الشريك المؤسس لشركة “أبل” يعتقد بأن تكنولوجيا البلوكشين ما هي إلا فقاعة

20

بعد أن أطلق الشريك المؤسس لشركة “أبل”, ستيف وزنياك, تصريحاته مطلع الشهر بأنه يأمل أن تكون عملة البيتكوين هي العملة الوحيدة في العالم, ظهر الآن بتصريح جديد ومثير للجدل عندما أطلق على تكنولوجيا البلوكشين بأنها “فقاعة” مماثلة لما ظهر في عصر الدوت كوم, ولكن يمكن أن يكون لها شأن في المستقبل.

وأتى هذا التصريح ضمن فعاليات مؤتمر NEX للتكنولوجيا في مدينة نيويورك الأمريكية, وقال وزنياك بأن عصر الدوت كوم خلق نوع مماثل من الاهتمام ولكن لم تفي الشركات بوعودها وذكر “لقد كانت فقاعة, وأشعر بنفس الشعور حول البلوكشين”.

بالرغم من ذلك, فقد ذكر ستيف بأن البلوكشين هي لامركزية مما يجعلها جديرة بالثقة تماماً, ولكن قد يستغرق بعض الوقت لقدرته على أن تؤتي بثمارها بالكامل.

وأضاف “الأمور لا تتغير في يوم واحد, الكثير من الأفكار الجماعية والتي تكون جيدة يمكن أن تحرق نفسها عند الخروج في وقت مبكر أو عدم الاستعداد على الاستقرار على المدى الطويل.”

كما اعتقد وزنياك بأن عملة الايثيريوم, قد تكون العملة القادرة على الاستمرار على المدى الطويل وذلك بسبب تنوعها والسماح للمطورين ببناء مشاريعهم على البلوكشين الخاص بها. كما سبق لوزنياك أنه قارن منصة الايثيريوم وتوقع بأن يصبح لها تأثير كتأثير شركة “أبل” يوماً ما.

ويرى ستيف بأن هنالك يوجد إمكانية استخدام تكنولوجيا البلوكشين في مجال الشبكات الاجتماعية لمنافسة “فيسبوك”, لاسيما بأن الشركات الكبرى تحتكر الصناعة حتى الآن.

التعليقات مغلقة.

Add this code to the section of your site’s AMP pages.