تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
مواضيع العملات الرقمية

كل ما تريد معرفته حول “باكت” “Bakkt” وكيفية عملها

“باكت” “Bakkt” من الأسماء المعروفة في سوق الكريبتو وخاصة بين المستثمرين المؤسسات.

تهدف “باكت” لجلب موجة جديدة ضخمة من المستثمرين إلى ساحة العملات الرقمية المشفرة، فيما يلي دليل تعريفي بـ “باكت” وكيفية عملها.

ما هو “باكت” “Bakkt”؟

تعتبر “باكت”في جوهرها، منصة تقدم خدمة حفظ وتخزين البيتكوين بشكل آمن، يُعرف باسم التخزين البارد.

حيث تعتني “باكت” بكميات كبيرة من البيتكوين نيابة عن المستثمرين المؤسسات.

“باكت” مملوكة لشركة “Intercontinental Exchange” التي تختصر بالحروف “ICE”، وهي ذاتها الشركة الأم لبورصة نيويورك “NYSE”.

تقدم شركة “ICE” منتجا لعقود البيتكوين الآجلة تحمل إسم “باكت”.

يتم تخزين جميع عملات البيتكوين المستخدمة لدعم التداولات في عهدة “باكت” الآمنة.

لذلك، يعتني “باكت” بالبيتكوين نيابة عن “ICE”، مما يمكّن المستثمرين المؤسسات من المضاربة عليها على شكل تداول العقود الآجلة.

يوفر هذا المزيج للمؤسسات فرصة شراء وبيع العملات الرقمية في بيئة خاضعة للتنظيم الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وهذا يعني أنه يمكنهم تجربة السهولة والسيولة والأمان لعملة البيتكوين التي تتمتع بها بالفعل في منصات التداول التقليدية.

ما يميز “باكت” هو أنه يسمح بتسوية الصفقات فعليا بالبيتكوين، بدلا من النقد.

هذا يعني أنه عند انتهاء فترة التداول، يتلقى المتداولون البيتكوين في حسابهم.

يتم تخزين كل عملة البيتكوين هذه بواسطة “باكت” -ويتم الاستعانة ببلوكشين منفصل لتسجيل من يملك ماذا، بدلا من الاضطرار إلى نقل البيتكوين طوال الوقت-.

متى أطلقت “باكت”؟

تم الإعلان عن منصة “باكت” في أغسطس 2018، ولكن لم يتم إطلاقها حتى 23 سبتمبر 2019.

تدير شركة “ICE”، المنصة  والتي بدورها يرأسها “جيفري سبريشر” والذي يشغل أيضا منصب رئيس بورصة نيويورك.

لاحظ “سبريشر” أن العديد من المستثمرين التقليديين كانوا متحمسين للانخراط في العملات المشفرة، لكنهم كانوا بحاجة إلى حزمها وتنظيمها بالطريقة الصحيحة.

لذلك أنشأت “ICE” منصة “باكت” لتلبية طلب المستثمرين.

تم في الأصل تعيين “كيلي لوفلر” كرئيس تنفيذي لشركة “باكت”، والتي كانت سابقا مديرة العمليات في “ICE” لكنها غادرت لتصبح عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي في أواخر عام 2019، فخلفها نائب رئيس بايبال السابق “مايك بلاندينا”، ثم “ديفيد كليفتون” المستشار العام المساعد لشركة “ICE”، وأخيرا “غافين مايكل” الرئيس السابق للتكنولوجيا في شركة “Citi”.

تميزت بداية “باكت” بالبطء.

ففي اليوم الأول، شهد عرض “باكت” لعقود البيتكوين الآجلة تداول 71 بيتكوين فقط.

ليتراكم التداول بمرور الوقت.

خلال الأسبوع الأخير من عام 2020، وصلت العقود الآجلة في “باكت” إلى حجم تداول قدره 286 مليون دولار.

تواريخ مهمة في حياة منصة “باكت”:

  • أغسطس 2018: تم الإعلان عن منصة “باكت” من قبل الشركة الأم  “ICE”.
  • ديسمبر 2018: جمع باكت 182.5 مليون دولار في جولة تمويلية.
  • سبتمبر 2019: إطلاق العقود الآجلة لعملة البيتكوين، وفتح تداوله على ICE.
  • ديسمبر 2019: أطلقت “باكت” خيارات البيتكوين الشهرية وعقود البيتكوين الآجلة التي يتم تسويتها نقدا.
  • يناير 2021: أعلنت باكت أنها ستطرح للاكتتاب العام.
  • مارس 2021: تلقت “باكت” رخصة “BitLicense” في نيويورك.

ما الذي يميز “باكت”؟

لا تزال “باكت” بمثابة المولود الجديد.

ولكن تم تصنيفها بالفعل على أنها طريقة لجعل البيتكوين سائد.

حتى عمالقة مثل “مايكروسوفت” و”ستاربكس” ألقوا بثقلهم ورائها.

توفر المنصة وسيلة للمستثمرين التقليديين للمشاركة في البيتكوين مع الإشراف على اللوائح الفيدرالية الأمريكية.

تعمل الشركة مع لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) للحصول على الموافقة، والتي ستجلب متطلبات مثل الامتثال وقواعد مكافحة غسيل الأموال ومعايير الإبلاغ الصارمة.

قد يكون هذا ضمانا بأن المستثمرين المؤسسات الكبار يحتاجون إلى الغوص أخيرا في العملات المشفرة.

قالت الشركة إن هدفها هو تحويل البيتكوين إلى أول عملة رقمية عالمية في العالم.

كيف تعمل “باكت”؟

“باكت” هي عبارة عن منصة للمستثمرين المؤسسات لشراء العملات الرقمية وبيعها وتخزينها على شبكة عالمية.

الفكرة هي أن “باكت” يمنح المستثمرين فرصة تداول الأصول والعقود الآجلة القائمة على البيتكوين بنفس الطريقة التي يتعاملون بها مع العملات والسلع التقليدية.

توفر “باكت” أيضا تخزينا آمنا للبيتكوين.

حيث يتم تخزين المفاتيح الخاصة بالعملاء في وضع عدم الاتصال وإضافة طبقات إضافية من الأمان لإحباط المخترقين، مما يوفر مزيدا من راحة البال للمستثمرين التقليديين.

توصلت المنصة أيضا إلى طريقة لمعالجة السرعة البطيئة في إنجاز المعاملات.

نظرا لأن الكثير من المعاملات ستحدث بين العملاء الذين لديهم أصول مخزنة بالفعل في المستودع، فليس من الضروري وضع كل حركة على البلوكشين.

بدلا من ذلك يتم تسجيل أي شيء يحدث داخل المستودع في بلوكشين منفصل خاص بشركة “باكت”.

بحيث تكون الأصول القادمة إلى المستودع أو مغادرته فقط على بلوكشين البيتكوين.

في 11 مارس 2021، منحت إدارة الخدمات المالية في نيويورك (DFS) رخصة BitLicense إلى “باكت”.

وهذا يمكّنها من بدء العمل في نيويورك، وفتح خدمات الحفظ أمام جمهور أوسع.

تخطط “باكت” لتصبح شركة مساهمة عامة.

في 11 يناير، أعلنت عن خطط للاندماج مع “VPC Impact Acquisition Holdings” في صفقة ستؤدي إلى شركة مشتركة تسمى “Bakkt Holdings” والتي سيتم إدراجها في بورصة نيويورك.

اقرأ أيضا:

كاردانو ADA أمام موجة جديدة من المستثمرين المحتملين بعد إضافتها إلى منصة “بلومبيرغ”

البيتكوين يتراجع بحوالي 7000 دولار… مالأسباب التي تكمن وراء هذا الإنخفاض؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق بالمحتوى مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock