تشغيل / ايقاف القراءة الليلية
أخبار الايثيريومأخبار العملات الرقمية

تقرير “Weiss”: لن يكون هناك قاتل ايثيريوم في أي وقت قريب

أدى الارتفاع الأخير في سعر الايثيريوم وشعبية مشاريع التمويل اللامركزي DeFi إلى زيادة هائلة في رسوم المعاملات على بلوكشين الايثيريوم.

ما يعني أن إجراء معاملات على بلوكشين الايثيريوم أصبح يمثل ألما حقيقيا خاصة للمعاملات الصغيرة.

نتيجة لهذا العيب الموجود في الايثيريوم تحاول العديد من مشاريع الكريبتو البديلة إثبات نفسها كخيار أفضل للمستخدمين.

ولكن هل يمكن لأي منهم أن يصبح قاتل الايثيريوم؟

تقييمات “Weiss Crypto” لمشاريع تعد بأن تكون قاتلة الايثيريوم:

“Weiss Ratings” هي شركة متخصصة في تحليل أسواق المال وتقييم المخاطر.

لديها فرع خاص، يسمى “Weiss Crypto Ratings”، مخصص حصريا لدراسة العملات الرقمية القائمة على تقنية البلوكشين.

في تغريدة حديثة، أوضح محللو “Weiss Ratings” أنه على الرغم من كل المضاعفات الرئيسية التي يعانيها الايثيريوم، فمن غير المرجح أن يظهر قاتل الايثيريوم قريبا، بغض النظر عن مدى نجاح بعض من هذه المشاريع.

يشير “L1” إلى شبكات البلوكشين الأساسية، أي تلك التي يتم فيها تسجيل المعاملات مباشرة على البلوكشين.

بينما تعالج حلول “L2” مثل بلازما البيتكوين أو “الشبكات الخفيفة / Lightning Network” المعاملات بطريقة مختلفة.

أشارت تقييمات “Weiss” إلى عام 2017، وهو العام الذي شهد سقوط مشاريع واعدة، مثل EOS و NEO، والتي لم تستطع استعادة أيام مجدها السابقة حتى في ازدهار العملات الرقمية لعامي 2020 و 2021.

تقوم “Weiss Crypto Ratings” بترتيب مختلف مشاريع العملات المشفرة بشكل دوري بناء على متغيرات مثل تقنيتها وأداء السوق ومستوى التبني وما إلى ذلك.

حاليا، العملات المشفرة الوحيدة التي حصلت على تصنيف A هي البيتكوين والإيثريوم.

أقرب منافس للايثيريوم هو مشروع كاردانو، مع تصنيف B.

تليها EOS و NEO و بولكادوت و بينانس و ترون بتصنيف C +.

ومع ذلك، فيما يتعلق بالتطور التكنولوجي الخالص، حصل كل من كاردانو و بولكادوت على تصنيف “ممتاز”، بينما تحصل الايثيريوم على تصنيف “جيد” بينما تحصل البيتكوين على تصنيف “مقبول”.

سوق الكريبتو يحتاج إلى قاتل إيثريوم أو إيثريوم أفضل؟

يمكن القول أن الكثير من نهضة سوق العملات الرقمية المشفرة قد يكون بسبب الايثيريوم.

إن التطبيقات اللامركزية “dApps” التي أبقت النظام البيئي على قيد الحياة خلال فترة الانكماش الاقتصادي لعام 2018، والتمويل اللامركزي DeFi  هي من عززت استخدامات البلوكشين وساهمت في ارتفاع سعر الايثيريوم خلال عام 2020، و NFT التي تشكل جنونا جديدا في عام 2021، كلها موجودة بسبب قدرة الايثيريوم على معالجة العقود الذكية.

لا تتمتع البيتكوين بهذه الإمكانية، مما يحد بشدة من استخدامها.

لكن أصبح لشعبية الايثيريوم تهديد رئيسي وهو رسوم المعاملات التي تقدر بـ 30.5 دولار، على الرغم من أنها وصلت إلى أعلى قمة لها بقيمة 38 دولار في فبراير 2021.

وبالمثل، فإن تكلفة تنفيذ العقود الذكية، المقاسة بالغاز، وصلت أيضا إلى مستويات قياسية، مما يجعل استخدام المنصات المختلفة شبه مستحيل.

لهذا السبب، بدأ المتداولون في استكشاف آفاق جديدة، واغتنمت بينانس هذه اللحظة لتوطيد وتحسين بوكشين بينانس الجديد الموجة لتشغيل العقود الذكية.

يمثل إطلاق منصة التداول اللامركزي “PancakeSwap” على بلوكشين بينانس والمشابه لـ “Uniswap”، علامة بارزة في عالم التمويل اللامركزي DeFi.

حيث ساعدت هذه المنصة في إثارة الاهتمام ببلوكشين بينانس الجديد، التي أثبتت أنها خيار فعال من حيث التكلفة لأولئك الذين لا يستطيعون الاستمرار في استخدام مشاريع الايثيريوم.

بينانس لا يمكنها أن تكتفي بما حققته من أمجاد لحد الساعة، وبالتأكيد ستخوض معركة ضد الايثيريوم.

ومع ذلك، قد يتغير كل شيء مع إصدار الايثيريوم 2.0 في المستقبل.

وبمجرد حدوث ذلك، ربما يصبح الايثيريوم 2.0 هو قاتل الايثيريوم.

اقرأ أيضا:

منصة تداول عملات رقمية تركية تحجز أموال المستخدمين تزامنا مع اختفاء مدير المنصة!

بنك “جي بي مورغان” يعلن عن توظيف مطوري الايثيريوم والبلوكشين…ماذا يعني ذلك؟

شوقي دليمي

صانع محتوى | مختص في التسويق عن طريقه. مهتم بالعملات الرقمية المشفرة وبتقنية البلوكشين أؤمن بأنها يوما ما ستكون لها الكلمة الأعلى في اقتصاد الغد.
زر الذهاب إلى الأعلى
DMCA.com Protection Status
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock