تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بالفيديو…. مستثمر يحكي قصة خسارته لـ 400 ألف دولار أمريكي بسبب منصة!

بما أن قصة منصة “QuadrigaCX” قد تم عرضها من قبل أكبر المنصات الإعلامية العالمية، إلا انهم لم يُعطوا سوى اهتمام ضئيل لضحايا كارثة هذه الأزمة.

منصات مثل: “بلومبرغ” و “سي إن إن بيزنس” من بين آخرين، وقد تم الإشارة إلى الدائنين على أنهم “هم”، مما يجعل من الصعب تذكر أن هناك مستثمرين في العملات الرقمية فقدوا اموالهم الخاصة بشكل نهائي حتى الآن.

لكن حقيقة الأمر هي أن هناك الآلاف، إن لم يكن عشرات الآلاف من الضحايا، الذين يعانون من خسائر وانهيارات، حيث فقد العديد منهم الآلاف من العملات النقدية والعملات الرقمية. ومع ذلك، فقد بذل البعض قصارى جهدهم ومطالبين بإخراج قصصهم للضغط في محاولة لإثارة بعض الإجراءات التي تشتد الحاجة إليها في المحاكم الكندية.

أخذ “تونغ زو”” وهو مهندس في وادي السليكون المولود في “كندا” طريقاً آخراً حيث ظهر في قناة على اليوتيوب مؤخرًا ليحكي قصة خسارته الضخمة وكيف تأثر من هذا الأمر.

كيف فقد “تونغ زو” 422,000 دولار بسبب منصة Quadriga

كما ذكر موقع “NewsBTC” قدم تونغ موخزًا ​​قصته المروعة لبلومبرج الإخبارية في مقابلة هاتفية حصرية. قصة قصيرة، عندما اختار المهندس العودة إلى كندا ، قرر “تونج” نقل أمواله من حسابه الأمريكي إلى حسابه المصرفي الكندي من خلال منصة “QuadrigaCX” بدلاً من الوسائل التقليدية. وقام بإيداع مبلغ 422،000 دولار من البيتكوين في المنصة لإصدار عملية سحب بالدولار الكندي

ولكن وفقًا لفيديو حديث على اليوتيوب، فإن تعليقاته إلى بلومبرج كانت مجرد جزء بسيط من القصة.

وأوضح أنه في أواخر عام 2017، كان أصدقائه في السيليكون فالي يستفيدون من جنون العملات الرقمية، حيث كان يتابع فقط. ولكن مع بلوغ السوق ذروته ، قام بتقديم طلب لثلاثة قروض للاستثمار في العملات المشفرة، مثل بيتكوين و ايثيريوم و ريبل و كاردانو، من بين العملات الرقمية الأخرى.

وزاد “تونغ” من حقيقة أنه “خسر الكثير من المال”، لكنه بذل قصارى جهده لتعديل وضعه من خلال تخصيص نصف راتبه لتعويض ديونه. في نهاية المطاف، قرر المطور أن يدفع قرضه بالكامل، بعد بيع جميع أصولع. وهذا ما فعله، وتبقى له ما يقرب من 400،000 دولار بلا اي ديون مُعلقة.

ولأنه كان قد خطط بالفعل للانتقال إلى مدينة “فانكوفر” حيث من المزعوم أن منصة QuadrigaCX ستنتقل هناك، بدأ “تونج” يبحث عن طرق لنقل أمواله إلى البنوك الكندية بسرعة، حتى يتمكن من الاستفادة مما يعتقد أنه سعر صرف جيد. في نهاية المطاف، قرر الإعتماد على منصة تداول QuadrigaCX لنقل أمواله.

عاطفيًا، دفع مطور مشروع “BitTorrent” السابق أمواله إلى منصة “QuadrigaCX” والذي يعتقد الآن أنها “مخطط بونزي” الإحتيالي.

لكن من المثير للاهتمام أن الكندي المولود في “أونتاريو” ادعى أنه “يستحق خسارة هذه الأموال”، موضحًا أنه كان متهوراً وجشعًا وغير صبور مع هذا الوضع برمته. حتى أنه أوضح أنه في نظره، المال ليس مفتاح السعادة. ولكن هذا لم يقلل من حقيقة أن إغلاق منصة QuadrigaCX المفاجئ قد افقده مدخراته مما وضعه في مكان صعب.

ما هي الخطوة التالية لضحايا منصة QuadrigaCX؟

تصريحات تونغ هي تلك التي أدلى بها شخص ما بلا أمل. لكن البعض يعتقد أن الدائنين لا يزال لديهم فرصة ، وإن كانت ضئيلة ، في استرداد ملايينهم من الخسائر ، أو على الأقل جزء منهم.

في حين أفادت التقارير أن ما يقرب من 150 مليون دولار قد فقدت، هناك احتمال بأن يكون المبلغ المستحق – ديون الأصول المشفرة في QuadrigaCX – أقل بكثير من ذلك الرقم المفجع. ومع وجود جينيفر روبرتسون ، زوجة كوتين ، التي تتطلع إلى تصفية الكثير من ممتلكاتها ، هناك فرصة عابرة أن تبدأ عمليات التعويض قريبا.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock