تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

أفغانستان و تونس يبحثان في إنشاء أول سندات سيادية للبيتكوين في العالم

تحدث محافظو البنوك المركزية في أفغانستان و تونس في اجتماعات الربيع السنوية لعام 2019 في واشنطن العاصمة، والتي استضافتها مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي (IMF)  موضحين أنهم يعملون على إصدار أول سندات سيادية للبيتكوين في العالم.

وفقا لتقرير صادر عن (آسيا تايمز):

قال “خليل صديق” محافظ بنك أفغانستان المركزي، لصحيفة “آسيا تايمز” في هذا الحدث إن البلاد تدرس بجدية إصدار سندات رقمية سيادية تستخدم تكنولوجيا البلوكشين كأداة لجمع حوالي 5.8 مليار دولار من استثمارات القطاع الخاص اللازمة قطاعات التعدين والطاقة والزراعة الهامة في البلاد”.

سندات البيتكوين

أوضح صديق الدور الذي يمكن أن تلعبه عملة البيتكوين في تمكين الحكومة من الوصول إلى الأسواق الدولية والتغلب على القيود الشديدة المتعلقة بالاقتراض. يستكشف البنك المركزي منصة الخدمات المالية لتكنولوجيا البلوكشين في دفاتر الاستاذ الموزعة من أجل إنشاء أداة مالية جديدة.

نظرًا لكون مشروع “Hyperledger” مصدرًا مفتوحًا وجهدًا تعاونيًا عالميًا لتكنولوجيات البلوكشين عبر الصناعة، فإنه يمكن أن يدعم البنية التحتية الجديدة التي من المفترض أنها ستمكن دولة “أفغانستان” من تنفيذ منصة على مستوى المؤسسات.

تعد أفغانستان واحدة من أكبر منتجي الليثيوم في العالم، وتمتلك احتياطيات معدنية تقدر قيمتها حالياً بأكثر من 3 تريليونات دولار. قد تكون السندات المقترحة من البيتكوين عبارة عن معادن آجلة، مثل الليثيوم، إذا تمت الموافقة عليها وتنفيذها، فإن الأداة المالية المذكورة ستكون الأولى من نوعها.

أكد “مروان العباسي” محافظ البنك المركزي التونسي في القمة، أن مزايا وعيوب سندات البيتكوين يتم البحث حولها حاليا بواسطة قسم خاص في البنك. وذكر التقرير كذلك:

وأضاف “عباسي” أن تقنية البيتكوين و دفتر الاستاذ الموزعة للبلوكشين توفر للبنوك المركزية أداة فعالة لمكافحة غسل الأموال، وإدارة التحويلات المالية، ومكافحة تمويل الإرهاب الدولي, والحد من الاقتصادات الخفية.”

يذكر أن “أوزبكستان” وهي خامس أكبر منتج للقطن في العالم، تستكشف بالفعل البلوكشين والعملات المشفرة وإصدار سندات البيتكوين التي يمكن ربطها بسوق القطن الآجلة.

وصرح السفير الأوزبكي لدى الولايات المتحدة “جافلون فاخابوف” خلال لقائه بقوله: “إن أوزبكستان، التي أرسلت وفداً رفيع المستوى إلى حدث صندوق النقد الدولي للبنك الدولي حتى تتمكن من دراسة البيتكوين والبلوكشين، يجب ألا تحسب في السباق لإصدار أول سند سيادي للبيتكوين ” المندوبين”.

تحدثت رئيسة صندوق النقد الدولي “كريستين لاجارد” في اجتماع الربيع يوم الأربعاء الماضي وأشارت إلى أن العملات المشفرة “تهز النظام بوضوح”.

سلمان

مؤسس مجموعة بيتكوين العرب ومستشار في عدد من مشاريع الكريبتو

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock