صحح معلوماتك عن تقنية البلوكشين

215

تقنية البلوكشين، أو ما يطلق عليه بالعربية اسم سلسلة الكتل. تم ابتكارها في بداية الأمر للتعامل مع شبكة البيتكوين، غير أن البحث في أساسيات التكنولوجيا كشف عن إمكانيات أخرى كبيرة لـ تقنية البلوكشين.

تقنية البلوكشين تعتبر قاعدة بيانات موزعة قادرة على حفظ البيانات بشكل آمن تماماً وتستخدم لإدارة المعاملات الرقمية بما في ذلك التخزين، والترخيص، والتحقق من صحة هذه المعاملات في صناعات مختلف.

ويمكن اعتبار تكنولوجيا البلوكشين على أنها دفتر رقمي، يتم فيه تسجيل المعاملات دون السماح بالنسخ، وهذه المعاملات يتم توزيع بياناتها في أكثر من منصة، وبالتالي تحقق هذه الطريقة نسبة أمان مرتفعة للغاية، ومن ناحية أخرى فقد الغت تقنية البلوكشين فكرة الحاجة لوجود وسيط أو طرف ثالث لإتمام المعاملات.

وعلى صعيد آخر، فهي توفر عامل الشفافية في التعاملات، حيث أن كل معاملة تتم بشكل عام أمام كل المشاركين، ذلك أن السجلات التي تم تسجيلها موجودة على ملايين أجهزة الكمبيوتر، وهي متاحة للجميع في حال الرغبة للاطلاع عليها.

صمود تقنية البلوكشين

نظراً لأن بيانات المعاملات موجودة فعليًا على ملايين أجهزة الكمبيوتر وليس على كمبيوتر واحد أعطى ميزة اخرى لـ تقنية البلوكشين وهي الصمود وعدم التعرض للأعطال وأصبح من المستحيل فعليًا أن تتأثر العمليات بتعطل أحد الأجهزة.

ضمان شفافية وتجنب التلاعب في البيانات

ان المعاملات التي تحدث خلال فترات زمنية قصيرة تتسم بالشفافية نظرًا لأنها متاحة للجميع، ومن ثم فإن أي محاولة للتلاعب في هذه البيانات ستبوء بالفشل ونظريًا يمكن اختراق البلوكشين عن طريق اختراق كل الأجهزة الموجودة على الشبكة، لكن الواقع العملي والمنطقي يثبت استحالة حدوث ذلك، لأن ذلك يتطلب طاقة حوسبة هائلة.

تطبيقات تقنية البلوكشين

بسبب تنامي معدلات استخدام تكنولوجيا البلوكشين في التداول وإتمام المعاملات باستخدام العملات الرقمية، ظهرت واجهات استخدام للتعامل مع هذه التكنولوجيا تشبه إلى حد كبير واجهة سطح المكتب وانتشرت أيضا بما يعرف بالتطبيقات اللامركزية (dApp).

كما أن اكثر تطبيقات البلوكشين شيوعاً بين المستخدمين هي العملات الرقمية اليوم، وهذه التطبيقات تسمح بإجراء معاملات مثل تحويل الأموال وتخزينها أو الشراء عن طريق الانترنت. كما يوجد تطبيقات أخرى مثل مشروع CarVertical والذي يقدم خدمة حفظ بيانات المركبات بطريقة لامركزية وغيرها من التطبيقات المختلفة.

تكنولوجيا البلوكشين تدعم عامل الأمان وهوية المستخدم

يستغل القراصنة نقطة الضعف في المنصات المركزية وهو الأمان على الإنترنت. الذي يستخدم كلمة المرور واسم المستخدم للحفاظ على أمان وسرية بيانات صاحب الحساب والتعرف على هويته، لكن تقنية البلوكشين تعتمد أسلوبًا مختلفًا يعتمد على التشفير.

والتشفير يعتمد على على وجود سلسلة أرقام طويلة يتم توليدها عشوائيًا يٌطلق عليها اسم المفتاح العام، والذي يمثل عنوان المستخدم على شبكة البلوكشين، أما المفتاح الخاص، فهو أشبه ما يكون بكلمة المرور، وفيها يتم التعرف على هوية المستخدم، والذي يعد همزة الوصل لكافة التعاملات التي تتم على الإنترنت، وعليه فإن تطوير الهوية الرقمية للمستخدم والذي تتبعه تقنية البلوكشين يجعل منها عملية معقدة في مواجهة محاولات القرصنة والاختراق، وهو ما يزيد من عامل الأمان للمعاملات المالية.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

DMCA.com Protection Status