تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار العملات الرقميةتكنولوجيا البلوكشينشروحات العملات الرقمية

شرح آلية إثبات السلطة “Proof of Authority” في شبكات البلوكشين

تغير سوق الكريبتو بشكل كبير جدا عمّا كان عليه قبل 2011.

حيث تغيرت مساحة العملات المشفرة كثيرا منذ أول معاملة على بلوكشين البيتكوين.

كانت آلية وخوارزمية إثبات العمل (التعدين) والتي تختصر بـ “PoW” هي الوحيدة والمسيطرة لتظهر خيارات جديدة أخرى بعضها أكثر فعالية في جوانب معينة مثل آلية إثبات الحصص “PoS”.

بعدها تم اقتراح آليات إجماع أخرى، تهدف جميعها للتوصل لحلول بديلة تساهم في تحسين آلية الإجماع داخل نظام البلوكشين.

خوارزمية إثبات العمل التي تستخدمها البيتكوين تعد الأكثر موثوقية وأمانا في الوجود اليوم.

ومع ذلك، فهي ليست قابلة للتطوير والتوسع.

تتمتع البيتكوين وغيره من شبكات البلوكشين المستندة على التعدين “PoW”، بأداء محدود من حيث المعاملات في الثانية الواحدة (TPS).

ترتبط في الغالب هذه القيود بحقيقة أن البيتكوين يعتمد على شبكة موزعة من العقد، والتي تحتاج إلى الوصول إلى إجماع والاتفاق قبل تمرير الكتل للبلوكشين.

هذا يعني أنه قبل تأكيد كتلة جديدة من المعاملات، يجب التحقق منها والموافقة عليها من قبل غالبية عقد الشبكة (أكثر من 51%).

الجانب الإيجابي في هذه الآلية أنها توفر نظاما اقتصاديا آمنا ولامركزيا.

ولكن الجانب السلبي هو أن هذه الآلية تحد من إمكانية سرعة المعاملات وتوسعها على نطاق أكبر.

فيما يتعلق بحجم المعاملات في الثانية، عادة ما تقدم شبكات البلوكشين المعتمدة على اثبات الحصص “PoS” أداء أفضل من البيتكوين.

ومع ذلك، فإن الاختلاف ليس كبيرا وأن شبكات المعتمدة على آلية التحصيص “PoS” لم تنجح حقا في حل مشكلة قابلية التوسع.

في هذا السياق، يتم اقتراح حل بديل وهو آلية إثبات السلطة “PoA” ليكون كبديل أكثر كفاءة لأنه قادر على إجراء المزيد من المعاملات في الثانية الواحدة.

ما هي آلية إثبات السلطة “PoA” ؟

إثبات السلطة (PoA) عبارة عن خوارزمية إجماع في نظام البلوكشين قائمة على سمعة المشاركين المدققين لمعاملات البلوكشين.

تقدم آلية إثبات السلطة (PoA) حلا عمليا وفعالا لشبكات البلوكشين (خصوصا الشبكات الخاصة).

تم اقتراح المصطلح إثبات السلطة في عام 2017 من قبل “غافين وود” المؤسس المشارك للايثيريوم.

تستفيد خوارزمية “PoA” من قيمة الهويات التي تقف وراء العملات.

بمعنى أن مدققي الكتلة لا يقومون بتجميع العملات الرقمية، ولكن يعملون على تحسين سمعتهم الخاصة بدلا من ذلك.

لذلك، يتم تأمين شبكات البلوكشين PoA بواسطة عقد التحقق التي تم تحديدها بشكل اختياري ككيانات جديرة بالثقة.

يعتمد نموذج إثبات السلطة على عدد محدود من أدوات التحقق من الكتلة وهذا ما يجعله نظاما قابلا للتوسع بدرجة كبيرة.

يتم التحقق من الكتل والمعاملات من قبل المشاركين المعتمدين والموثوقين مسبقا، والذين يعملون كمشرفين على النظام.

يمكن تطبيق خوارزمية إجماع اثبات السلطة في مجموعة متنوعة من السيناريوهات وتعتبر خيارا عالي القيمة للتطبيقات اللوجستية.

عندما يتعلق الأمر بسلاسل التوريد، على سبيل المثال، تعتبر PoA حلا فعالا ومعقولا.

يُمكِّن نموذج إثبات السلطة الشركات من الحفاظ على خصوصيتها مع الاستفادة من مزايا تقنية مختلفة.

“Microsoft Azure” هو مثال آخر حيث يتم تنفيذ آلية PoA.

باختصار، توفر منصة “Azure” حلولا للشبكات الخاصة، بنظام لا يتطلب عملة أصلية مثل غاز الايثيريوم، حيث لا توجد حاجة للتعدين.

آلية إثبات السلطة مقابل إثبات الحصة:

يعتبر البعض أن آلية اثبات السلطة PoA هو عبارة عن آلية اثبات الحصص PoS لكنها معدلة، حيث تعزز الهوية بدلا من العملات الرقمية.

نظرا للطبيعة اللامركزية لمعظم شبكات البلوكشين، فإن PoS ليست مناسبة دائما لبعض الشركات.

في المقابل، قد تمثل أنظمة PoA حلا أفضل لبعض الشركات لأن أدائها أعلى بكثير.

شروط آلية إثبات السلطة:

على الرغم من أن الشروط قد تختلف من نظام إلى آخر، إلا أن خوارزمية إجماع PoA تعتمد عادة على:

  • هويات صالحة وجديرة بالثقة: يحتاج المدققون إلى تأكيد هوياتهم الحقيقية.
  • صعوبة أن تصبح مدققا: يجب أن يكون المرشح على استعداد لاستثمار الأموال وعرض هويته الحقيقية.
  • معيار اعتماد المدقق: يجب أن تكون طريقة اختيار المدققين متساوية لجميع المرشحين.

جوهر آلية اثبات السلطة هو اليقين وراء هوية المدقق، حيث  لا يمكن أن تكون هذه عملية سهلة ولا يمكن التخلي عنها بسهولة.

أي مدقق يبدي سلوك سيء يتم معاقبته واستبعاده فورا والبحث عن مدققين أثبتو سمعتهم بشكل جيد.

لذا فإن التأكد من أن جميع المدققين يمرون بنفس الإجراء يضمن سلامة النظام وموثوقيته.

تحديات آلية إثبات السلطة:

يتم نقد آلية اثبات السلطة في العديد من المرات بأنها تتخلى عن اللامركزية.

لذلك يمكن للمرء أن يقول أن هذا النموذج من خوارزمية الإجماع هو مجرد محاولة لجعل الأنظمة المركزية أكثر كفاءة.

في حين أن هذا يجعل PoA حلا جذابا للشركات الكبيرة ذات الاحتياجات اللوجستية، إلا أنه يجلب بعض التردد، لا سيما في نطاق العملات المشفرة.

نقد شائع آخر هو أن هويات مدققي خطة العمل مرئية لأي شخص.

الحجة ضد ذلك هي أن اللاعبين المؤهلين فقط القادرين على شغل هذا المنصب سيسعون إلى أن يصبحوا مدققين (كمشاركين معروفين).

ومع ذلك، فإن معرفة هويات المدققين يمكن أن تصل إليها جهات خارجية وأطراف ثالثة.

لذا وعلى سبيل المثال، إذا أراد أحد المنافسين تعطيل شبكة قائمة على PoA، فقد يحاول التأثير على المدققين المعروفين للجمهور للتصرف بطريقة غير شريفة من أجل تعريض النظام للخطر من الداخل.

تمتلك كل من PoW أو PoS أو PoA مزاياها وعيوبها.

من المعروف جيدا أن اللامركزية تحظى بتقدير كبير داخل مجتمع الكريبتو.

لذا فإن PoA كآلية إجماع، تضحي باللامركزية من أجل تحقيق إنتاجية عالية وقابلية للتوسع.

الميزات المتأصلة في أنظمة PoA هي تناقض صارخ عن كيفية عمل البلوكشين حتى الآن.

ومع ذلك، تقدم PoA نهجا مثيرا للاهتمام ولا يمكن تجاهله باعتباره حل من الحلول الغير ناضجة بعد، أصلا في صناعة ناشئة وغير ناضجة ككل.

اقرأ أيضا:

الملياردير “توماس بيترفي” يستثمر في العملات المشفرة ويضع احتمال بأنها ستهيمن في النهاية

بعد الكشف عن الورقة البيضاء…كيف ستقوم عملة البنك المركزي الصيني CBDC بدمج العقود الذكية؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock