تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

من التاريخ: تعرف على قصة اختراق منصة Mt Gox في عام 2014

قصة اليوم من القصص المروعة التي مرّ بها سوق العملات الرقمية المشفرة وتتحدث عن اختراق أكبر منصة لتداول العملات الرقمية في العالم سنة 2014.

تعتبر منصة Mt Gox واحد من الأسماء البارزة في سوق الكريبتو وأن أي مطلع ولو قليلا على سوق العملات الرقمية المشفرة يعرف اسمها وحجمها آنذاك.

إذ حدث اختراق للمنصة في سنة 2014 وفقدت المنصة على إثرها حوالي 740 ألف وحدة بيتكوين بما يعادل 6% من مجموع البيتكوين المتوفر في ذلك الوقت وبما يعادل 460 مليون يورو في ذلك الوقت و 3 مليار دولار بالنسبة لوقت أكتوبر 2017.

بمعنى أن الاختراق كان هائلا ومس الالآف من المستخدمين.

بداية منصة Mt Gox

Mt Gox هي اختصار لـ “Magic: The Gathering Online eXchange”.

أطلقت المنصة سنة 2010 من قبل المطور “Jed McCaleb” مؤسس الريبل والستيلار.

سرعان ما توسع استخدام المنصة لتصبح أكبر منصة لتداول العملات الرقمية لعملة البيتكوين في العالم ليقوم أحد المطورين الفرنسيين بالاستحواذ عليها في سنة 2011.

بعدها بوقت قصير تم اختراق المنصة عن طريق أحد أجهزة الكمبيوتر التابعة للشركة حيث استخدم المتسلل الجهاز الذي يسمح بإمكانية الوصول للمنصة وتم سرقة 2,000 وحدة بيتكوين من حسابات العملاء.

بعد عملية الاختراق وبالضبط في سنة 2013 أصبحت منصة Mt Gox أكبر منصة لبيع و شراء البيتكوين في العالم ويعود السبب الأكبر في ذلك لارتفاع عملة البيتكوين وبلوغها مستويات عالية ما جعل الاقبال كبير على عمليات التداول.

بالرغم من النجاح الباهر الذي كان ظاهرا على المنصة إلا ان وراء الكواليس كانت الأمور لا تبشر بالخير على الإطلاق من اجراءات أمنية سيئة، قضايا خطيرة تتعلق بالكود المصدري للموقع وغيرها من المشاكل المتراكمة.

بعدها بمدة وبإجراءات تنظيمية مشددة من الحكومة الأمريكية فقدت Mt Gox مكانتها وتراجعت للمرتبة الثالثة من حيث الترتيب.

ويبدو أن الخلل الأكبر كان أن المنصة تواجه مشاكل أكبر بكثير حيث أنها كانت مخترقة و تنزف بشكل مستمر لأكثر من عامين.

اختراق منصة Mt Gox

في 7 فبراير 2014 أوقفت المنصة جميع عمليات السحب من البيتكوين بدعوى أن الأمر مؤقتا فقط للحصول على رؤية فنية واضحة.

بعدها وفي 24 من شهر فبراير أوقفت المنصة جميع عمليات التداول وأصبح الموقع غير متصل بالانترنت.

وتسربت أخبار بأن المنصة تعرضت لعملية اختراق فقدت على اثرها أكثر من 740,408 بيتكوين خاصة بالمستخدمين و 100 ألف بيتكوين تابعة للمنصة.

في 28 فبراير 2014 تقدمت المنصة بطلب حماية من الافلاس في اليابان وبعدها بأسبوعين في الولايات المتحدة الأمريكية.

لتظهر بعدها التحقيقات أن عملية الاختراق الكبيرة التي مست المنصة كانت في أوائل سبتمبر 2011.

واستمرت المنصة تعمل بصعوبة تقنية بالغة لحين فقدان عملات البيتكوين الخاصة بها.

وهناك بعض التحاليل التي تخبر بأن المنصة كانت قد فقدت ما يصل لـ80 ألف وحدة بيتكوين حتى قبل عملية الاستحواذ من طرف “Mark Karpelés” سنة 2011.

ولحد الساعة مازالت التحقيقات مستمرة ولا تزال كافة الحقائق غير واضحة بعد إلا أن الشيء المؤكد هو أن عملات البتيكوين سرقت من المحفظة الساخنة للمنصة.

في مارس 2014 أبلغت المنصة أنه تم العثور على 200 ألف وحدة بيتكوين في محافظ رقمية قديمة تابعة للمنصة ليتم حجزها وتأمينها للدائنين.

في الأخير…

مازلت ولحد الساعة ظاهرة اختراق المنصات التداولية منتشرة ونكتب عنها على موقع بيتكوين العرب بشكل دوري.

والسبب يعود لإمكانية أن هاته المنصات لم تصل لمستوى أمن عال بعد كون السوق في مجمله مازال ناشئا وأن المتسللين يبذلون جهودهم ويطورون أدواتهم بشكل مستمر للظفر بالأموال المغرية التي تتوفر عليها منصات التداول.

اقرأ أيضا:

مجموعة Fortress تشتري حصص دائني MT Gox بمبلغ 900 دولار لكل بيتكوين

اليابان تكشف عن منتج جديد لمنافسة شركة الريبل و شركة SWIFT

بعد اختراق بينانس… تعرف بالأرقام على المبالغ التي تم سرقتها من منصات تداول العملات الرقمية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock