كل ما يجب أن تعرفه حول انقسام “فورك” الإيثيريوم القادم

شوكة الإيثيريوم الصلبة (القسطنطينية)

94

اليوم سنتحدث عن تحديث شبكة الايثيريوم (Ethereum) والمعروف بأسم “Constantinople”

انخفضت أسعار عملة الايثيريوم (ETH) في الآونةى الأخيرة، ولكن يجب أن لا نجهل بأن العمل مستمر لتحسين أداء النظام الأساسي. علما بأنه تم تحديد شهر يناير 2019, لأن يكون شهر تحديث شبكة الايثيريوم “Constantinople”.

خريطة الطريق لمشروع الإيثيريوم ETH

أولاً، سأشرح تحديث “Constantinople” مع خريطة طريق الإيثيريوم. تتطور شبكة الايثيريوم بناءً على إجمالي أربع مراحل من خريطة الطريق.

  • Rontier
  • Homestead
  • Metropolice
  • Serenity

يتم تنظيم الخطوات بهذا الترتيب، والآن أصبحت ايثيريوم في المرحلة الثالثة وهي مرحلة “Metropolice” وفي خلال المرحلتين 1 و 2 ويعد التحديث القادم المقرر أن يتم في شهر يناير من العام الجديد, هو التحديث الثاني لمرحلة Metropolice.

ترتكز “Constantinople” بشكل أساسي على ترشيد قواعد منصة الإيثيريوم، التي كانت مقررة أصلاً في شهر أكتوبر عام 2018. وعندما يتم تنفيذ التحديث “الفورك” سيتم تأجيل ما يسمى بـ كود “Difficulty Bomb” لمدة 18 شهرًا من أجل إجراء تحديث أسرع للبروتوكول, وتعويض انخفاض تعدين “عملة الإيثيريوم” من 3 إلى 2 لكل كتلة. سوف نخوض في التفاصيل وشرح انقسام أو تحديث شبكة الايثيريوم.

انقسام الإيثيريوم (Constantinople)

حتى الآن، قامت شبكة الإيثيريوم بإجراء ما مجموعه 7 تحديثات أساسية. في عام 2015 شهدنا انقسامين  هما Frontier و Frontier Thawing وهما مراحل التطوير والتعدين وتشكيل الشبكات.

مقالات ذات صلة

تعرف على الموعد الجديد لإنقسام الايثيريوم (الفورك)

شبكة ايثيريوم كلاسيك تتعرض لهجوم 51% وتهوي بسعر عملة (ETC) الرقمية
أقرأ ايضًا

في عام 2016 شهدنا تحديث “homestead” لبناء نظام بيئي للايثيريوم. وبعد ذلك تم إطلاق ثلاث تحديثات أساسية (EIP-150 Hard Fork و Dao Fork و Spurious Dragon) بينما لم يكونوا على خريطة الطريق. كان حدثاً دفاعياً لهجوم استثنائي من مجموعات أخرى.

كانت “Byzantium” أول تحديث في مرحلة “Metropolice” الحالية وحدث ذلك في 16 أكتوبر من عام 2017 وهي أحدث تحديث لشبكة الايثيريوم. تم دمج ما مجموعه تسعة مقترحات لتحسين الإيثيريوم (EIPs), حيث تم تخفيض مكافأة التعدين من 5 ايثيريوم إلى 3 ايثيريوم لكل كتلة، وقد تم تأجيل وقت التنفيذ لـ كود “Difficulty Bomb”” لمدة عام واحد في وقت الانقسام السابق.

في البلوكشين أو سلسلة الكتلة، غالبًا ما تشير عملية الانقسام أو الفورك إلى عملية إنشاء سلسلة جديدة مختلفة عن الكتل الموجودة ومن ثم تقسيمها إلى سلسلة أخرى من الكتل.

بالنسبة للبيتكوين مثلا، تم إنشاء “البيتكوين كاش” من خلال عملية الانقسام أو الفورك. لكن هذا الانقسام “الفورك” الخاص بالإيثيريوم في مفهومها مختلف قليلا. قياسا على ذلك، فإن الفرق هو أننا نستخدم الانقسام “الفورك” في مفهوم مشابه لترقية الشبكة. باختصار الهدف هو تحسين الأداء. يعتبر الانتقال إلى نموذج PoS من نموذج الإجماع PoW، الأكثر أهمية لأنه له تأثير واسع على حوكمة الإيثيريوم والتسعير.

دعوى قضائية ضد منصة Coinbase بسبب عملة بيتكوين كاش
أقرأ ايضًا

لماذا نموذج PoS؟

يمكنك أن تسأل “لماذا تريد شبكة الايثيريوم أن تتحول إلى نظام PoS؟ أو يمكنك أن تسأل عما إذا كان يجب عليك أن تتحول إلى PoS منذ البداية. “السبب البسيط لنظام PoW لإطلاق الايثيريوم الأولي كان التطوير المبكر لمؤسسة الإيثيريوم، وكان هذا تدبير لإطلاقه بشكل موثوق به.

“Serenity” نهاية خارطة طريق الإيثيريوم، يعني أيضًا تحولًا لنموذج PoS. يمكن أن يحول هذا التحويل دون تركيز الطاقة على التعدين ومجمعات التعدين، ويسمح لحاملي عملة الإيثيريوم (ETH) بتقاسم تكلفة الشبكة عن طريقة عملية الـ Staking والتي تتيح لحاملي عملة الايثيريوم من دعم الشبكة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنها توفير كمية هائلة من الطاقة المستهلكة في برنامج عمل الشبكة، ومن المتوقع أن يتم تحيز عامل التعدين في البلدان التي تكون فيها تكلفة الطاقة منخفضة. يتوقع كثير من الناس أن يتم تحسين “عدد المعاملات في الثانية” TPS بشكل كبير بمجرد تحويل الخوارزمية الإجماعية بالكامل إلى PoS. لكن. الآليات أو السياسات المحددة ليست شاملة تمامًا وتحتاج إلى مزيد من المراقبة والمتابعة.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.