تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

ماهي منصة “DTube”؟ وما أهميتها؟

“DTube” من إسمها المشابه ليوتيوب يظهر أن لها علاقة بالفيديوهات ومشاركتها.

“DTube” عبارة عن منصة لا مركزية لمشاركة الفيديو تم إطلاقها في أغسطس 2017 بواسطة “أدريان ماري”، تعتبر هذه المنصة واحدة من أكثر البدائل اللامركزية شيوعا لموقع يوتيوب.

وفقا للتسمية “DTube” والتي تشير للمقطع اللامركزي فهي عبارة عن منصة لامركزية يتم تشغيلها على بلوكشين “Avalon”، وهو بلوكشين جديد موجه لمنصات التواصل الاجتماعي مع العمل بآلية إثبات الحصص.

يتم تخزين ملفات الفيديو في نظام ملفات لامركزي (IPFS) بين أقران ومشغلي الشبكة، إذا فشلت عقدة ما، سيتدفق الملف من العقدة التالية.

تستمد منصة “DTube” فلسفتها من تقنيات الويب اللامركزية والتشفير لتوفير منصة بديلة عن الوسائط الاجتماعية الخاصة والمركزية مثل “يوتيوب” أو “فيسبوك”، والتي وفقا لمؤسس “DTube”، قد كسرت وخسرت ثقة المستخدمين لافتقارها للشفافية والرقابة غير العادلة.

كيف تعمل منصة DTube:

تم إطلاق “DTube” في الأصل على بلوكشين “STEEM”.

بعدها تم تطوير بلوكشين “Avalon”، بهدف تحسين قابلية تطوير النظام الأساسي وتقديم مفاهيم وأدوات مساعدة جديدة.

من بين هذه الميزات الجديدة، تضمن “Avalon” أن جميع مساهمات المجتمع مثل المنشورات والأصوات والعلامات تتلقى مكافآت على شكل العملة الرقمية Dtube Coin (DTC)، والتي يتم إنتاجها وتوزيعها بواسطة البلوكشين.

يتم تحفيز المستخدمين للمساهمة في المجتمع من خلال كسب العملة الرقمية “DTC”، مما يمنحهم قوة تصويت بمعدل 1 DTC / 1 VP / ساعة واحدة.

تتيح قوة التصويت، بدورها للمستخدمين الفرصة لكسب المزيد من عملات “DTC” من خلال تنسيق المحتوى وتحميل المنشورات والمشاركة والتعليق وما إلى ذلك من خلال إنفاق هذه العملات.

كما يوجد نموذج تحفيزي لمنع إخراج “DTC” من المحافظ الرقمية واستبدالها بعملة أخرى، حيث يفقد من يخرجها ويستبدلها كل قوته التصويتية وحصته في اللعبة.

يعتمد بلوكشين المشغل لمنصة “Dtube” على آلية إثبات الحصص (PoS)، حيث يختار أعضاء المجتمع “القادة” الذين يقومون بعد ذلك بالتحقق من صحة المعاملات وتعدين العملات، وتنفيذ التغييرات المستقبلية بناء على تصويت المجتمع.

يتبع “DTube” مبدأ “بلوكشين واحد – تطبيق واحد”، من حيث أن كل تطبيق لديه بلوكشين خاص به.

بالنسبة إلى “DTube”، يسمح بلوكشين “Avalon” الخاص به بحوكمة فعالة، بدلا من الاعتماد على بلوكشين “STEEM”، الذي يضم مئات التطبيقات المختلفة، لتنفيذ تغييرات خاصة بالمجتمع.

مهمة DTube:

تقدم “DTube” حلولا للمشاكل التالية:

  • الرقابة.
  • ضغوط الإعلانات.
  • التعدي على الخصوصية من خلال جمع البيانات الشخصية.
  • نموذج غير عادل لتقاسم الإيرادات.

من خلال استخدام التقنيات اللامركزية، تهدف منصة “DTube” إلى إعادة بناء الثقة بين النظام الأساسي ومجتمعه، ومنح الأعضاء القدرة على تعديل المحتوى، وتوزيع الأرباح بشكل عادل على الأعضاء دون رقابة على حرية التعبير، أو انتهاك الخصوصية، أو إزعاج المشاهدين بإعلانات متطفلة.

النموذج الاقتصادي لمنصة “DTube”:

أحد الاختلافات الرئيسية بين منصة “DTube” ومنصات الوسائط الاجتماعية الأخرى هو نموذجها الاقتصادي.

من خلال منصات الوسائط الاجتماعية المركزية، يكسب منشئو المحتوى أقل من 50٪ من إجمالي الإيرادات، وتذهب الغالبية إلى الشركة الخاصة التي تدير المنصة والمعلنين.

على منصة “DTube”، يذهب 90٪ من العائدات إلى منشئي المحتوى والقيمين على تشغيل المنصة، بينما يذهب 10٪ فقط إلى فريق “Dtube” المسؤول عن تشغيل البلوكشين وتطويره.

على “DTube” لا توجد إعلانات.

بدلا من ذلك، تذهب نسبة صغيرة من عائدات كل فيديو إلى المطورين وقادة المجتمع.

من خلال حماية حريات المبدعين واحترام الخصوصية، فإن “DTube” لديها القدرة على أن تكون منصة نابضة بالحياة وناجحة حقا.

سيكون التحدي أمام منصة “DTube” سحب المستخدمين من المنصات المركزية المشهورة نحوها.

اقرأ أيضا:

الملياردير العقاري “ريك كاروسو” يعلن عن قبول شركته لعملة البيتكوين

اعتقال أحد المستخدمين للبيتكوين أراد أن ينتقم من صديقته بتوظيفه لقاتل مأجور

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock