تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

صندوق اليونيسف للعملات الرقمية يقوم بأكبر عملية استثمار له على الإطلاق

من المتوقع أن تحصل ثمان شركات ناشئة -تنشط في المجال التقني وتنحدر من سبع دول مختلفة- على استثمارات مقدمة من صندوق اليونيسف للعملات الرقمية المشفرة، واختارت المنظمة أن تدفع لهم بعملة الايثيريوم.

125 ايثيريوم مخصصة لنمو وتطوير الطفولة:

ستحصل الشركات الناشئة على استثمار من صندوق اليونيسف للعملات الرقمية المشفرة بقيمة 125 ايثيريوم أي ما يقدر في الوقت الحالي بقيمة 28600 دولار، وستتمكن هذه الشركات من استخدام هذا الاستثمار في عملية وضع النماذج أو توسيع نطاق تكنولوجياتها للأشهر الستة المقبلة.

إلى جانب استثمار الايثيريوم، ستتلقى الشركات التي تلقت هذا الاستثمار ما يصل إلى 100000 دولار أمريكي من العملات الورقية، وستحصل على هذا المبلغ من صندوق الابتكار التابع لليونيسف.

من بين هذه الشركات الناشئة شركة Afinidata التي تسعى جاهدة لتقديم محتوى تعليمي للآباء والأمهات بإلإضافة إلى تخصيص برنامج للأطفال الصغار.

شركة Cireha، شركة أخرى من الشركات التي استفادت من الاستثمار المقدم من صندوق استثمار اليونيسف وتعطي هذه الشركة الأولوية لتطوير أنظمة الاتصالات التي يمكن استخدامها من قبل الأطفال الذين يعانون من ضعف اللغة أو الكلام مع التركيز على الأنظمة التي تسمح بالإستخدام دون اتصال.

قدمت اليونيسف استثمار لهذه الشركات لتماشي ما يقومون به مع مهمتها، ومن المتوقع أن هذه الشركات ستمضي قدما بمساعدة الاستثمارات المقدمة.

 العصر الرقمي الجديد قادم:

أدلى “كريس فابيان”، الرئيس المشارك لـ “اليونيسف فينتشرز”، ببيان حول المسألة ككل موضحا يأن العالم الرقمي يتطور بشكل أسرع بكثير مما كان يمكن لأي شخص أن يتخيله، ويجب على اليونيسف استخدام جميع الأدوات المتاحة مع هذه الابتكارات الجديدة لمساعدة أطفال اليوم والغد.

وأوضح أنهم تمكنوا من نقل الايثيريوم إلى هذه الشركات الثمانية عبر سبع دول، في أقل من 20 دقيقة.

كانت تكلفة النقل المالي لهذه المعاملة أقل من 20 دولار.

سلط “فابيان” الضوء على حقيقة أنهم تمكنوا من القيام بحركة مالية سريعة عبر عدة مناطق مختلفة من العالم، والقيام بذلك بأقل من 0.00009 ٪ من قيمة الصفقة نفسها.

سلط “فابيان” الضوء على الشفافية في الوقت الحقيقي عندما يتعلق الأمر بالجهات المانحة وأنصار هذه الأدوات.

إعطاء الأولوية للأطفال:

تقف اليونيسف كمنظمة تابعة للأمم المتحدة، مكرسة لحماية رفاه الأطفال في جميع أنحاء العالم.

إلى جانب ذلك، فإن المنظمة مكرسة للابتكار من أجل مستقبل أفضل.

تقوم المنظمة بتوزيع الأموال بنفسها على شركات التكنولوجيا المختلفة في جميع أنحاء العالم، وتجدر الإشارة إلى مدى ملاءمة تقنية البلوكشين لما تقوم به منظمة اليونيسف.

اقرأ أيضا:

منظمة اليونيسيف تفتح باب قبول التبرعات بالعملات الرقمية المشفرة

منصة بينانس تخصص حملة بقيمة 5 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock