رئيس فنزويلا: سعر عملة “البترو” تضاعف منذ إطلاقها

47

لقد أثبت رئيس فنزويلا “نيكولاس مادورو” أنه لا يتورع عن الجدل بأي شكل من الأشكال. وذلك من خلال إنشاء العملة الرقمية “البترو” المدعومة وطنياً.

واتخذ الرئيس بعض القرارات التي أعقبها انتقاد كبير من خبراء الصناعة. وفي ضوء ذلك، اتخذت الرئاسة مرة أخرى قرارا يتعلق بـ “عملة البترو المشفرة” الوطنية في البلد، مما أدى إلى استياء شديد من عدد كبير من الخبراء الماليين داخل البلد وخارجه.

وقد صرح “مادورو” مؤخراً أن سعر عملة البترو قد زاد من 3,600 بوليفار سيادي إلى 9,000 وهو أكثر من ضعف قيمتها الأولية.

المرسوم الرئاسي

أعلن “مادورو هذا الإعلان على قناة تلفزيونية حكومية وفي نفس الوقت رفع الحد الأدنى للأجور الشهرية للبلاد بنسبة 150% .. هذه هي المرة السادسة هذا العام التي يتم فيها رفع الحد الأدنى للأجور.

ومع ذلك، فمن المهم الإشارة إلى أن “محفظة البيترو” لم يتم إطلاقها بعد وأصحاب القطع النقدية لديهم شهادات شراء فقط لإثبات ملكيتهم.

أثناء إعلانه عن إطلاق عملة البيترو في أغسطس، أعلن “مادورو” أن العملة ستكون مرتبطة مباشرة بالعملة الرئيسية للبلاد، بوليفار سيادي (bolívar Soberano). وباتباع الإعلان الأخير للرئيس، يبدو أن العلاقة بين عملة البيترو والعملة الرئيسية للبلاد زائفة.

"ماستر كارد" تعتقد أن البلوكشين يُمكنه تبسيط معاملات الشركات طبقًا لبراءات اختراع جديدة
أقرأ ايضًا

رأي الخبراء في زيادة أسعار البترو

كما أوضح الاقتصادي الفنزويلي “ليوناردو بونياك” أنه بموجب المرسوم الرئاسي الأخير الذي ينص على أن عملة البيترو تبلغ الآن 9000 بوليفار، فإن ما يعنيه ذلك هو أن “البترو ليس عملة مشفرة، بل سهم لديون أو قيمة محددة سلفًا، وأضاف: “انه من المستحيل الاعتقاد بأنها عملة مشفرة عندما لا تعطى قيمتها من خلال التفاعل بين العرض والطلب.”

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.