تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

الصين واستخداماتها لتقنية البلوكشين

شهدنا الجمعة الماضي ارتفاع سعر البيتكوين والذي أرجعه الكثير من المحللين والمتابعين لسوق العملات الرقمية المشفرة لتصريح الرئيس الصيني “شي جين بينغ” الذي أوصى بالإهتمام بتقنية البلوكشين.

فماهي الاستخدامات الفعلية لتقنية البلوكشين في الصين؟

وما هي خطط الصين لمستقبل البلوكشين والعملات المشفرة؟

العملة الرقمية:

يبدو أن خطط الصين واسعة ومتنوعة في مجال العملات الرقمية.

على المدى القصير يبدو أن البلاد مهتمة بشكل أساسي بإنشاء عملتها الرقمية الخاصة بها.

وذلك كرد جزئي على عملة “ليبرا” المتوقع إطلاقها من فيسبوك.

حيث تأمل شركة فيسبوك في إطلاق عملة “ليبرا” في وقت ما من العام المقبل (2020).

وقد وضعت شركة فيسبوك المشروع كوسيلة لتوفير وصول أوسع للخدمات المالية للناس حول العالم.

تتمثل الخطة الحالية في دعم عملة “ليبرا” بعدة عملات مصرفية، ومما يبدو عليه الأمر أن اليوان الصيني ليس من بينها.

يقوم قسم في البنك الشعب الصيني المعروف بإسم معهد أبحاث العملات الرقمية (DCRI) وهو المسؤول عن  تطوير عملة رقمية وطنية.

قبل أسابيع فقط أعلن هذا القسم أنه يسعى إلى توظيف خبراء تقنيين لتعزيز الجهود في مجال العملة الرقمية.

الأصول الرقمية:

أوضحت الصين أنها قلقة بشأن عملة “ليبرا” ولكن يبدو بعض من المسؤولين الحكوميين الصينيين أكثر انفتاحا بشأنها بل مكملون تماما لمسعى فيسبوك.

خلال مؤتمر شنغهاي “Wanxiang” الخاص بتقنية البلوكشين والذي انعقد في شهر سبتمبر.

قال “لي لي هوي” رئيس مجموعة عمل أبحاث البلوكشين في الجمعية الوطنية لتمويل الأنترنت في الصين:

إن المنظمة القائمة على عملة “ليبرا” سوف تصبح منظمة موثوقة تصدر عملة رقمية إذا ما حصلت على الموافقات التنظيمية اللازمة.

في حين أن الصين لديها علاقة مختلطة وغير واضحة المعالم تجاه الأصول الرقمية.

فمن الواضح أن بعض المسؤولين داخل حكومتها يرون أشياء ايجابية حول عملة “ليبرا”.

ويمكن قول الشيء ذاته عن موقف الصين حول الأصول الرقمية الأخرى مثل البيتكوين.

وبالنظر للبيتكوين من وجهة نظر قضائية صينية فقد حكم عليه بأنه أصل معترف به مثله مثل الأصول المادية الأخرى.

حيث قضت أحد المحاكم الصينية بأن البيتكوين له قيمة وندرة وإمكانية التعامل ويستحق الحماية بموجب قوانين الملكية الصينية.

البلوكشين في الصين:

تتطلع بعض المؤسسات الصينية مثل “بنك التجار الصيني” إلى إطلاق تطبيقاتها الخاصة بالتمويل اللامركزي (DeFi).

كواحد من أكبر البنوك في الصين ، يضم “بنك التجار / Merchant” أكثر من تريليون دولار من الأصول وجلب أكثر من 30 مليار دولار في عام 2018 وحده.

أعلن “بنك التجار الصيني” في وقت سابق من هذا الشهر عن شراكة مع شبكة “بلوكشين Nevos” لتوفير تطبيقات لامركزية للعملاء الذين يقدمون خدمات مالية، على الرغم من أن “Nevos” لم تقدم المزيد من التفاصيل.

تعد الصين أيضا موطنا لأكبر شركة تعدين البيتكوين في العالم، وهي شركة “بيتماين” والتي تفوقت في الأسبوع الماضي على جميع الشركات الناشئة المشفرة الأخرى في قائمة:

8 شركات في عالم البلوكشين تتجاوز قيمتها المليار دولار… تعرف عليها

لكنها ولحد الساعة غير مدرجة في أي بورصة ومن المتوقع أن تتقدم للإكتتاب العام قريبا في أحد البورصات الأمريكية بعد طلبها سرا لذلك:

“بيتماين” للتعدين تعتزم طرح أسهمها في السوق الأمريكي بدعم من دويتشه بنك

لكن ومن الغريب أن الحكومة الصينية تدرس حاليا تطبيق حظر على تعدين العملات المشفرة داخل حدودها.

إن الحظر وإذا تم تنفيذه، سيسمح للسلطات الصينية برفع أسعار الكهرباء للشركات ذات الصلة لإجبارها على الإغلاق وذلك وفقا لصحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست”.

قد يؤدي الحظر إلى دفع عمليات التعدين للعمل بشكل سري أو إجبار المعدنين على إنشاء مزارعهم التعدينية في دول الجوار

أو إغلاقها بالكامل وهو ما يجادل بعض محللي الصناعة بأنه قد يؤثر سلبا على شبكة البيتكوين.

حذر السيد “ديفيد ماركوس” أحد مؤسسي عملة “ليبرا” مرارا من أنه إذا لم يسارع المشرعون الأمريكيون إلى اتخاذ قرار بشأن لوائح البلوكشين والعملات المشفرة، فإن الصين ستقود الطريق وتصل إلى هناك أولا.

لكن قد تكون هذه المخاوف بلا أساس؟

هناك حوالي  74%  من عقد البيتكوين محلها الصين، في حين تم تقديم حوالي 225 براءة اختراع البلوكشين أيضا في الصين.

وفي العام الماضي ، قامت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين بإدارة إرشادات تنظيمية جديدة تتطلب من جميع الشركات القائمة على البلوكشين والتشفير التسجيل لدى الحكومة وتمرير البيانات المتعلقة بعملائها.

يشمل ذلك المواطنين غير الصينيين الذين يستخدمون خدمات هذه الشركات، لذلك لا يهم مكان وجودك.

إذا كنت تحمل كريبتو في تبادل صيني ، على سبيل المثال ، فربما يتم فحص بياناتك بواسطة سلطات الدولة الصينية.

لذا ، في حين يبدو أن لدى الصين بالفعل بعض الخطط الكبيرة للبلوكشين فليست كل هذه الخطط في صالح الصناعة وليست بالنوع الأكثر ابتهاجا الذي يسر المستخدمين.

اقرأ أيضا:

إرتفاع معدلات البحث عن مصطلح البيتكوين عبر محركات البحث الصينية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock