تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

ارتفاع تداول البيتكوين في فنزويلا بعد غلق البنوك الوطنية بسبب فيروس كورونا

تأثيرات فيروس كورونا تستمر في الصعود والانتشار وزرع الهلع على مستوى الحكومات والمواطنين.

تخضع فنزويلا لحجر صحي لمحاربة انتشار فيروس كورونا، مما أدى إلى إغلاق جميع البنوك.

في الوقت نفسه، تزايد تداول البيتكوين في منصات P2P.

على الرغم من وجود 33 حالة فقط من المصابين بفيروس كورونا في جميع أنحاء فنزويلا، وضع الرئيس “نيكولا مادورو” البلاد بأكملها تحت الحجر الصحي لمنع انتشار الفيروس.

امتثالا لقرار الرئيس الفنزويلي “مادورو”، أغلق النظام المصرفي الوطني بأكمله لفترة غير محددة.

في الوقت نفسه، يبدو أن تداول البيتكوين داخل فنزويلا آخذ في الارتفاع.

أصدر السيد “أنطونيو موراليس رودريغيز”، رئيس هيئة “SUDEBAN” وهي أعلى هيئة تنظيمية لجميع الأنشطة المصرفية في فنزويلا رسالة موجهة إلى البنوك الوطنية في وقت سابق من هذا الأسبوع، يحثها على إغلاق أبوابها دون تاريخ واضح للعودة إلى الحياة الطبيعية والعمل بشكل عادي، وهذا مقتبس من الرسالة:

أكتب هذه الرسالة … لإرشادكم

اعتبارا من يوم الاثنين 16 مارس 2020، ستكون جميع الأنشطة التي تتضمن اهتماما مباشرا بالعملاء والمستخدمين والجمهور العام من خلال الوكالات والفروع والمكاتب والمقرات الإدارية معطلة في جميع أنحاء البلاد إلى أجل غير مسمى.

لكن يبدو أن الجمهور الفنزويلي تجاهل معظم أخبار إغلاق البنوك.

نقص السيولة، والاعتماد على الدولار الأمريكي، والبنية التحتية التقنية كلها عوامل ساعدت الفنزويليين للاستغناء عن الخدمات المصرفية التقليدية.

لسنوات، ازدهر الاقتصاد غير الرسمي في فنزويلا، حيث التزم معظم الناس بالنقد، والمقايضة، والذهب في المناطق الجنوبية من البلاد، والكريبتو بين شريحة صغيرة ولكنها متنامية من السكان.

زيادة تداول البيتكوين خلال فترة الأزمة:

شهد تداول البيتكوين في منصات الند للند زيادة ملحوظة حيث زاد استخدام منصة LocalBitcoins في فنزويلا.

في نهاية شهر فبراير، بلغ حجم تداول البيتكوين على منصة LocalBitcoins في فنزويلا حوالي 491 بيتكوين.

في الأسبوع الماضي، ارتفع هذا الرقم إلى 540 بيتكوين.

في الوقت نفسه، في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية، أصبحت الدول الأخرى (باستثناء البرازيل) حذرة بشكل متزايد فيما يتعلق بفيروس كورونا.

أغلقت دول مثل تشيلي وكولومبيا والإكوادور وبيرو وأوروغواي وباراغواي حدودها، واضطر الكثير من السكان داخل هذه الدول إلى البقاء في منازلهم تحت الحجر الصحي.

وبالمثل، يبدو أن حجم تداول الكريبتو في هذه الدول في ارتفاع.

في كولومبيا، على سبيل المثال ارتفع حجم تداول البيتكوين من 289 بيتكوين إلى 403 بيتكوين في أسبوع واحد فقط في خضم الوباء، وهي أرقام لم تظهر في البلاد منذ منتصف عام 2019.

في الأرجنتين، كسر التجار الحاجز الأسبوعي المتمثل في تداول 50 بيتكوين وهو علامة بارزة تم الوصول إليها أقل من 10 مرات في السنوات الثلاث الماضية.

وفي الوقت نفسه، في الصين الدولة التي لديها أكبر حجم من تداول منصات P2P وصل البيتكوين فيها إلى أكثر من 6 ٪ في منصات OTC للمرة الأولى في وقت سابق من هذا الأسبوع.

بسبب “كورونا”… البيتكوين يتداول بأعلى من سعره الحقيقي بنسبة 15% في الصين

ويظهر أن البيتكوين مفيد في أوقات انتشار الأمراض والأوبئة ويغني عن الأموال الورقية والنقدية التي قد تحمل فيروس كورونا هي نفسها.

اقرأ أيضا:

هبوط سعر البيتكوين الأخير أجبر العديد من المعدنين على التوقف وبيع أجهزتهم

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock