تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
شروحات العملات الرقميةمواضيع العملات الرقمية

ثلاثة أسباب رئيسية وراء ازدهار الرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال NFT

لماذا ينجذب الكثير من الناس إلى عالم الكريبتو و البلوكشين؟

إذا ما قورن سوق الكريبتو بالسوق المال التقليدي فيمكن القول أن سوق الكريبتو يشبه ذلك الطفل الصغير الذي بالكاد يقف على قدميه، ينمو ويحاول اكتشاف الأشياء.

إلا أنه وبالرغم من صغره يظهر علامات نبوغ تهدد ماهو سائد ومعهود.

أدى ظهور تقنية البلوكشين والعملات المشفرة إلى فتح البوابات والحدود لجعل تحويل القيمة في متناول أي شخص في أي مكان.

ثم دخل التمويل اللامركزي DeFi، إلى المشهد في عام 2020.

فجأة، توسعت تقنية البلوكشين لتشمل حالات استخدام مالي أكثر تعقيدا، من التداول والتأمين إلى الادخار والقروض…

ما يعني إمكانات غير محدودة، لذا فلا عجب أن التمويل اللامركزي DeFi أصبح أكثر جنون في عام 2020.

بينما أبقت الغالبية العظمى أعينها على التمويل اللامركزي DeFi، الذي يشبه الحصان الأسود اللامع الذي ينمو ويكبر في الظل.

برزت الرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال NFT، والتي هي إصدارات رمزية من أحد الأصول والتي تمثل أصولا غير قابلة للاستبدال مثل المقتنيات أو الأعمال الفنية أو العقارات أو أي عنصر فريد ونادر في العالم.

وهو الأمر الذي يجعلها مميزة وجذابة.

شهدت NFT صعودها لأول مرة إلى الشهرة في عام 2017، عندما شجعت لعبة مبنية على بلوكشين الايثيريوم تسمى “CryptoKitties” المئات على جمع القطط الافتراضية وتبادلها وحتى تكاثرها.

لا توجد قطتان متماثلتان في اللعبة، وكانت اللعبة جذابة بما يكفي لتحريك ملايين الدولارات وجذب الآلاف من المبتدئين إلى عالم الكريبتو.

ظل سوق NFT راكدا بعد طفرة “CryptoKitties” ولكنه بدأ في الارتفاع مرة أخرى بسرعة في النصف الثاني من عام 2020، مع وصول المشاريع إلى مبيعات قياسية مثل بطاقة التداول القائمة على البلوكشين للاعب كرة القدم “كيليان مبابي” التي بيعت مقابل 66850 دولار، بعده ظهر هذا الرقم ولاشيء أمام مبيعات بملايين دولارات، آخرها المزاد على أول تغريدة لمؤسس تويتر التي وصلت قيمته وقت إعداد هذه المقالة لـ 2.5 مليون دولار.

نمت حالات استخدام NFT أيضا لتشمل مجموعة متنوعة من الأصول، مثل:

المقتنيات الافتراضية، عناصر اللعبة، الأعمال الفنية الرقمية، تذاكر الأحداث، العقارات، وثائق الهوية، الشهادات…

فيما يلي ثلاثة أسباب وراء ازدهار الرموز الرقمية الغير قابلة للاستبدال NFT:

1. الأصالة:

إن توحيد معايير NFT والسمات التفصيلية لعقودها الذكية يجعل كل منها قابلا للتحديد والأصالة.

يعرف المستخدمون أن هناك واحدا فقط من كل NFT موجود، لذلك لا يمكن تكراره أو نسخه ولا توجد فرصة لأن ينتهي بك الأمر مع عنصر احتيالي.

تعني شفافية تقنية البلوكشين أيضا أنه من الممكن التحقق من المصداقية وإثباتها.

يمثل التقليد والاحتيال مشكلة كبيرة للعديد من الصناعات مثل الفن أو العلامات التجارية الفاخرة، لكن البلوكشين الذي يدعم NFT تشدد على التزوير وتمنح المشترين الثقة في أنهم سيحصلون على ما يدفعون مقابله.

ذكر موقع “Coindesk” في وقت سابق أن تكتل العلامات التجارية الفاخرة “LVMH”، صاحب علامة “Louis Vuitton” الشهيرة، يركب موجة NFT ويستعد لإطلاق بلوكشين لإثبات أصالة سلعهم الفاخرة.

الهدف هو إعطاء منتجات على شكل NFT حتى يمكن التحقق من أصالتها.

سيكون من الممكن أيضا تتبع رحلة دورة حياة حقيبة يد فردية من مزرعة التمساح إلى المتجر الذي تم بيعها فيه وأصحابها المتعددين اللاحقين الذين اشتروها وباعوها سابقا.

2. الملكية:

تمكن تقنية البلوكشين الأشخاص من البدء في امتلاك ما هو ملكهم حقا.

تجدر الإشارة هنا إلى أنه لا يمكن التعامل مع NFT وتحويلها إلا بواسطة مالك (مالكي) الأصل نظرا لعقودهم الذكية والحقوق المرتبطة بها.

هذا يعني أنه حتى مُصدر NFT لا يمكنه نسخ NFT أو نقله بدون إذن مالكه.

ربما تكون قد أنفقت 60 دولار لامتلاك ترخيص البرنامج، ولعبته لمدة شهر، وتغلبت على اللعبة ثم تركتها بعيدا دون أي شيء آخر لعرضه.

بعبارة أخرى، لا يمكنك استبدال عملة أو عنصر داخل اللعبة بعملات ورقية ولا يمكنك إحضارها معك إلى لعبة أخرى لأنك لا تملكها حقا.

ولكن في عالم ألعاب البلوكشين، فأنت تمتلك جميع الأصول المرمزة داخل اللعبة (على شكل NFT) في محفظتك ويمكنك التداول أو القتال أو السباق معهم عبر ألعاب متعددة.

أنت تمتلك وتتحكم في جميع هذه الأصول، سواء كان ذلك سيفا مسحورا أو جلودا أو عملة.

في لوحة المؤتمر المستقبلي 2020 حول مستقبل الألعاب والرموز غير القابلة للاستبدال، يوضح الدكتور “جيسي رايش” الرئيس التنفيذي لشركة “Splinterlands” كيف أن امتلاك أصولك هو صمام أحادي الاتجاه، حيث قال:

في المرة الثانية التي تبدأ فيها بامتلاك سيفك ودروعك وشخصياتك وشيء مخصص عنهم، ستتوقف فكرة أنك ستذهب بعد ذلك لتلعب لعبة أخرى وتنفق مئات أو آلاف الدولارات على لعبة لا تمتلك أيا من هذه الأشياء فيها وعليه لن تكون جذابة.

3. سهولة التحويل:

نظرا لأن NFT لامركزية، فليس هناك حاجة إلى وكالة إصدار مركزية ومن السهل جدا نقل وتحويل هذه الرموز الغير قابلة للاستبدال.

يسمح للمستخدمين بالانغماس في التفاعل غير المرخص من نظير إلى نظير، والتجارة، والأسواق المتخصصة دون أطراف ثالثة متداخلة يمكنها إبطاء العملية أو تعقيدها.

باتباع مثال الألعاب أعلاه، تحل NFT مشكلة التفرد في الألعاب التقليدية حيث يمكن بسهولة نقل الأصول لاستخدامها بين ألعاب البلوكشين المختلفة.

نظرا لأن الأصول التي أنشأتها أو اشتريتها في إحدى الألعاب مملوكة لك وليس لشركة الألعاب، فيمكن نقلها بين عوالم مختلفة ويمكن نقلها من لعبة إلى أخرى.

كما أنها قابلة للتحويل بمعنى أن هذه الرموز تمكّن الملايين من الأشخاص من الوصول إليها بسهولة ويمكن تداولها بعملات مشفرة أخرى.

في الختام:

الرموز الغير قابلة للاستبدال NFT مثيرة للاهتمام لأنها تدور حول أكثر من مجرد المال.

إن هذه الرموز الرقمية تستفيد من العادة الإنسانية المتمثلة في جمع العناصر التي تثير الشغف أو الترفيه.

هذه الرموز جذابة لأنها تمثل عناصر خاصة ونادرة ولكنها تعني أكثر، لأن المالكين يعرفون أن العناصر أصلية ومملوكة لهم حقا ويمكن نقلها بسهولة.

فتحت NFT مجموعة واسعة من الاحتمالات للأصول الواقعية والافتراضية، وأتاحت الفرص للمبدعين وتدفقات الإيرادات الجديدة في الألعاب والفن والرياضة والتكنولوجيا.

اقرأ أيضا:

ما هي الرموز الرقمية المغلفة “Wrapped Tokens”؟

لماذا تستمر منصة التداول اللامركزي “PancakeSwap” في أخذ حصة منصة “Uniswap”؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock