه، انخفض مؤشر القوة النسبية إلى مستويات 30 أو أقل، مما يشير إلى عمليات التشبع البيعي أربع مرات خلال 11 شهرًا تقريبًا وفي كل مرة استجاب البيتكوين بالارتداد وتحقيق مكاسب بنسبة 22 إلى 83 في المئة على المدى الطويل.

من المؤكد أن مؤشر القوة النسبية (RSI) ليس هو الحل السحري في الأسواق، ومع ذلك فهو أداة ومؤشر ينتج إشارات جيدة في أكثر الأحيان إذا تم دمجه مع الأدوات المناسبة.

الخلاصة

 بعد انخفاض حاد في الأسعار عادة ما نشهد ارتداد سريع وارتفاع في الأسعار، ويُعرف باسم “ارتداد التشبع البيعي”. استخدام مؤشر القوة النسبية للمضاربات في مراحل التشبع البيعي هو واحد من أكثر الطرق فعالية لتحقيق المكاسب إذا تم دمجها مع الأدوات المناسب.

لا تنتظر وصول مؤشر القوة النسبية إلى 0 أو 100 – فهذا لا يحدث مطلقًا تقريبًا. القيم التي تزيد عن 85 أو أقل من 15 تمثل تشبع شرائي / تشبع بيعي مفرط, ويحدث الاختلاف السعري عندما يتحرك مؤشر القوة النسبية في الاتجاه المعاكس للسعر في أغلب الأحيان.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

DMCA.com Protection Status