تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقمية

بعد الشراكة مع “موني غرام”…العملة الرقمية الستيلر XLM ترتفع بنسبة 15%

مرة أخرى تعود شركة التحويلات الدولية “موني غرام” لتحتل عناوين أخبار مواقع الكريبتو.

وذلك بعد شراكتها الجديدة مع شركة الكريبتو “Stellar Foundation” يوم أمس 6 أكتوبر 2021، لتطوير جسر المدفوعات الذي يبسط عمليات تحويل الأموال ويتيح التسوية شبه الفورية بالعملة الرقمية “USDC”، هذه الأخيرة هي عملة رقمية مستقرة مرتبطة بالدولار الأمريكي طورتها شركة “Circle”.

سلط الإعلان، الذي صدر مؤخرا، الضوء على رؤية “موني غرام” المبتكرة، مؤكدا أن الشراكة ستحدث ثورة في عالم التحويلات المالية.

“موني غرام” لم تنسحب من ساحة البلوكشين:

كما هو موضح في البيان الصحفي، ستستخدم “موني غرام” إصدارا من USDC يعمل على بلوكشين الستيلر كوسيلة لجعل المعاملات أكثر كفاءة.

سيعمل ينك “United Texas” كبنك تسوية بين “Circle” (مُصدر USDC) و “موني غرام” (مزود خدمة التحويلات).

ستكون هذه هي المحاولة الثانية من “موني غرام” للاستفادة من البلوكشين لتحسين خدماتها.

مشروع الستيلر ومثلما هو معلوم يعتبر منافس مباشر لشركة الريبل، والذي أسسه “جيد مكالب” المؤسس المشارك للريبل، وقد انفصل عن الشركة بسبب الاختلافات المفاهيمية وكرس نفسه بالكامل لإنشاء مشروعه الخاص.

حققت العملة الرقمية XLM العملة الرقمية الأصلية لمشروع “الستيلر”، قفزة ملفتة، حيث تسجل ارتفاع بنسبة فاقت 15٪  مدعومة أيضا بأداء البيتكوين الاستثنائي خلال الفترة الأخيرة.

في غضون ذلك، كانت أسهم “موني غرام” أكثر تحفظا.

لم تكن الشركة قادرة على وقف السقوط الحر لسعر أسهمها من أعلى مستوى لها في شهر يوليو.

حيث وبالكاد سجلت نموا بنسبة 0.9٪ – من 7.6 دولار إلى 7.69 دولار، مع عدم وجود انعكاس واضح في الاتجاه.

وداعا الريبل، مرحبا الستيلر:

هذه الشراكة هي إشارة واضحة إلى أن “موني غرام” تريد المضي قدما والتخلص من التجربة السيئة التي مرت بها مع الريبل.

في عام 2019، أعلنت “موني غرام” و الريبل عن شراكة فيما بينهم.

حيث ستستخدم “موني غرام” شبكة “RippleNet” كجزء من عملية تسويات الصرف للتحويلات الدولية، وتتلقى أيضا حوافز مالية في شكل XRP، مقابل منح الريبل حصة ملكية في الشركة.

استمرت الشراكة قرابة عامين وانتهت في مارس 2021 بعد أن بدأت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) رسميا دعوى قضائية ضد شركة الريبل، متهمة إياها باستخدام XRP كوسيلة لإصدار أوراق مالية غير مسجلة.

وأكدت ريبل في بيان رسمي أن قرار الانفصال كان مشتركا.

التزم الطرفان بإعادة النظر في علاقتهما في المستقبل بعد توضيح الخلاف مع هيئة الأوراق المالية والبورصات.

ولكن الآن بعد أن دخلت الستيلر اللعبة، ربما لا ترغب “موني غرام” في انتظار الريبل من أجل تحقيق هدفها المتمثل في أن تصبح شركة صديقة لتقنية البلوكشين.

اقرأ أيضا:

الستيلر “XLM” تتعاون مع شركة فيزا لتعزيز اعتماد العملة المشفرة في الأسواق الناشئة

العملة الرقمية Shiba تتقدم في الترتيب من حيث القيمة السوقية بعد مكاسب أسبوعية قياسية

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock